2023-11-14

بسبب أزمة المياه مصالح الفلاحة تتصدّى للحفر العشوائي للآبار العميقة

اتسعت‭ ‬خارطة‭ ‬العطش‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬أكتوبر‭ ‬2023‭ ‬لتشمل‭ ‬123‭ ‬تبليغ‭ ‬مقابل‭ ‬115‭ ‬تبليغ‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬سبتمبر‭ ‬المنقضي‭ ‬وذلك‭ ‬بحسب‭ ‬آخر‭ ‬بيانات‭ ‬أصدرها‭ ‬المرصد‭ ‬التونسي‭ ‬للمياه‭ ‬وتصدّرت‭ ‬ولاية‭ ‬بن‭ ‬عروس‭ ‬خارطة‭ ‬التّبليغات‭ ‬الواردة‭ ‬على‭ ‬المرصد‭ ‬بـ24‭ ‬تبليغا‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬بشأن‭ ‬الحقّ‭ ‬في‭ ‬الماء‭ ‬كما‭ ‬جاءت‭  ‬ولاية‭ ‬المنستير‭  ‬في‭ ‬المركز‭ ‬الثاني‭ ‬بـ16‭ ‬تبليغا‭ ‬فيما‭ ‬جاءت‭ ‬سوسة‭ ‬في‭ ‬المركز‭ ‬الثالث‭ ‬بـ12‭ ‬تبليغا‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬عن‭ ‬مشكل‭ ‬متعلق‭ ‬بالحق‭ ‬في‭ ‬الماء‭.‬وتعلّق‭ ‬105‭ ‬تبليغ‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬التّبليغات‭ ‬بانقطاع‭ ‬في‭ ‬التزود‭ ‬بالمياه‭ ‬فيما‭ ‬شمل‭ ‬13‭ ‬منها‭ ‬تسربات‭ ‬للمياه‭ ‬مع‭ ‬تسجيل‭ ‬4‭ ‬تحركات‭ ‬احتجاجية‭ ‬وتبليغ‭ ‬واحد‭ ‬عن‭ ‬عدم‭ ‬صلوحية‭ ‬مياه‭ ‬الشرب‭. ‬

وقد‭ ‬أكد‭ ‬رئيس‭ ‬المرصد‭ ‬التونسي‭ ‬للمياه‭ ‬علاء‭ ‬مرزوق‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬المرصد‭  ‬بأن‭ ‬تراجع‭ ‬مخزون‭ ‬السدود‭ ‬مرتبط‭ ‬أساسا‭ ‬بسنوات‭ ‬الجفاف‭ ‬التي‭ ‬عرفتها‭ ‬تونس‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬نتيجة‭ ‬قلة‭ ‬التساقطات‭ ‬المطرية‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬اسوء‭ ‬إدارة‭ ‬الأزمة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الحكومة‭ ‬التي‭ ‬اتخذت‭ ‬إجراءات‭ ‬منقوصةب‭ ‬منتقدا‭ ‬حزمة‭ ‬الإجراءات‭ ‬التي‭ ‬أقرتها‭ ‬وزارة‭ ‬الفلاحة‭ ‬قبل‭ ‬أشهر‭ ‬والتي‭  ‬ازادت‭ ‬في‭ ‬تأزيم‭ ‬منظومة‭ ‬المياه‭ ‬ب‭ ‬حسب‭ ‬وجهة‭ ‬نظرها‭ ‬إذ‭ ‬استهدفت‭ ‬فقط‭ ‬صغار‭ ‬المزارعين‭ ‬ولم‭ ‬تشمل‭ ‬قطاعات‭ ‬تعرف‭ ‬باستهلاك‭ ‬كميات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬المياه‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬السياحة‭ ‬والصناعةب‭.‬

وتأتي‭ ‬هذه‭ ‬الأرقام‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬مايزال‭ ‬يتواصل‭ ‬فيه‭ ‬انحباس‭ ‬الأمطار‭ ‬مما‭ ‬انعكس‭ ‬سلبا‭ ‬على‭ ‬وضعية‭ ‬السدود‭ ‬التي‭ ‬تراجعت‭ ‬مخزوناتها‭ ‬العامة‭ ‬من‭ ‬المياه‭  ‬بـ30‭ ‬بالمائة‭ ‬إلى‭ ‬533،103‭ ‬مليون‭ ‬متر‭ ‬مكعب،‭ ‬وذلك‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭  ‬يوم‭ ‬7‭ ‬نوفمبر‭ ‬2023،‭  ‬مقارنة‭ ‬بمعدل‭ ‬نفس‭ ‬الفترة‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الثلاث‭ ‬الأخيرة‭ ‬الذي‭ ‬بلغ‭ ‬،762‭ ‬مليون‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬وفق‭ ‬معطيات‭ ‬صدرت،‭ ‬يوم‭ ‬8‭ ‬نوفمبر‭ ‬الجاري،‭ ‬عن‭ ‬المرصد‭ ‬الوطني‭ ‬للفلاحة‭ ‬بخصوص‭ ‬الوضعية‭ ‬المائية‭.‬

ولمعالجة‭ ‬هذه‭ ‬الوضعية‭ ‬التي‭ ‬وصفها‭ ‬العديد‭  ‬من‭ ‬الخبراء‭ ‬بـ‭ ‬االكارثيةب‭ ‬كانت‭ ‬وزارة‭ ‬الفلاحة‭ ‬والموارد‭ ‬المائيّة‭ ‬والصيد‭ ‬البحري،قد‭ ‬قررت‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬الإجراءات‭ ‬ومنها‭ ‬خاصة‭ ‬فرض‭ ‬نظام‭ ‬تقسيط‭ ‬المياه‭ ‬و‭ ‬تشديد‭ ‬المراقبة‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬احترام‭ ‬المقرر‭ ‬الذي‭ ‬يحجّر‭ ‬بعض‭ ‬استعمالات‭ ‬المياه‭ ‬لاتخاذ‭ ‬الإجراءات‭ ‬القانونية‭ ‬اللّازمة‭ ‬ضد‭ ‬المخالفين‭. ‬كذلك‭ ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬تواصل‭ ‬انحباس‭ ‬تساقط‭ ‬الأمطار‭ ‬تم‭ ‬الاتفاق‭ ‬خلال‭  ‬جلسة‭ ‬عمل،‭ ‬التأمت،‭ ‬يوم‭ ‬4‭ ‬نوفمبر‭ ‬2023،‭ ‬خصصت‭ ‬لإعداد‭ ‬خطّة‭ ‬تضمن‭ ‬التزوّد‭ ‬بالماء‭ ‬الصالح‭ ‬للشرب‭ ‬من‭ ‬تحويلات‭ ‬مياه‭ ‬الشمال‭ ‬على‭ ‬برمجة‭ ‬أيام‭ ‬إعلامية‭ ‬تحسيسيّة‭ ‬بكافة‭ ‬ولايات‭ ‬الجمهوريّة،‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬13‭ ‬نوفمبر‭ ‬2023،‭ ‬حول‭ ‬قيمة‭ ‬الثروة‭ ‬المائيّة‭. ‬

كذلك‭ ‬وفي‭ ‬إطار‭ ‬متابعة‭ ‬ومراقبة‭ ‬المنظومات‭ ‬المائية‭ ‬والتصدي‭ ‬لظاهرة‭ ‬الحفر‭ ‬العشوائي‭ ‬للآبار‭ ‬العميقة‭ ‬بمختلف‭ ‬معتمديات‭ ‬ولاية‭ ‬القيروان‭ ‬قامت‭ ‬المصالح‭ ‬الفنية‭ ‬للمندوبية‭ ‬الجهوية‭ ‬للتنمية‭ ‬الفلاحية‭ ‬بالقيروان‭ ‬بالعديد‭ ‬من‭ ‬التّدخلات‭ ‬والمتمثلة‭ ‬في‭ ‬حجز‭ ‬بعض‭ ‬معدات‭ ‬الحفر‭ ‬بمنطقة‭ ‬الوسلاتية‭ ‬طرزة‭ ‬الجنوبية‭ ‬واستدعاء‭ ‬المقاول‭ ‬وصاحب‭ ‬الأرض‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬السّلط‭ ‬الأمنيّة،‭ ‬و‭ ‬آلة‭ ‬حفر‭ ‬بمنطقة‭ ‬الثالجة‭ ‬عمادة‭ ‬السرجة‭ ‬من‭ ‬معتمدية‭ ‬حاجب‭ ‬العيون،ومعدات‭ ‬بمنطقة‭ ‬الكرمة‭ ‬من‭ ‬معتمدية‭ ‬الشبيكة،‭ ‬وحفارة‭ ‬بمنطقة‭ ‬الباطن‭ ‬من‭ ‬معتمدية‭ ‬القيروان‭ ‬الشمالية،كما‭ ‬قامت‭ ‬المصالح‭ ‬الفنيّة‭ ‬للمندوبيّة‭ ‬بتحرير‭ ‬محضر‭ ‬جزائي‭ ‬حول‭ ‬وجود‭ ‬بئر‭ ‬أنبوبيّة‭ ‬غير‭ ‬مرخّصة‭ ‬حديثة‭ ‬الانجاز‭ ‬ومجهزة‭ ‬بالطّاقة‭ ‬الشّمسيّة‭ ‬بمنطقة‭ ‬طرزة‭ ‬من‭ ‬معتمدية‭ ‬حفوز‭ ‬وإصدار‭ ‬قرار‭ ‬لردمها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬السلط‭ ‬الجهويّة‭. ‬

كما‭ ‬أعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الفلاحة‭ ‬والموارد‭ ‬المائية‭ ‬والصيد‭ ‬البحري‭ ‬انه‭ ‬سيتمّ‭ ‬تكثيف‭ ‬الدوريات‭ ‬المشتركة‭ ‬مع‭ ‬السّلط‭ ‬الأمنيّة‭ ‬للتّصدّي‭ ‬لهذه‭ ‬الظّاهرة‭ ‬الخطيرة‭ ‬التّي‭ ‬تهدّد‭ ‬استدامة‭ ‬الموارد‭ ‬المائيّة‭ ‬الجوفيّة‭ ‬خاصّة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تواصل‭ ‬انحباس‭ ‬الأمطار‭.‬

وتواجه‭ ‬تونس‭ ‬أزمة‭ ‬مياه‭ ‬تفاقمت‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬الأخيرة‭ ‬وسط‭ ‬تحذيرات‭ ‬من‭ ‬مخاطر‭ ‬الجفاف‭ ‬بفعل‭ ‬تراجع‭ ‬منسوب‭ ‬السدود‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭  ‬وزير‭ ‬الفلاحة‭ ‬التونسي‭ ‬عبد‭ ‬المنعم‭ ‬بلعاتي،‭ ‬وفق‭ ‬بيانات‭ ‬الوزارة‭ ‬،‭ ‬بأن‭ ‬الموارد‭ ‬المائية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬اتشهد‭ ‬تراجعا‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬تسجيله‭ ‬من‭ ‬قبل،‭ ‬حيث‭ ‬قدرت‭ ‬نسبة‭ ‬تعبئة‭ ‬السدود‭ ‬بـ‭ ‬24‭ %‬ب‭.‬داعيا‭ ‬رؤساء‭ ‬الدوائر‭ ‬المائية‭ ‬إلى‭ ‬االعمل‭ ‬على‭ ‬استغلال‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬منبع‭ ‬للمياه‭ ‬يمكن‭ ‬إدخاله‭ ‬في‭ ‬منظومة‭ ‬مياه‭ ‬الشربب‭ ‬مؤكدا‭  ‬أنه‭ ‬ايقع‭ ‬حاليا‭ ‬مراجعة‭ ‬المقاييس‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالموائد‭ ‬الجوفية‭ ‬والمعتمدة‭ ‬في‭ ‬تراخيص‭ ‬حفر‭ ‬الآبارب‭.‬

ويرجع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الخبراء‭  ‬أزمة‭ ‬المياه‭ ‬التي‭ ‬تشهدها‭ ‬تونس‭ ‬إلى‭ ‬عوامل‭ ‬مناخية‭ ‬وأخرى‭ ‬هيكلية‭ ‬نتيجة‭ ‬اسوء‭ ‬إدارة‭ ‬الأزمةب،‭ ‬محذرين‭ ‬من‭ ‬اشبه‭ ‬عطشب‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬تسرع‭ ‬الحكومة‭ ‬في‭ ‬اتخاذ‭ ‬بعض‭ ‬الإجراءات‭ ‬العاجلة‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وسط‭ ‬منظومة‭ ‬صحية‭ ‬متدهورة: هل‭ ‬يكون‭ ‬قانون‭ ‬المسؤولية‭ ‬الطبية‭ ‬بداية‭ ‬لتصحيح‭ ‬الأوضاع‭ ..‬؟

تطمح‭ ‬التنسيقية‭ ‬الوطنية‭  ‬لإطارات‭ ‬وأعوان‭ ‬الصحة‭ ‬ومنظوريها‭ ‬من‭ ‬طواقم‭ ‬الصحة‭ ‬…