2024-05-07

يتضمن 3 مراحل ويشمل انسحابا كاملا لقوات الاحتلال من غزة وعودة النازحين وتبادلا للأسرى : حماس تبلغ الوسطاء موافقتها..والاحتلال يتسلم الردّ على مقترح الصفقة

الصحافة اليوم (وكالات الانباء) قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ومع مدير المخابرات المصرية عباس كامل، وأبلغهما موافقة الحركة على مقترح اتفاق وقف إطلاق النار.

جاء ذلك في بيان نشرته حماس مساء أمس الاثنين، وذلك بعدما قال مصدر قيادي في الحركة للجزيرة إنها أبلغت الوسطاء في قطر ومصر موافقتها على مقترحهم بشأن وقف إطلاق النار.

وقال خليل الحية نائب رئيس حركة حماس في غزة خلال مقابلة مع الجزيرة إن المقترح الذي قدمه الوسطاء للحركة يتضمن 3 مراحل ويشمل انسحابا كاملا لقوات الاحتلال من غزة وعودة النازحين وتبادلا للأسرى.

وصرح الحية بأن الوسطاء أبلغوا الحركة بأن الرئيس الأميركي جو بايدن «يلتزم التزاما واضحا بضمان تنفيذ الاتفاق».

وأضاف أن الكرة الآن في ملعب الاحتلال الصهيوني، والحركة تنتظر رده، لكنها لم تبلّغ بموعد محدد لذلك.

وأوضح الحية أنه في اليوم الأول من المرحلة الأولى للاتفاق هناك التزام واضح بوقف العمليات العسكرية مؤقتا وانسحاب جيش الاحتلال إلى مناطق محاذية للحدود داخل قطاع غزة.

وأكد أنه لا قيود على عودة النازحين و«هذا نص واضح في مقترح الاتفاق».

وأشار إلى أن المرحلة الأولى ستشهد مفاوضات غير مباشرة على مفاتيح تبادل الأسرى عبر الوساطة القطرية والمصرية.

وأكد الحية أن حماس حققت بذلك أهداف وقف إطلاق النار وعودة النازحين والإغاثة وصفقة تبادل جادة، مبينا أن الحركة قدمت التنازل لتفتح الباب «لوقف الحرب المجنونة».

في غضون ذلك، خرج شبان وأطفال فلسطينيون إلى الشوارع في مناطق عدة بقطاع غزة من الشمال إلى الجنوب ابتهاجا بأنباء موافقة حماس على مقترح وقف إطلاق النار.

إسرائيل تتسلم الرد

من جهة أخرى، قالت القناة 12 الصهيونية إن فريق التفاوض الصهيوني تسلم رد حماس من الوسطاء وتجري دراسته للرد عليه رسميا.

من جانبه، قال الجيش الصهيوني إنهم «مستعدون لدراسة كل مقترح يتم تقديمه لإعادة المخطوفين، وفي الوقت نفسه مواصلة الضغط العسكري».

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول صهيوني قوله إن إعلان حماس «خدعة على ما يبدو لتصوير دولة الاحتلال على أنها الطرف الرافض للاتفاق».

وأضاف المسؤول الصهيوني أن المقترح يشمل تنازلات كبيرة لا يمكن للاحتلال القبول بها، حسب تعبيره.

في تلك الأثناء، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن واشنطن على علم برد حماس على مقترح اتفاق وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى، وستقوم بمناقشته مع مصر وقطر والكيان.

وكان وفد حركة حماس قد أجرى محادثات في القاهرة على مدى يومين بشأن إنهاء الحرب على غزة وتبادل الأسرى، ثم عاد إلى قطر أول أمس الأحد لإجراء مشاورات مع القيادة السياسية للحركة.

وتزامن ذلك مع زيارة مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) وليام بيرنز إلى الدوحة، حيث قالت مصادر دبلوماسية مطلعة للجزيرة إنه جاء في محاولة لإنقاذ المفاوضات المتعثرة بين حماس وإسرائيل.

قناة عبرية: الكيان تفاجأ بقبول حماس مقترح الهدنة

قالت قناة عبرية رسمية، مساء أمس الإثنين، إن دولة الاحتلال تفاجأت بشدة من تلقي رد إيجابي من حركة حماس على مقترح بشأن صفقة وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى.

جاء ذلك وفق ما أوردته قناة «كان» التابعة لهيئة البث بعد وقت قصير من إعلان حماس موافقتها على مقترح للهدنة قدمته الدول الوسيطة.

وبينما تحدثت حماس في بيان عن أن موافقتها تخص مقترحات مصريا قطريا، يثير الإعلام العبري غموضا بشأن ماهيتها في ظل تقديم أكثر من مقترح في الفترة الأخيرة من قبل الوسطاء.

وقالت «كان»، نقلا عن مسؤول صهيوني مشارك في المفاوضات: «لا نأخذ رد حماس على محمل الجد، وسنتلقى الرد أولا وندرسه، ثم نقرر ما سنفعله».

وأضافت القناة نقلا عن ذات المسؤول: «يدور الحديث عن رد (حماس) على اقتراح مصري أحادي الجانب»، في إشارة إلى أن الكيان الصهيوني لم يوافق عليه بعد.

أبو مازن يرحب بـ «نجاح» جهود وقف إطلاق النار

رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس الاثنين، بـ «نجاح» جهود مصر وقطر بالتوصل لوقف إطلاق النار بقطاع غزة، مطالبا المجتمع الدولي بممارسة ضغط على الاحتلال للالتزام بالاتفاق.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية «وفا» إن عباس رحب «بالإعلان عن نجاح الجهود المصرية والقطرية في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة».

وأعرب الرئيس الفلسطيني «عن ارتياحه لهذا الاتفاق الذي كان أولوية للقيادة الفلسطينية منذ اليوم الأول للعدوان على قطاع غزة».

وأعرب عن أمله بـ«التزام الكيان بوقف العدوان والانسحاب الكامل من قطاع غزة».

وطالب المجتمع الدولي «بممارسة الضغط على الكيان للالتزام بهذا الاتفاق، ومواصلة الجهود الرامية لإنهاء الاحتلال الصهيوني لأرض دولة فلسطين».

الفلسطينيون يخرجون إلى الشوارع في غزة

ابتهاجا بالصفقة

خرجت مسيرات عفوية بمناطق متفرقة من قطاع غزة، مساء أمس الاثنين، ابتهاجا بإعلان حركة “حماس” موافقتها على مقترح وقف إطلاق النار مع الاحتلال.

وأفاد مراسل الأناضول وشهود عيان، بأن آلاف الفلسطينيين خرجوا بمسيرات عفوية في شوارع ومخيمات مدن رفح وخانيونس (جنوب) ودير البلح ومخيم النصيرات (وسط) ابتهاجا بالإعلان عن موافقة “حماس” على مقترح لوقف إطلاق النار.

كما وزع الفلسطينيون حلوى على بعضهم أملا في انتهاء الحرب الصهيونية المتواصلة على القطاع منذ نحو7 أشهر والتي خلفت عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى ودمارا ماديا هائلا.

وفد من حماس بالقاهرة اليوم الثلاثاء لاستكمال المفاوضات

أفاد إعلام مصري بأن وفد من حركة «حماس» سيصل العاصمة القاهرة، اليوم الثلاثاء، لاستكمال مفاوضات تبادل الأسرى مع الكيان ووقف إطلاق النار في قطاع غزة.

جاء ذلك بحسب ما نقلته «قناة القاهرة» الإخبارية الخاصة نقلا عن مصدر وصفته بأنه «رفيع المستوى» دون أن تسميه، تزامنا مع إعلان الكيان، أمس، بدء عملية عسكرية بمدينة رفح جنوب القطاع زعمت أنها «محدودة النطاق».

ووفق تصريح مقتضب من المصدر ذاته، فإن «وفد من حماس يعتزم الوصول إلى القاهرة باكر اليوم الثلاثاء لاستكمال مفاوضات وقف إطلاق النار»، دون تفاصيل أكثر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في‭ ‬دفعة‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ : ‬محاكمة‭ ‬شفيق‭ ‬جراية‭…‬

نظرت‭ ‬أمس‭  ‬هيئة‭ ‬الدائرة‭ ‬الجناحية‭  ‬مكرر‭ ‬المختصة‭ ‬في‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬قضايا‭  ‬الف…