2024-06-23

التفكير في الموسم القادم انطلق: بـن حـمــيـدة خـيار جـديـد فـي الـمحـور

دخل الترجي في راحة مطولة ستمتد مبدئيا الى منتصف شهر جويلية، وستكون فرصة للاعبين لاستعادة أنفاسهم بعد ماراطون طويل من المباريات انطلق منذ عام تقريبا وشهد خوض خمس مسابقات محلية وقارية تباينت خلالها النتائج غير أن الحصيلة في النهاية تعتبر جيدة رغم إحراز لقب وحيد، بما أن الفريق تفادى سيناريو الموسم الفارط عندما خرج خالي الوفاض كما أن الوصول الى الدور النهائي من دوري رابطة الأبطال وبلوغ «مونديال» الأندية، جعلا الرضاء كبيرا على الحصاد.

وسينطلق التحضير مبكرا للموسم القادم الذي يحمل رهانات كبيرة للترجي من خلال فتح ملف الرصيد البشري سواء بتحديد لائحة المغادرين أو المراكز التي تشكو نقصا من أجل تدعيمها غير أن الملف المستعجل سيكون تجديد عقود اللاعبين الذين ينتهي ارتباطهم مع الفريق في موفى الشهر الجاري، وكانت المباراة الأخيرة ضد النادي الصفاقسي والتي حملت طابعا شكليا لزملاء روجي أهولو فرصة للمدرب البرتغالي ميغيل كاردوزو للتعويل على بعض العناصر الاحتياطية فضلا عن تجربة بعض الخيارات الفنية على غرار التعويل على محمد أمين بن حميدة كمتوسط دفاع حيث عاضد ياسين مرياح الذي كان من أكثر العناصر مشاركة في الموسم المنقضي رفقة مجموعة محدودة من اللاعبين ومن بينها بن حميدة.

خيار اضطراري

كان الاعتماد على محمد أمين بن حميدة في خطة مدافع محوري اضطراريا بحكم غياب محمد أمين توغاي الموجود في الجزائر وهاني عمامو الذي أحس ببعض الأوجاع فضلا عن غيث الوهابي الذي تدرب على انفراد قبل «الكلاسيكو»، وارتأى الاطار الفني عدم المجازفة ببن حميدة في مركزه الأصلي كظهير أيسر بسبب المشاكل الصحية التي رافقته في الآونة الأخيرة والتي قد تجعله لا يظهر بمستواه الحقيقي وخاصة من الناحية الهجومية ليكوّن ثنائي وسط الدفاع مع ياسين مرياح ويعوّضه من جديد رائد بوشنيبة في الرواق والذي سيكون بدوره حلا مهما في الموسم المقبل.

وقدّم محمد أمين بن حميدة مستوى جيدا حيث كانت أغلب تدخلاته صائبة كما ساهم في عملية التدرج بالكرة ليكون ظهوره في دوره الجديد موفّقا ما يعزز هامش الخيارات أمام الاطار الفني في الموسم القادم ويمنح قائد الترجي فرصة إضافية للمحافظة على مكانه الأساسي بما أن إمكانية التعاقد مع ظهير أيسر جديد واردة بشدة لتقوية التنافس في جميع المراكز وحسن التعامل مع الوضعيات الصعبة والتي كانت قائمة في المواعيد الأخيرة مع تعدد الإصابات والعقوبات.

على خطى شمام؟

عاش الترجي تجربة ناجحة مع خليل شمام الذي تغيّر تمركزه من ظهير أيسر الى متوسط دفاع ليساهم في الإنجازات التاريخية في نهاية العقد الفارط إذ كان من الأعمدة التي ساهمت في التربع على العرش القاري في نسختين متتاليتين وبالتالي قد يكون الزجّ ببن حميدة في دور جديد خيارا مطروحا بشدة في الموسم القادم خاصة وأن الرحيل المرتقب لياسين مرياح وضبابية الرؤية بخصوص هاني عمامو الذي ينتهي عقده بعد أيام قليلة من العوامل التي تفرض تجهيز البدائل المناسبة وتحضير جميع السيناريوهات من أجل المحافظة على الثوابت الدفاعية التي قادت فريق باب سويقة الى تحقيق نتائج متميزة في الشطر الثاني من الموسم، ويسيطر التفكير في الخيارات البديلة في المحور على أذهان القائمين على الفريق باعتبار ضرورة جميع مستلزمات النجاح وتفادي العودة إلى المربع السابق والذي كان من نقائصه الجانب الدفاعي لتكون النتائج دون المأمول قبل أن يعدّل المدرب الحالي الأوتار بفضل نجاعة الاختيارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

رغبة في التعاقد مع هشام بكار : صـفـقـة تـضـمـن مـكاســــــــــــب مـتـعــددة

عاد الترجي أمس الى التحضيرات بعد راحة خاطفة عقبت الأسبوع الأول من التمارين والذي أولى خلال…