2024-05-14

النجم يقبل ثلاثية كاملة : تـحــســــن أداء الـــعــــوانــــي وانـــهــيــار الــــدفـــــاع فـــي غــياب الجلاصي

باستثناء المباراة الودية التي خاضها النجم الساحلي قبل بداية الموسم الحالي ضد نادي ميلان الإيطالي الذي حسم ذلك الاختبار برباعية كاملة، فإن النجم لم يسبق له منذ فترة طويلة للغاية أن تعرض للهزيمة بأكثر من هدفين في مباراة واحدة، وهذا الأمر من شأنه أن يقيم الدليل على أن الأخطاء الدفاعية كانت من بين الأسباب القوية التي ساهمت في حصول هذه الخسارة والتي جعلت الفريق يواصل البقاء في المركز قبل الأخير وبفارق بلغ تسع نقاط كاملة عن الترجي المتصدر.

العواني ينتفض 

خلال المباراة السابقة وتحديدا ضد الاتحاد المنستيري تعرّض المهاجم راقي العواني لانتقادات لاذعة للغاية من قبل جماهير النجم، خاصة وأنه أضاع فرصة هدف محقق كان كافيا لمنح الفريق اول فوز في البلاي أوف، وما حصل لهذا اللاعب في مواجهة الاتحاد ليس سوى امتدادا لوضع صعب يعيشه هذا المهاجم منذ فترة طويلة للغاية، غير أن الكلاسيكو الأخير من شأنه أن يغير واقع راقي العواني َويجعله المرشح الأول لإنقاذ النجم من الوضع الصعب للغاية على مستوى الهجوم، فهذا اللاعب قاد فريقه لتسجيل هدفين للمرة الأولى منذ بداية منافسات مرحلة البلاي أوف، حيث سجل هدفا قبل يصنع الهدف الثاني بطريقة مميزة، وفي هذا السياق فإن استفاقة العواني تعتبر أهم مكسب خرج به النجم الساحلي بعد مواجهة الترجي الرياضي، والثابت أيضا أن العواني سيحمل الآمال المتبقية للفريق من أجل المنافسة إلى آخر رمق على انتزاع مركز يضمن المشاركة في إحدى المسابقات الإفريقية الموسم القادم.

غياب مؤثر 

لكن بالتوازي مع ذلك فإن الفريق عانى كثيرا من الناحية الدفاعية في هذا اللقاء، ولئن انقذ الحارس علي الجمل مرماه من بعض الأهداف إلا أن المشاكل الواضحة على مستوى الانتشار الدفاعي حالت دون نجاح النجم في الخروج بنتيجة مرضية بل إن شباك الجمل اهتزت في ثلاث مناسبات كاملة، وفي هذا الإطار من المؤكد أن غياب المدافع الدولي حمزة الجلاصي بسبب عقوبة الانذار الثالث كان له تأثير كبير من الناحية السلبية، ورغم أن الإطار الفني حرص على امتداد ردهات المقابلة على تغيير أسلوب اللعب َمن أجل غلق المساحات أمام لاعبي الفريق المنافس الا أن ذلك لم يكن كافيا بل إن الأخطاء على مستوى المحاصرة َوالحوارات الثنائية أدت إلى قبول ثلاثة أهداف كاملة ما يعني أن وجود الجلاصي يعتبر أمرا ملحا من أجل تجنب كل هذه المشاكل الدفاعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد الرضوخ لطلب الإفريقي ثم الاتحاد: هل باتت الرابطة الوطنية رهينة ضغوطات الأندية؟ 

حصل ما كان منتظرا من قبل عديد المتابعين لنشاط البطولة الوطنية، واستقر قرار الرابطة الوطنية…