2024-01-07

الدورة التاسعة للمسابقة الوطنية للأصالة والجودة في الصناعات التقليدية:  إحياء «زرد كبوس» الشاشية كعنوان للأصالة التونسية

يعتزم الديوان الوطني للصناعات التقليدية تنظيم الدورة التاسعة للمسابقة الوطنية للأصالة والجودة في الصناعات التقليدية لأكفإ حرفية في اختصاص «زرد الكبوس» تحت عنوان «أولمبياد زرد كبوس الشاشية» وذلك ضمن فعاليات الصالون 40 للابتكار في الصناعات التقليدية الذي سيقام خلال الفترة من 1 الى 10 مارس 2024 وتشارك في هذه المسابقة الحرفيات الناشطات في اختصاص الزرد اليدوي اضافة الى اتقانهن لحرفة زرد «كبوس الشاشية» والمتحصلات على بطاقات حرفية أو وصولات تسجيل في الحرفة المذكورة.

وتعتبر«الــــشاشية» التونسية  من ابرز الصناعات التقليدية رواجا وطلبا في الأسواق الإفريقية اذ تقدر طاقة الطلب عليها بنحو 700 الف قطعة سنويا ولان طاقة الإنتاج الحالية لا تغطي 10 % من الطلبات عقد الديوان التونسي للصناعات التقليدية اتفاقية تعاون ثلاثية الأطراف بين الديوان من جهة و«دار الشاشية» ومؤسسة «سويس كونتاكت» من جهة أخرى تخص تمويل وانجاز دورات تدريبية لفائدة مجموعة من الحرفيات في مجال الزرد اليدوي لنسيج «كبوس» الشاشية وهو يعد المرحلة الأساسية في صناعة الشاشية التونسية وهو ما تفتقر إليه هذه الصناعة.

تعد هذه الاتفاقية تاريخية في مجال الصناعات التقليدية وخاصة في مجال صناعة الشاشية التونسية اذ سيتم بموجبها تكوين ما يقارب 1500 امرأة ورجل بكل من ولايات بنزرت والمهدية ونابل وباجة وتونس خلال الفترة الممتدة من نوفمبر 2023 الى جوان 2026 في هذا المجال ونعني «الزرد اليدوي لنسيج كبوس الشاشية» اذ يعاني هذا المجال فقرا كبيرا ومن الضروري تنمية الكفاءات وتطوير طاقة الإنتاج في أوقات موسمية يكثر الطلب فيها على الشاشية التونسية لا سيما في وجود أسواق واعدة في كل من آسيا الوسطى وإفريقيا خاصة وانه وقع فتح شركة تونسية للمرة الأولى في تاريخ الصناعات التقليدية وفي اختصاص الشاشية التونسية خارج حدود الوطن في «نيجيريا».

وما يميز قطاع صناعة الشاشية التونسية أن كل تكوين يعادل فرصة عمل وقد استأثر هذا القطاع باهتمام خاص من الديوان على اعتبار التراجع الكبير الذي حصده خلال السنوات التقليدية ولأنه يمثل الهوية التونسية ويتمتع بطاقة شغلية واسعة وطاقة تصديرية عالية فقد قام الديوان كتجربة أولى في إطار اتفاقية بينه وبين «دار الشاشية» بتكوين نحو 450 امرأة.

كما سيعمل الديوان الوطني للصناعات التقليدية خلال السنوات القادمة على تنمية الكفاءات في العديد من الاختصاصات التقليدية منها «النسيج اليدوي» و«السيراميك» نظرا للطلبات العديدة خارج تونس في كل من كندا وأمريكا وأوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

التعليم الأخضر في تونس: نحو إرساء نموذج تعليمي متجدّد لتحسين روح المواطنة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية

تهدف منظومة التعليم العالي في تونس في رؤيتها الاستراتيجية للتعليم العالي والبحث العلمي 203…