2023-10-17

لقد بلغنا مرحلة تقشّف في الضروريات انهيار «تامّ» للمقدرة الشرائية..!

‭ ‬عانى‭ ‬التونسيون‭ ‬الويلات‭  ‬لسنوات‭  ‬في‭ ‬انتظار‭  ‬تحقّق‭ ‬مطالبهم‭ ‬والتي‭ ‬تتلخّص‭ ‬في‭ ‬مجملها‭  ‬في‭ ‬الحقّ‭ ‬في‭ ‬العيش‭ ‬الكريم‭ …‬ولكن‭ ‬خابت‭ ‬الانتظارات‭ ‬وغابت‭ ‬الأمنيات‭ ‬وسط‭ ‬ذلك‭ ‬الكم‭ ‬الهائل‭ ‬من‭ ‬الفوضى‭ ‬و‭ ‬الخراب‭ ‬الذي‭ ‬خلفته‭ ‬حكومات‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬الثورة‭  ‬فتراجعت‭ ‬مؤشرات‭ ‬التنمية‭ ‬و‭ ‬ساد‭ ‬الفساد‭ ‬و‭ ‬استشرى‭  . . ‬وتتالت‭ ‬السنون‭ ‬و‭ ‬طال‭ ‬أمد‭ ‬الانتظار‭ ‬وبدأ‭ ‬هذا‭ ‬الحلم‭ ‬يتلاشى‭ ‬و‭ ‬يتبدّد‭ ‬وخفت‭ ‬المدّ‭ ‬وهدأت‭ ‬الأصوات‭ ‬أو‭ ‬هُدّت‭… ‬

يعاني‭ ‬الشعب‭ ‬المسكين‭  ‬الأمرّين‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬وضع‭ ‬استُنفِدَت‭ ‬بحار‭ ‬وأنهار‭ ‬من‭ ‬الحبر‭ ‬لوصف‭ ‬قسوته‭ ‬وقد‭ ‬دقت‭ ‬طبول‭ ‬الخطر‭ ‬لسنوات‭ ‬لاتخاذ‭ ‬الخطوات‭ ‬الضرورية‭ ‬لوضع‭ ‬حد‭ ‬لتآكل‭ ‬المقدرة‭ ‬الشرائية‭ ‬وانهيارها‭ ‬ولكن‭ ‬الوضع‭ ‬لم‭ ‬يتغير‭ ‬بل‭ ‬ازداد‭ ‬سوءا‭  ‬،‭ ‬وضع‭  ‬بلغ‭ ‬المنتهى‭ ‬في‭ ‬حدّته‭ ‬و‭ ‬شدّته‭ ‬ولغة‭ ‬الأرقام‭ ‬كفيلة‭ ‬للبرهنة‭ ‬والاستدلال‭. ‬حيث‭  ‬شهدت‭ ‬المديونية‭ ‬العمومية‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬تطورا‭ ‬خطيرا‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬القيمة‭  ‬زائد‭  ‬نسبة‭ ‬التضخم‭ ‬التي‭ ‬تعرف‭ ‬ارتفاعًا‭ ‬لتصل‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬9.3‭ ‬بالمائة‭ ‬وذلك‭ ‬لتسارع‭ ‬نسق‭ ‬الزيادة‭ ‬في‭ ‬الأسعار‭ ‬بين‭ ‬شهري‭ ‬أوت‭ ‬وجويلية‭ ‬2023‭. ‬

ويتواصل‭ ‬ارتفاع‭  ‬أسعار‭ ‬المواد‭ ‬الغذائية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الخدمات‭ ‬الأخرى‭  ‬حيث‭  ‬ارتفع‭ ‬معدل‭ ‬سعر‭ ‬الكيلوغرام‭ ‬الواحد‭ ‬من‭ ‬دجاج‭ ‬اللحم‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬سبتمبر‭ ‬2023‭ ‬بنسبة‭ ‬21.5‭ ‬بالمائة‭ ‬مقارنة‭ ‬بشهر‭ ‬اوت‭ ‬2023‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬زاد‭ ‬سعر‭ ‬البيضة‭ ‬الواحدة‭ ‬الموجهة‭ ‬للاستهلاك‭ ‬بنسبة‭ ‬3.7‭ ‬بالمائة‭ ‬خلال‭ ‬نفس‭ ‬الفترة‭.‬

وأشار‭ ‬المرصد‭ ‬الوطني‭ ‬للفلاحة‭ ‬في‭ ‬بيانات‭ ‬نشرها‭ ‬مؤخرا،‭ ‬أن‭ ‬سعر‭ ‬الكيلوغرام‭ ‬الواحد‭ ‬من‭ ‬دجاج‭ ‬اللحم‭ ‬ارتفع‭ ‬من‭ ‬5.4‭ ‬دينار‭ ‬إلى‭ ‬6‭ ‬دينار‭ ‬وان‭ ‬سعر‭ ‬البيضة‭ ‬الواحدة‭ ‬زاد‭ ‬من‭ ‬319.6‭ ‬مليم‭ ‬خلال‭ ‬أوت‭ ‬2023‭ ‬إلى‭ ‬331.6‭ ‬مليم‭ ‬خلال‭ ‬سبتمبر‭ ‬2023‭ .‬

وأضاف‭ ‬المرصد‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أسعار‭ ‬الكيلوغرام‭ ‬الواحد‭ ‬من‭ ‬دجاج‭ ‬البيض‭ ‬سجل‭ ‬تراجعا‭ ‬،‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬سنوي،‭ ‬قارب‭ ‬1.3‭ ‬بالمائة‭ ‬بين‭ ‬سبتمبر‭ ‬2023‭ ‬وسبتمبر‭ ‬2022‭.‬

وارتفعت‭ ‬أسعار‭ ‬الاستهلاك‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬خلال‭ ‬سبتمبر‭ ‬2023‭ ‬بنسبة‭ ‬0.8‭ ‬بالمائة‭ ‬مدفوعا‭ ‬بأسعار‭ ‬عدة‭ ‬مجموعة‭ ‬استهلاكية‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬مجموعة‭ ‬التغذية‭ ‬والمشروبات‭ ‬التي‭ ‬سجلت‭ ‬زيادة‭ ‬بنسبة‭ ‬0.9‭ ‬بالمائة‭.‬

وسجلت‭ ‬أسعار‭ ‬البيض‭ ‬،‭ ‬وفق‭ ‬المعهد‭ ‬الوطني‭ ‬للإحصاء‭ ‬ارتفاعا‭ ‬،‭ ‬بنسبة‭ ‬5.5‭ ‬بالمائة‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬ارتفعت‭ ‬أسعار‭ ‬الدواجن،‭ ‬بنسبة‭ ‬4.1‭ ‬بالمائة‭.‬

‭ ‬لقد‭ ‬بلغنا‭ ‬مرحلة‭ ‬يعجز‭ ‬فيها‭ ‬التونسي‭ ‬عن‭ ‬توفير‭ ‬ابسط‭ ‬الضروريات‭ ‬وأسقطت‭ ‬من‭ ‬حساباته‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الضروريات‭  ‬ولم‭ ‬نعد‭ ‬نتحدث‭ ‬عن‭ ‬الكماليات‭ ‬ولكن‭ ‬التقشّف‭ ‬طال‭ ‬الضروريات‭  ‬ونزيف‭ ‬المعاناة‭ ‬متواصل‭ ‬والأوضاع‭ ‬غائمة‭ ‬لا‭ ‬مؤشرات‭ ‬في‭ ‬الأفق‭ ‬عن‭ ‬تغير‭ ‬الأحوال‭  ‬ولا‭ ‬بوادر‭ ‬تؤّشر‭ ‬لانفراج‭ ‬قريب‭ …‬

تواصل‭ ‬الوضع‭ ‬على‭ ‬ماهو‭ ‬عليه‭ ‬يدفع‭ ‬إلى‭ ‬التساؤل‭ ‬عن‭ ‬مآل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬العائلات‭ ‬وقد‭ ‬تآكلت‭ ‬ميزانيتها‭ ‬وحوطتها‭ ‬الديون‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬جهة‭ ‬فالأسعار‭ ‬كالجمر‭ ‬يقابلها‭ ‬انهيار‭ ‬غير‭ ‬مسبوق‭ ‬للمقدرة‭ ‬الشرائية‭ ‬كلها‭ ‬عوامل‭ ‬عصفت‭ ‬بميزانيات‭  ‬أغلبية‭ ‬العائلات‭ ‬التونسية‭  ‬المهترئة‭ ‬بطبعها‭  ‬ودفعتها‭ ‬إلى‭ ‬الدخول‭ ‬في‭ ‬دوامة‭ ‬التداين‭ ‬والاقتراض‭ ‬من‭ ‬البنوك‭ ‬لمجاراة‭ ‬نسق‭ ‬غلاء‭ ‬الأسعار‭ ‬وتحقيق‭ ‬الاكتفاء‭ ‬الذاتي‭ ‬من‭ ‬متطلباته‭ … ‬

‭ ‬تفيد‭  ‬آخر‭ ‬الإحصائيات‭ ‬وفق‭ ‬المنظمة‭ ‬التونسية‭ ‬لإرشاد‭ ‬المستهلك‭  ‬بان‭ ‬950‭ ‬ألف‭ ‬أسرة‭ ‬تونسية‭ ‬احد‭ ‬أفرادها‭ ‬لديه‭ ‬قرض‭  ‬و428‭ ‬ألف‭ ‬منهم‭ ‬لديهم‭ ‬2‭ ‬قروض‭ ‬و60‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬الأسر‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬المديونية‭ ‬و540‭ ‬ألف‭ ‬أسرة‭ ‬تونسية‭ ‬تقترض‭ ‬ديونا‭ ‬لخلاص‭ ‬ديون‭ ‬سابقة‭  ‬كما‭ ‬أن‭ ‬19‭ ‬بالمائة‭ ‬هي‭ ‬نسبة‭ ‬تطور‭ ‬قروض‭ ‬الاستهلاك‭ ‬سنويا‭ ‬كما‭ ‬أن‭  ‬حجم‭ ‬دخول‭ ‬التونسي‭ ‬في‭ ‬االروجب‭ ‬يبلغ‭ ‬600‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭  ‬وهو‭ ‬مؤشر‭ ‬لحجم‭ ‬المعاناة‭ ‬التي‭ ‬بلغها‭ ‬التونسي‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬يومياته‭. ‬

القاصي‭ ‬والداني‭ ‬يعلم‭ ‬اليوم‭ ‬أن‭ ‬اغلب‭  ‬العائلات‭ ‬تعيش‭ ‬على‭ ‬السلفة‭ ‬المسبقة‭ ‬من‭ ‬البنوك‭ ‬ذ‭ ‬الرّوج‭-  ‬أو‭ ‬التداين‭ ‬من‭ ‬الأقارب‭ ‬والأصدقاء‭  ‬لمجابهة‭ ‬المتطلبات‭ ‬ومحاولة‭ ‬الصمود‭ ‬أمام‭ ‬الوضع‭ ‬الخانق‭ ‬والمتأزم‭ … ‬جفّت‭ ‬الحلوق‭ ‬وبحّت‭ ‬الحناجر‭ ‬وشابت‭ ‬الذوائب‭ … ‬للمطالبة‭ ‬بوضع‭ ‬حد‭ ‬لهذه‭ ‬المعاناة‭ ‬ولم‭ ‬تجد‭ ‬لها‭ ‬آذانا‭ ‬صاغية‭ …‬لقد‭  ‬بلغت‭ ‬الأوضاع‭  ‬الاجتماعية‭ ‬أشدّها‭ …‬فمتى‭ ‬تتبدل‭ ‬الأحوال‭ ! ‬وهل‭ ‬تعي‭ ‬حكومة‭ ‬الحشاني‭ ‬أننا‭ ‬بلغنا‭ ‬مرحلة‭ ‬العجز‭ ‬عن‭ ‬توفير‭ ‬ابسط‭ ‬الضروريات‭ ‬؟‭ ‬مرحلة‭ ‬التقشف‭ ‬في‭ ‬االضرورياتب‭!!!!‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

السوق الصيفية للدروس الخصوصية تنتعش: أيّ الفوائد تُرجى منها ..؟

تعرف  السوق الصيفية للدروس الخصوصية انتعاشة سنويا بسبب إقبال العديد من العائلات على دروس ا…