2024-04-26

صن داونز ـ الترجي الرياضي (إياب نصف النهائي) : فريق لا يقبل فريق لا يخسر

بانتصاره ذهابا في رادس، حقق الترجي خطوة هامة في سبيل التأهل إلى الدور نصف النهائي من دوري أبطال أفريقيا باعتبار أنه ليس من السهل على أي فريق الانتصار على صن داونز صاحب الخبرات الكبيرة والفريق الذي يملك الكثير من اللاعبين المميزين، وبالتالي فإن فارق الهدف ولئن يبدو بسيطا بالنسبة إلى البعض فإنه سيكون حاسما في النهاية لأنه سيحكم على منافس الترجي بتغيير أسلوب لعبه ويوفر لممثل تونس فرصة إدارة لقاء الإياب حسب الخطة التي سيضعها المدرب كاردوزو وبالتالي فإن التأهل يبدو قريبا للغاية من الترجي خلال هذه المقابلة وكل المعطيات تقربه من الوصول إلى المقابلة الختامية مثلما خططت إدارة النادي منذ البداية حيث كان متوقعا بعد الصفقات التي قام بها الترجي في الميركاتو الشتوي أن يصل الفريق إلى هذا المستوى من التنافس وأن يحاول حصد اللقب بعد أن قدم عرضا يستحق لأجله الفوز.

وفي الواقع فإن الترجي أثبت في المقابلات الأخيرة أنه مستعد لكسب التحدي وقادر على الذهاب بعيدا في البطولة بعد أن تعامل جيدا مع كل المنافسين ولا نعتقد أنه سيجد صعوبات كبيرة في العودة بورقة التأهل، فالفريق الذي لا يقبل الأهداف لا يخسر المباريات وهو منطق الترجي في نسخته الحالية.

مهارات الترجي الدفاعية في الاختبار

منذ قدوم المدرب البرتغالي إلى تونس، نجح فريق واحد في هز شباك الترجي وهو الاتحاد المنستيري، حيث كان من الصعب على جميع المنافسين الوصول إلى مرمى أمان الله مميش بما في ذلك الفريق الجنوب إفريقي في لقاء الذهاب إذ أنه لم يكن فاشلا فقط في الوضعيات الدفاعية بل كان من شبه المستحيل عليه صنع الكثير من الفرص حيث كان الترجي مسيطرا على وسط الميدان وطبعا فإن الاستحواذ على الكرة كان من جانب صن داونز ولكن واقعيا كان الترجي مسيطرا تكتيكا وبالتالي فإن مقابلة الليلة قد تؤكد قوة الترجي الدفاعية وتماسك الفريق في مثل هذه المقابلات خاصة وأن المدرب سيعتمد على تشكيلته الأساسية.

وفي الواقع، فإن الترجي أثبت منذ فترة طويلة أنه يملك قدرات دفاعية مميزة تساعده على التعامل مع كل المنافسين دون صعوبة تذكر وأرقام الفريق منذ بداية الموسم كانت إيجابية للغاية بعد أن عرف كيف يتعامل مع المقابلات القوية بين البطولة ودوري الأبطال حيث نجح الهلال السوداني فقط في هز شباك الترجي في هذه المسابقة وعليه فإن كل التوقعات تصب في خانة نجاح الدفاع في احتواء المنافس خلال هذه المقابلة والعودة إلى تونس بورقة التأهل.

وطبعا فإن الهجوم قادر على مساعدة الفريق في حال خطف الترجي هدفا لأن ذلك سيغير الكثير من مجريات اللعب وسيعطي الترجي أسبقية هامة على منافسه بما أن قوانين الاتحاد الأفريقي لم تتغير والهدف خارج القواعد له قيمة مضاعفة والترجي في هذه الحالة سيكون في موقف مميز بما أن الهدف يعني ضرورة أن يسجل صن داونز ثلاثة أهداف وهو أمر يبدو في اعتقادا أمرا مستحيلا بالنظر إلى ضعف أرقام الفريق الجنوب إفريقي تهديفيا والأهم قوة الترجي الدفاعية التي تعطيه أسبقية هامة للغاية على جميع المنافسين.

1: انقاد الترجي الرياضي إلى هزيمة وحيدة في هذه النسخة من دوري الأبطال كانت أمام الهلال السوداني في دور المجموعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المنتخب يستعد لمواعيد جوان قريباً : تربص أولى بمشاركة مجموعة مصغرة

من المفترض أن يشرع المنتخب الوطني في الإعداد لمقابلات شهر جوان القادم، عندما سيواجه غينيا …