2024-07-02

لتشجيع التلاميذ على عدم الانقطاع : عرض منتوجات التعليم التقني بجرجيس وتجارب ناجحة لخريجيه

لتشجيع التلاميذ على عدم الانقطاع وبمناسبة اختتام السنة الدراسية نظمت الإعدادية التقنية بجرجيس يوم السبت 29 جوان 2024 بدار الشباب بجرجيس عرضا لمنتوجات ورشات الأنشطة الخصوصية مع استعراض لبعض التجارب الناجحة لخريجي التعليم التقني بحضور مجموعة من الأولياء والمربين والمتكونين.

مديرة الإعدادية التقنية بجرجيس سامية الرحيبي بينت أن اختتام السنة الدراسية مناسبة لعرض منتوجات المتكونين بالإعدادية طيلة سنة كاملة مع تكريم النجباء منهم وعرض تجارب ناجحة لبعض خريجي التعليم التقني لتشجيع التلاميذ على عدم الانقطاع مشيرة إلى أن هذه السنة سجلت الإعدادية التقنية بجرجيس انقطاع 39 تلميذا من مجموع 247 تلميذ لعدة أسباب أهمها الإمكانيات التكوينية المحدودة سواء المتعلقة منها بنقص التجهيزات أو إطار التكوين والاكتظاظ والكثافة في القسم بمعدل 38 و40 تلميذ في القسم ونقص قاعات التدريس ( 4 قاعات فقط) فضلا عن رغبة التلاميذ في الهجرة غير النظامية “ الحرقة “.

مقابل ذلك بينت أن الهدف من عرض نماذج ناجحة لخريجي الإعدادية التقنية بجرجيس هو تحفيز التلاميذ وتشجيعهم على مواصلة التكوين وعدم الانقطاع مشيرة إلى أن من بين النماذج الناجحة للإعدادية التقنية بجرجيس تلميذة واصلت تعليمها إلى أن تحصلت على مؤهل التقني السامي وكذلك تلميذ آخر ابن الإعدادية التقنية بجرجيس واصل تكوينه في مجال المرطبات وحصل على شهادة مكنته من الهجرة النظامية القانونية إلى فرنسا وحصل هناك على الجوائز الأولى في ثلاث مناسبات وهي جوائز مهمة في مسيرته المهنية فضلا عن مجموعة أخرى من أبناء الإعدادية التقنية بجرجيس ممن أحدثوا مشاريعهم الخاصة بعد الحصول على شهائد تكوينية في الغرض.

بخصوص منتوجات تلاميذ الإعدادية التقنية بجرجيس بينت أنها تتمثل أساسا في منتوجات مختلف الورشات التكوينية بالإعدادية باستثناء ورشة النجارة نظرا لغياب مكون للتلاميذ في هذا الاختصاص منذ عامين رغم توفر التجهيزات وفضاء التكوين مشيرة إلى أنها مازالت تنتظر تطبيق قرار اتخذته الوزارة يتمثل في التعاقد مع حرفيين لتأمين التكوين في الإعدادية التقنية في الاختصاصات التي لا يتوفر فيها اطار تكوين لفائدة التلاميذ الذين قد يدفعهم غياب إطارات التكوين في الاختصاصات التي يرغبون فيها إلى الانقطاع والهجرة غير النظامية.

وكانت مديرة الإعدادية التقنية بجرجيس قد أكدت في تصريح سابق أن السنوات الثلاث الأخيرة شهدت انقطاع أكثر من 200 تلميذ نسبة كبيرة منهم لجأت للهجرة غير النظامية “ حرقة “ مشيرة إلى أن أكبر مشكل يدفع التلاميذ إلى الانقطاع والهجرة هو افتقاد الجهة إلى مركز تكوين مهني من شأنه أن يستوعبهم ويحتضنهم عند تخرجهم من الإعدادية التقنية بجرجيس وذلك رغم وجود دراسة لإنجاز مركز تكوين مهني بجرجيس منذ سنة 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

التصرف في النفايات بولاية مدنين : الاعتماد على المؤقت في انتظار الحل الجذري

شب نهاية الأسبوع الماضي حريق بالمصب المشترك للنفايات بمنطقة بوحامد بولاية مدنين تمت السيطر…