2024-03-14

لتعويــض العجلاني : الـمكشـر يتـأهب لـتدريب الفريق مــن جــــــــديد؟

لم تسر الأمور في النجم الساحلي مع المدرب المستقيل أحمد العجلاني بالشكل الصحيح، بل إن الفريق لم يحصد مع هذا الفني أي نتائج مرضية ففي أربع مقابلات انقاد النجم إلى الخسارة في ثلاث مناسبات وتعادل مرة، لذلك كان من البديهي أن تنتهي العلاقة سريعا، ويبدأ الفريق مرحلة جديدة في مشواره هذا الموسم.

وفي هذا السياق فإن الثنائي سيف غزال ومحمد علي نفخة أشرف على تدريب المجموعة عشية يوم الثلاثاء تحضيرا للمباراة القادمة التي ستكون ضد الملعب التونسي يوم الأحد القادم، علما وأن هذا الثنائي قاد المرحلة الأولى من تحضيرات الفريق في بداية العام الحالي مباشرة بعد التأكد من رحيل المدرب السابق عماد بن يونس، كما أن غزال ونفخة يعرفان جيدا المجموعة، الأمر الذي يمكن أن يساعدهما على أخذ الفرصة كاملة وبالتالي قيادة النجم في ما تبقى من منافسات هذا الموسم.

غير أن الفرضية الأقرب حاليا هي التعاقد مع مدرب آخر يكون مؤهلا لمساعدة النجم على تحقيق بعض المكاسب في هذا الموسم الاستثنائي، فالهدف الأساسي هو ضمان المشاركة القارية الموسم المقبل الذي سيعرف احتفال النادي بذكرى تأسيسه المائة، ولذلك فإن ضمان الحضور في إحدى مسابقتي إفريقيا سيكون أمرا غاية في الأهمية، ولهذا السبب فكّر القائمون على النجم في الاستنجاد بخبرة أحد أبناء النادي من أجل تحقيق هذه الغاية، ليكون محمد المكشر أحد أبرز المرشحين لتولي هذه المهمة، وفي هذا الإطار فإن المكشر الذي يدرب حاليا نادي النصر الليبي لا يبدو رافضا بشكل قاطع العودة إلى تدريب النجم في هذا الظرف الصعب للغاية، ورغم نجاحه في تحقيق نتائج إيجابية مع الفريق الليبي وخاصة في مرحلة ذهاب البطولة المحلية إلا  أن عودته للنجم تظل واردة بشدة حيث يعتبره البعض المدرب الأنسب لتولي هذه المهمة الدقيقة بما أنه يعرف جيدا الفريق وكل نقاط ضعفه وقوته، بما أن تجربته السابقة لم يمرّ عليها وقت طويل، حيث أنه قاد النجم خلال النصف الأول من الموسم الماضي وحقق نتائج مميزة قبل أن يضطر للانسحاب بسبب الضغوطات الجماهيرية، لكن الواقع حاليا يبدو مختلفا والثابت أن المكشر سيكون محل ترحاب من الجميع في صورة التأكد بشكل نهائي من عودته إلى فريقه الأم.

التغييرات ضرورة ملحة

خلال المباراة المرتقبة ضد الملعب التونسي سيتعين على النجم الساحلي تحقيق نتيجة إيجابية حتى لا يخسر بشكل كيبر للغاية حظوظه في المراهنة على مركز متقدم، فرغم أن حامد كمون المشرف الأول حاليا على تسيير النجم الساحلي في ظل غياب عثمان جنيح لأسباب صحية أكد مؤخرا أن الفريق غير مؤهل للمنافسة حاليا على لقب البطولة، إلا أن حلم إنهاء الموسم بالتأهل إلى رابطة الأبطال مجددا يظل يراود الجميع، لذلك فإن المباراة المرتقبة يوم الأحد المقبل ستتطلب بالضرورة العمل على إجراء بعض التعديلات وخاصة في الخط الأمامي، فبعد فشل فيني بونغونغا في تقديم الإضافة واستمرار عجز الفريق عن التسجيل للمقابلة الخامسة على التوالي، قد يكون صالح البرهومي من بين الحلول الموجودة في اللقاء القادم، وهذا اللاعب خرج مؤخرا من حسابات الإطار الفني لكن بعد رحيل أحمد العجلاني يفترض بشدة أن يتمتع بفرصته من جديد، وقد يكون من بين الخيارات المطروحة في مواجهة الملعب التونسي تماما مثل المهاجم الشاب إبراهيم السويسي الذي شارك في دقائق قليلة خلال المباراة الأخيرة ضد الترجي الرياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اليوم في مواجهة الصفاقسي : العواني جاهز.. لكن هل يكون جرتيلة ضمن الحسابات؟

يدرك الجميع في النجم الساحلي أن مباراة اليوم ستكون بمثابة الفرصة الأخيرة من أجل التمسك بال…