2024-01-28

بعد ان وصل سعر الكلغ الواحد الى 50 دينارا رئيس الغرفة الوطنية للقصابين يؤكد : عزوف متواصل للمستهلك عن اللحوم الحمراء و 60 % من التونسيين لم يشتروا أضاحي العيد السنة الماضية

قال رئيس الغرفة الوطنية للقصابين احمد عميرة لـ«الصحافة اليوم» ان اقبال المستهلك التونسي على اقتناء اللحوم الحمراء قد تراجع بشكل كبير خلال السنوات الاخيرة نتيجة ارتفاع اسعاره حيث وصل سعر الكيلوغرام الواحد الى مستوى 50 دينارا وهو ما لا يتماشى مع المقدرة الشرائية للمواطن الذي هرب الى استهلاك اللحوم البيضاء و بعض من اصناف الاسماك زهيدة الثمن.
وفسر العميري اسباب ارتفاع اسعار اللحوم الحمراء الى تفاقم توريد العجول المعدة للتسمين التي اضرت بمنظومة اللحوم الحمراء دون ان تضغط على الاسعار بل بالعكس عمقت الازمة وفق قوله.
وانتقد رئيس الغرفة مماطلة سلطة القرار في عدم الالتفات الى المشاكل التي تتخبط فيها منظومة اللحوم الحمراء منذ سنوات و التي تتشخص في غلاء التكلفة الناتجة عن غلاء اسعار الاعلاف حتى ان العديد من مربي الماشية فرطوا في قطيعهم الامر الذي ادى بدوره الى اغلاق البعض من القصابين لمحلاتهم لعدم قدرتهم على توفير القطيع .

و بين ذات المصدر ان معضلة اللحوم الحمراء ليست بالجديدة وقد طالبت الغرفة الوطنية للقصابين في عديد المناسبات بالتدخل السريع لانقاذ المنظومة ، و كانت قد عقدت مع وزارة التجارة بحضور عديد المتدخلين على غرار المجمع المهني للحوم الحمراء و اصحاب المهنة لتدارس الاوضاع العالقة بهذا القطاع اجتماعا يوم 14 ديسمبر الماضي وتم الاتفاق على ضرورة رفع مطالب المهنة الى سلطة القرار للتدخل لكن ما من مجيب وفق قوله .
60 % من التونسيين لم يشتروا اضاحي العيد السنة الماضية
وحذر العميري من تواصل هذه الوضعية الصعبة لمنظومة اللحوم الحمراء حيث ان حوالي 60 % من التونسيين لم يشتروا اضاحي العيد السنة الماضية و لن يشتروا هذه السنة كذلك إن تواصل ارتفاع اسعار اللحوم الحمراء ، مشيرا ان رئيس تجار الجملة باتحاد الاعراف كان قدم منذ اسبوع مقترحا لوزيرة التجارة لتوريد كميات من اللحوم الحمراء بمعدل 33 دينارا للمستهلك لكن الى حد الان لم تبد اي تجاوب.
وفي ما يتعلق بالاستعدادات لشهر رمضان من خلال توفير الكميات اللازمة من اللحوم و خاصة التخفيض في اسعارها بما يتماشى مع المقدرة الشرائية للمواطن كشف محدثنا انه الى حد اللحظة لم يتم التطرق الى هذا الجانب متوقعا بان يتواصل ارتفاع اسعارها خلال الشهر الكريم . و كانت المنظمة التونسية لارشاد المستهلك قد دعت الى ضرورة مقاطعة اللحوم الحمراء الى حين تعديل اسعارها وتعويضها باللحوم البيضاء او اقتناء هذه المادة من شركة اللحوم حيث تعتبر اسعارها اقل بكثير من الاسواق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حفاظا على صحة المستهلك خلال عيد الأضحى : الهيئة الوطنية لسلامة المنتجات الغذائية تدعو المواطنين الى التعامل الجيد مع الأضحية

يوافق الاحتفال بعيد الاضحى هذا العام دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة التي تتسبب في مخ…