2024-03-30

قبل عودة البطولة : الـيـوم ود ضـد جمعـية أريانة.. والدّو يـراهن علـى ترمـيم وســط الميــدان

يأمل الإطار الفني للملعب التونسي في أن يكون الفريق على أهبة الاستعداد قبل موعد عودة منافسات المرحلة الحاسمة من البطولة وذلك عندما يلاقي النادي الإفريقي يوم 10 أفريل المقبل، وفي هذا السياق تدور التدريبات بنسق حثيث وجدي للغاية، ذلك أن زملاء الحارس سامي هلال يتدربون يوميا في مركب باردو بمعدل حصة واحدة وفي بعض الأحيان بمعدل حصتين، وبعد أكثر من أسبوع من التحضيرات التي ارتكزت أساسا على العناية بالجانب البدني، من المبرمج أن يخوض اليوم فريق باردو أولى مبارياته الودية استعدادا للمرحلة القادمة، حيث يفترض أن يستضيف أبناء المدرب حمادي الدّو جمعية أريانة، في لقاء سيخصص بالأساس لاختبار مدى جاهزية أغلب اللاعبين وخاصة العناصر التي لم تشارك سابقا في مباريات «البلاي أوف».

فرصة جديدة لبن حميدة

ويأمل الدو أن يجد حلولا جديدة في بعض المراكز وذلك من خلال توسيع قاعدة الخيارات، فبعد أن وقع منح الفرصة لبعض اللاعبين الشبان على غرار ساجد الفرشيشي وخليل العياري في المقابلات الأخيرة، فإن لقاء اليوم قد يشهد التعويل على أمان الله بن حميدة في هذا الاختبار الودي، فهذا اللاعب الذي نجح في تقديم الإضافة خلال بعض مباريات المرحلة الأولى وسجل هدفا في مرمى مستقبل سليمان، قد يكون من بين الحلول المفيدة في الخط الهجومي خلال الفترة القادمة خاصة بعد المشاكل التي لاحت خلال الفترة الأخيرة بدليل أن الفريق لم يسجل أي هدف على امتداد ثلاث مباريات متتالية.

العيادي مؤهل

في سياق متصل وقع أمس الاستماع إلى لاعب الفريق غازي العيادي من قبل الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة، ليتم في نهاية المرافعة إلى اتخاذ قرار بعدم معاقبة اللاعب عما صدّر عنه في المباراة الأخيرة ضد النجم الساحلي، وبالتالي سيكون مؤهلا ليكون ضمن حسابات الإطار الفني خلال المباراة المرتقبة ضد ناديه السابق النادي الإفريقي.

الدّو ينتظر عودة السعفي

على صعيد آخر فإن موعد عودة متوسط الميدان الهجومي يوسف السعفي إلى الملاعب اقتربت كثيرا، حيث من المفترض أن يلتحق بتدريبات فريقه خلال الأسبوع القادم بعد تعافيه من الإصابة التي أجبرته على الركون إلى راحة لمدة مطولة نسبيا.

ويراهن المدرب حمادي الدّو كثيرا على مهارات هذا اللاعب الذي كان من أبرز عناصر الفريق خلال المرحلة الأولى من البطولة وقدّم الإضافة المرجوة للخط الأمامي، وتبعا لذلك فإن عودة هذا اللاعب قد توفّر حلولا جديدة على مستوى التنشيط الهجومي، وهذا الأمر قد ينجح في توفيره أيضا اسكندر الشيحي الذي بدأ يتدرب بانتظام، وإزاء عودة هذا الثنائي إضافة إلى إمكانية التعويل على غازي العيادي، فإن فرضية إجراء بعض التغييرات في وسط الميدان تبقى واردة بشدة خلال الفترة القادمة، والهدف من ذلك هو بالأساس تحسين القدرات الهجومية للفريق.

علما وأن المهاجم حمزة الخضراوي تجاوز بدوره بنسبة كبيرة مخلفات الإصابة التي تعرض لها في المقابلة الفارطة،  ومن المفترض أن يكون جاهزا للمشاركة في المقابلة المرتقبة في ملعب رادس ضد النادي الإفريقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في مواجهة الإفريقي : الـسـعفـي والـشـيحي مـرشــحــــان بـقـــوة للـــظـهـــور

يخوض الملعب التونسي مباراته الثالثة هذا الموسم ضد النادي الإفريقي بتشكيلة ستعرف ثلاثة غياب…