2024-05-02

قبل مواجهة الاتحاد المنستيري  : مـاذا يـمـكـن أن يـغـيـّر بـن سـاسـي .. وأيـة حـلـول جـــــــــــديـــدة فــي الــهــجـــوم؟ 

بدأ النجم الساحلي فعليا مرحلة جديدة في مسيرته هذا الموسم، حيث شرع المدرب خالد بن ساسي بمعية مساعده نوفل شبيل منذ يوم الثلاثاء الماضي في الإشراف على الفريق الذي تنتظره مباراة قوية وهامة في المنافسة على مركز الوصافة بما أنها ستجمعه بالاتحاد المنستيري الذي يحتل حاليا المرتبة الثانية بفارق نقطة وحيدة عن النجم وكذلك الإفريقي. وفي هذا السياق يظل التساؤل الملح في الوقت الراهن هو ماذا يمكن أن يقدم الإطار الفني الجديد؟ وهل لديه التصورات والأفكار المجدية التي يمكن أن تغير واقع النجم الساحلي وتقوده إلى تحقيق فوز طال انتظار؟؟

مباشرة في صلب الموضوع 

من المؤكد ان المدرب خالد بن ساسي لم ينتظر كثيرا حتى يبادر إلى إحداث بعض التغييرات وكذلك الرجة النفسية الضرورية التي من شأنها أن تساهم في القطع مع مسلسل الاخفاقات السابقة وزرع واقع مختلف في صفوف اللاعبين، وفي هذا الإطار فإن بن ساسي حرص خلال لقائه الأول مع اللاعبين على التحادث مع عدد من العناصر التي يمكن أن تلعب دورا أساسيا خلال المرحلة القادمة وتحديدا بداية المواجهة المرتقبة ضد الاتحاد المنستيري، ومن بين هؤلاء اللاعبين الذين حرص بن ساسي على الحديث معهم كثيرا الثنائي أسامة عبيد وراقي العواني، فالأول تراجع مستواه هذا الموسم بشكل محير إلى درجة أنه خسر في بعض الأحيان مكانه الأساسي، وبلا شك فان بن ساسي يريد أن يعيد الروح إلى هذا اللاعب الذي كان دوره مؤثرا إلى أبعد الحدود خلال الموسم الماضي حيث سجل عديد الأهداف ساهم بها في تتويج النجم بلقب البطولة، لكن خلال الموسم الحالي تغير وضعه كليا ولم تعد لديه المقومات التي من شأنها أن تمنح الفريق الحلول الهجومية الفعالة.

وفي السياق ذاته فإن العواني كان أيضا محل اهتمام من قبل المدرب الجديد الذي تحادث معه أيضا، والثابت أن بن ساسي يدرك ان هذا اللاعب يظل قادرا على الظهور بمستوى أفضل شريطة التحلي بروح انتصارية عالية و التركيز فقط على تقديم أفضل أداء ممكن.

كل الخيارات متاحة 

بخصوص التشكيلة التي يمكن ان يراهن عليها الإطار الفني الجديد في مواجهة الاتحاد المنستيري فإن كل الاحتمالات تبقى واردة ومطروحة، فالتعويل على العناصر التي شاركت مؤخرا ضد النادي الإفريقي ممكنة خاصة وأن الاداء العام لم يكن سيئا للغاية، كما تبقى فرضية إحداث بعض التحويرات ممكنة خاصة فيما يتعلق بتركيبة خطي الوسط والهجوم، ذلك أن الجميع بمن في ذلك خالد بن ساسي أن المشكل الرئيسي الذي يعاني منه الفريق يكمن في وجود قصور كلي من الناحية الهجومية، ولعل الأرقام المتواضعة التي سجلها النجم الساحلي منذ بداية الموسم الجاري وخاصة في مرحلة البلاي أوف تعطي الدليل على أن الفريق خسر عددا هاما للغاية من النقاط بسبب الفشل الهجومي المستمر، وفي هذا السياق فإن الإشكال قد لا يتعلق فقط باختيار التشكيلة الأساسية بقدر ما هو مرتبط بالخيارات الفنية والتكتيكية. وعلى هذا الأساس يمكن أن تشهد مباراة النجم الساحلي ضد جاره الاتحاد المنستيري تغييرات واضحة على مستوى تمركز بعض اللاعبين حيث قد يكون حسام بن علي على سبيل المثال احد العناصر التي يمكن الدفع بها ضمن تركيبة الهجوم.

إضافة منعدمة 

ومن بين أسباب فشل النجم المتواصل هو غياب الحلول البديلة والجديدة، وفي هذا الصدد يمكن التأكيد على أن وجود ياسين الشيخاوي ومحمد امين بن عمر وكذلك زياد بوغطاس ضمن الرصيد البشري المحدود بطبعه لم يوفر أية إضافة، بما أن هؤلاء اللاعبين كانوا خارج الحسابات منذ فترات طويلة للغاية، بل إن مشاركتهم اقتصرت على ظهور الشيخاوي في مباراة رابطة الأبطال ضد الترجي قبل أن يحتجب بعد ذلك ويظل بمعية بن عمر وبوغطاس خارج دائرة الاهتمام لأسباب تتعلق بوضعهم الصحي وهذا الغياب تحمل ثقله الفريق الذي عانى في بعض الأحيان من غياب تأثير أصحاب الخبرة رغم وجود الجمل والجلاصي باستمرار ضمن حسابات كل المدربين الذين تعاقبوا على تدريب الفريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

قبل مواجهة السبت ضد الترجي : كولر يراهن على جاهزية عبد القادر .. والــســولـيــة خـــارج الـحــســابــات

مباشرة بعد عودته إلى القاهرة استأنف الأهلي المصري تدريباته استعدادا لمواجهة الحسم في لقاء …