2024-06-22

عودة الجالية بالخارج : امتيازات جبائيّة جديدة دخلت حيز النفاذ بداية من يوم أمس

استبشرت الجالية التونسية المقيمة بالخارج بالعديد من الامتيازات الجبائية التي ستتمتع بها وذلك بعد ان دخلت حيز النفاذ بصدور الامر المتعلق بضبطها في العدد الجديد من الرائد الرسمي الصادر بتاريخ يوم  الخميس 20 جوان 2024  والذي  تضمن تفاصيل الإجراءات والإمتيازات الجديدة لفائدة التونسيين بالخارج والشروط للتمتّع بها سواء بالنسبة للعودة المؤقتة، أي خلال العودة إلى تونس ضمن العطلة السنوية أو العودة النهائية إلى أرض الوطن اضافة  إلى توريد سيارة كلّ عشر سنوات لكل تونسي مقيم بالخارج يتجاوز عمره 18 سنة.

وأكد في هذا الصدد العميد شكري الجبري، الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للديوانة رئيس الإدارة الفرعية للعمليات بإدارة الحرس الديواني، في تصريحاته أمس الجمعة، أن الامر يحتوي على عدد من النقاط ، أبرزها تمتع كل مواطن بالخارج عند العودة المؤقتة بـ 5 الاف دينار لاستقدام أمتعة شخصية كُلّ سنة عوضا عن ألفيْ دينارعلاوة على  امكانية توريد السيارات الهجينة والكهربائية عند العودة النهائية بالاضافة الى الترفيع في قيمة الأثاث المورد إلى 50 ألف دينار عوضا عن 30 ألاف دينار، كما تتمتع السيّارات السياحية والدراجات النارية والسيارات ذات الاستعمال المهني، بالإعفاء على أن لا يتجاوز وزنها 3.5 طن ويتمتع بهذا الامتياز  كل مواطن تونسي مقيم بالخارج يبلغ من العمر 18 سنة ومرّة كل 10 سنوات شرط أن يكون مبلغ الاداءات والمعاليم للسيارة مرتبطا بالتصريح بتوريد بالعُملة الصعبة او سحب من حساب بنكي بالعُملة القابلة للتحويل سنة قبل عملية التوريد كما تمّ الترفيع في عدد أيام إقامة المواطنين بالخارج في تونس إلى183 عوض عن 120.

و انطلقت منذ منتصف شهر جوان الجاري رحلات عودة التونسيين بالخارج وسط استعدادات محكمة التنسيق تنظيميا ولوجستيا بين كل المتدخلين، وذلك قصد مزيد الإحاطة بهم وتوفير كل الظّروف الملائمة لإنجاح موسم عودتهم إلى أرض الوطن خلال هذه الصائفة.

وفي سبيل توفير شروط نجاح الموسم الصيفي وضعت الخطوط الجوية التونسية برنامجا استثنائيا يقوم على إعادة فتح خطوط والترفيع في عدد الرحلات وتعزيز الأسطول، من اجل تامين عودة التونسيين المقيمين بالخارج وتوافد السياح خلال الفترة الممتدة من 15 جوان الى 15 سبتمبر 2024. ووفق معطيات نشرتها الشركة، فقد برمجت الخطوط التونسية في هذا الصدد ما يعادل 17068 رحلة وتوفير مليونين و700 ألف مقعد، أي بنسبة ارتفاع تناهز 19 بالمائة مقارنة بالموسم الصيفي لسنة 2023.

كما قامت الناقلة الوطنية منذ شهر أكتوبر 2023 بإطلاق عرض ترويجي خاص بصيغة الاقتناء المبكّر لفائدة التونسيين المقيمين بالخارج وتمّ إعادة إطلاقه خلال شهري ديسمبر 2023 وفيفري 2024.

وذكرت الخطوط التونسية، انّها بادرت في سبيل إنجاح الموسم الصيفي، الى صيانة طائراتها وبرمجة 16 طائرة للغرض، مقابل 11 طائرة خلال الموسم الماضي، إلى جانب استئجار طائرتين، تقدّر طاقة استيعاب الأولى بـ300 مقعد فيما تقدّر طاقة الطائرة الثانية بـ160 مقعد، وذلك لإحكام تنفيذ برنامجها التجاري في أفضل الظروف.

ومن أبرز القرارات التي اتخذت خلال المجلس الوزاري المنعقد يوم الثلاثاء 23 أفريل 2024 بقصر الحكومة بالقصبة، استعدادا لتأمين هذه العودة  دعوة وزارة الداخلية، بالتنسيق مع مصالح الإدارة العامة للديوانة، إلى وضع منصة إلكترونية لتسريع معالجة مطالب الانتفاع بامتياز الإعفاء الجمركي وتخصيص 500 تذكرة سفر بالتعريفة المنخفضة (200 تذكرة على متن الشركة التونسية للملاحة و300 تذكرة على متن الخطوط الجوية التونسية)، و400 تذكرة سفر اخرى مجانية ( 300 تذكرة على متن الشركة التونسية للملاحة و100 تذكرة على متن الخطوط الجوية التونسية) لفائدة العائلات المعوزة من أبناء جاليتنا بالخارج مع  تهيئة الفضاء الخارجي الخاص بالمسافرين بميناء حلق الوادي ومضاعفة عدد شبابيك التّسجيل من 18 الى 36 شباكا لعودة الجالية التونسية.

من جانبها وفي  إطار الحرص على توفير أفضل الظروف لعودة الجالية التونسية المقيمة بالخارج، دأبت الإدارة العامة لشرطة الحدود والأجانب على إتخاذ جملة من الإجراءات والتدابير الإضافية للمساهمة في تحسين جودة الخدمات المقدمة لفائدتهم، سواء كان ذلك على مستوى استخراج الوثائق الإدارية (مطالب استخراج جوازات السفر ومطالب الإنتفاع بامتياز الإعفاء من القيد الجمركي)، أو تسهيل عمليات حلولهم  ومغادرتهم للتراب التونسي. ومن أبرز الإجراءات والتدابير الإضافية المتخذة بالمناسبة تمّ إحداث «فضاء خاص بالتونسيين بالخارج» بمقر الإدارة العامة لشرطة الحدود والأجانب يُعنى بقبول ملفات جوازات السفر الخاصة بهم، ويُؤمن هذا الفضاء الخدمات الإدارية طيلة أيام الأسبوع (بما في ذلك أيام الراحات الأسبوعية والعطل الرسمية)، حيث تعمل مصالح الإدارة العامّة لشرطة الحدود والأجانب على أن يتحصل طالب الخدمة على جواز سفره خلال نفس اليوم وفي فترة زمنية وجيزة (باستثناء بعض الوضعيات الشائكة التي تستوجب استشارة بعض الهياكل الأخرى على غرار المصالح الديوانية) اضافة الى  تركيز وحدات إنتاج جوازات سفر بكل من محافظة شرطة الحدود بمطار تونس قرطاج، محافظة شرطة الحدود بميناء حلق الوادي ومركز شرطة الحدود بميناء جرجيس، وذلك لتقريب الخدمة من المسافرين وسعيا لتذليل الصعوبات بالنسبة للمسافرين الذين يتقدمون للسفر ويتفاجؤون بانتهاء صلوحية جوازات سفرهم. كما تم إحداث مركز إنتاج جوازات سفر متنقل (فريق على متن سيارة خاصة معدة للغرض) وذلك لمعاضدة مجهودات مناطق الأمن الوطني بمختلف الجهات في إنجاز جوازات السفر، كما يمكن للمواطن التوجه مباشرة لهذا المركز المتنقل.

تجدر الاشارة الى أن عدد التونسيين المقيمين بالخارج يبلغ نحو مليوني تونسي حسب ديوان التونسيين بالخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وسط‭ ‬منظومة‭ ‬صحية‭ ‬متدهورة: هل‭ ‬يكون‭ ‬قانون‭ ‬المسؤولية‭ ‬الطبية‭ ‬بداية‭ ‬لتصحيح‭ ‬الأوضاع‭ ..‬؟

تطمح‭ ‬التنسيقية‭ ‬الوطنية‭  ‬لإطارات‭ ‬وأعوان‭ ‬الصحة‭ ‬ومنظوريها‭ ‬من‭ ‬طواقم‭ ‬الصحة‭ ‬…