2023-10-12

الديبلوماسي السابق أحمد بن مصطفى لـ«الصحافة اليوم» : مواقف تونس تجاه القضية الفلسطينية يجب استثمارها ديبلوماسيا وترجمتها واقعيا

وقد‭ ‬مثّـل‭ ‬البيان‭ ‬الرئاسي‭ ‬محل‭ ‬إجماع‭ ‬من‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬التونسي‭ ‬الذي‭ ‬اتفق‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬بيان‭ ‬مشرّف‭ ‬وفي‭ ‬مستوى‭ ‬حجم‭ ‬الحدث‭ ‬ويرفع‭ ‬الرأس‭ ‬عاليا‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭. ‬كما‭ ‬تم‭ ‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬إكبار‭ ‬قرار‭ ‬الرئيس‭ ‬تقديم‭ ‬يد‭ ‬المساعدة‭ ‬للفلسطينيين‭ ‬في‭ ‬معركتهم‭ ‬ضد‭ ‬العدو‭ ‬الصهيوني‭ ‬ودعمهم‭ ‬ديبلوماسيا‭ ‬وصحيا‭ ‬ولوجستيا‭ ‬رغم‭ ‬ظروف‭ ‬بلادنا‭ ‬الصعبة‭. ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬يقرّه‭ ‬حكام‭ ‬دول‭ ‬عربية‭ ‬أخرى‭ ‬أكثر‭ ‬إمكانيات‭ ‬من‭ ‬بلادنا‭ ‬وأحسن‭ ‬منها‭ ‬ظروفا‭ ‬من‭ ‬الناحيتين‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والمالية‭.  

وقد‭ ‬اعتبر‭ ‬احمد‭ ‬بن‭ ‬مصطفى‭ ‬السفير‭ ‬السابق‭ ‬والباحث‭ ‬في‭ ‬القضايا‭ ‬الإستراتيجية‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لـاالصحافة‭ ‬اليومب‭ ‬أن‭ ‬موقف‭ ‬تونس‭ ‬يعتبر‭ ‬متقدما‭ ‬سواء‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬رئاسة‭ ‬الجمهورية‭ ‬الذي‭ ‬أصدرته‭ ‬السبت‭ ‬الفارط‭ ‬أو‭ ‬بإعلان‭ ‬الانتقال‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬إصدار‭ ‬البيانات‭ ‬إلى‭ ‬الفعل‭ ‬وذلك‭ ‬بضرورة‭ ‬تقديم‭ ‬المساعدات‭ ‬للشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬ووصف‭ ‬إسرائيل‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬بـ‭ ‬االعدوب‭ ‬وإعطاء‭ ‬تعليمات‭ ‬للديبلوماسية‭ ‬التونسية‭ ‬للتحرك‭ ‬بقوة‭ ‬في‭ ‬الاجتماع‭ ‬الطارئ‭ ‬لوزراء‭ ‬الخارجية‭ ‬العرب‭ ‬الذي‭ ‬انعقد‭ ‬أمس‭ ‬بالقاهرة‭ ‬للنظر‭ ‬في‭ ‬التحركات‭ ‬العربية‭ ‬الممكنة‭ ‬لفائدة‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭. ‬

وأضاف‭ ‬محدثنا‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬لم‭ ‬تكتف‭ ‬بمجرد‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬مواقف‭ ‬مبدئية‭ ‬بل‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬موقف‭ ‬عملي‭ ‬يتجاوز‭ ‬المواقف‭ ‬التقليدية‭ ‬التي‭ ‬تعودت‭ ‬عليها‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬تتعدى‭ ‬مجرد‭ ‬تكرار‭ ‬مواقفها‭ ‬الفضفاضة‭ ‬التي‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬أي‭ ‬تأثير‭ ‬على‭ ‬مسار‭ ‬الأحداث‭. ‬ليشدد‭ ‬على‭ ‬انه‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬بعد‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬المواقف‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬نتائج،‭ ‬والى‭ ‬حدود‭ ‬الساعات‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬أمس‭ ‬لا‭ ‬علم‭ ‬للرأي‭ ‬العام‭ ‬بما‭ ‬طالبت‭ ‬به‭ ‬الديبلوماسية‭ ‬التونسية‭ ‬سواء‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الجامعة‭ ‬العربية‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الدولي‭ ‬بصفة‭ ‬عامة،‭ ‬ليؤكد‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬اخذ‭ ‬ردود‭ ‬الفعل‭ ‬الغربية‭ ‬ودعمها‭ ‬اللامشروط‭ ‬لإسرائيل‭ ‬في‭ ‬الاعتبار‭ .‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬معرفة‭ ‬الطلبات‭ ‬الملحة‭ ‬للشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬خاصة‭ ‬على‭ ‬ضوء‭ ‬النوايا‭ ‬الصهيونية‭ ‬الرامية‭ ‬للقيام‭ ‬بعملية‭ ‬إبادة‭ ‬للفلسطينيين‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬قطع‭ ‬الماء‭ ‬والكهرباء‭ ‬والغلق‭ ‬الكلي‭ ‬للقطاع‭. ‬ومن‭ ‬هذا‭ ‬المنطلق‭ ‬اعتبر‭ ‬محدثنا‭ ‬انه‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬تعمل‭ ‬الديبلوماسية‭ ‬التونسية‭ ‬والعربية‭ ‬بصفة‭ ‬عامة‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬الحصار‭ ‬المتواصل‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬2005‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬تقديره‭ ‬الهدف‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬تحرص‭ ‬على‭ ‬تحقيقه‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬نظرا‭ ‬لمصالحها‭ ‬الضيقة‭.‬

فمواقف‭ ‬تونس‭ ‬حسب‭ ‬الأستاذ‭ ‬احمد‭ ‬بن‭ ‬مصطفى‭ ‬واضحة‭ ‬ومبدئية‭ ‬ويجب‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬تجسيدها‭ ‬على‭ ‬ارض‭ ‬الواقع‭ ‬بأفكار‭ ‬عملية‭ ‬تفيد‭ ‬القضية‭ ‬الفلسطينية‭. ‬وفي‭ ‬تقديره‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬مسألة‭ ‬رفع‭ ‬الحصار‭ ‬على‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬ومراجعة‭ ‬التعاطي‭ ‬مع‭ ‬القضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬كقضية‭ ‬تحرير‭ ‬وطن‭ ‬لا‭ ‬كقضية‭ ‬لاجئين‭. ‬وأضاف‭ ‬انه‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬أيضا‭ ‬مراجعة‭ ‬الحديث‭ ‬على‭ ‬مفاوضات‭ ‬سلام‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬حسب‭ ‬تعبيره‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تطرحه‭ ‬تونس‭ ‬وان‭ ‬يتم‭ ‬تداوله‭ ‬ديبلوماسيا‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬ولِمَ‭ ‬لا‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬دولي‭.‬

وأكد‭ ‬محدثنا‭ ‬على‭ ‬انه‭ ‬في‭ ‬المطلق‭ ‬تعتبر‭ ‬الخطوط‭ ‬العامة‭ ‬للموقف‭ ‬التونسي‭ ‬ايجابية‭ ‬ويجب‭ ‬تثمينها‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬اجتماع‭ ‬مجلس‭ ‬وزراء‭ ‬الخارجية‭ ‬العرب‭ ‬ليوم‭ ‬أمس‭ ‬يمثل‭ ‬محرارا‭ ‬لتقييم‭ ‬بقية‭ ‬المواقف‭ ‬العربية‭ ‬ومدى‭ ‬تماهيها‭ ‬مع‭ ‬موقف‭ ‬تونس‭ ‬المبدئي‭ ‬تجاه‭ ‬القضية‭ ‬الفلسطينية‭. ‬وقد‭ ‬شارك‭ ‬أمس‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والهجرة‭ ‬والتونسيين‭ ‬بالخارج‭ ‬السيد‭ ‬نبيل‭ ‬عمار‭ ‬في‭ ‬الاجتماع‭ ‬الطارئ‭ ‬لوزراء‭ ‬الخارجية‭ ‬العرب،‭ ‬المخصص‭ ‬لبحث‭ ‬العدوان‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬على‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭. ‬وجاءت‭ ‬هذه‭ ‬المشاركة‭ ‬بتكليف‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬الذي‭ ‬أعطى‭ ‬تعليمات‭ ‬للديبلوماسية‭ ‬التونسية‭ ‬للتحرك‭ ‬بقوة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الاجتماع‭.‬

وحسب‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للجامعة‭ ‬العربية‭ ‬فان‭ ‬هذا‭ ‬الاجتماع‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬مذكرة‭ ‬رسمية‭ ‬تلقتها‭ ‬من‭ ‬المندوبة‭ ‬الدائمة‭ ‬لفلسطين‭ ‬لدى‭ ‬الجامعة‭ ‬وذلك‭ ‬لبحث‭ ‬سبل‭ ‬التحرك‭ ‬السياسي‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬العربي‭ ‬والدولي‭ ‬لوقف‭ ‬العدوان‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬ومساءلة‭ ‬مرتكبيه‭ ‬وتوفير‭ ‬الحماية‭ ‬الدولية‭ ‬للشعب‭ ‬الفلسطيني،‭ ‬وتحقيق‭ ‬السلام‭ ‬والأمن‭ ‬المرتكز‭ ‬على‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‭ ‬وقرارات‭ ‬الشرعية‭ ‬الدولية‭ ‬ومبادرة‭ ‬السلام‭ ‬العربية‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

استجابة لدعوات رئيس الجمهورية: البنوك والمؤسسات المالية تدعم مجهود الدولة الاقتصادي والتنموي والاجتماعي

تناول اللقاء الذي جمع رئيس الجمهورية أمس الأول بعضو مجلس إدارة بنك تونس العربي الدولي المك…