2024-06-18

صنع الفارق في مرحلة «البلاي أوف» : رودريغاز المهاجم الذي بحث عنه الترجي طويلا

لعب المهاجم البرازيلي رودريغو رودريغاز دورا هاما في حصول الترجي على البطولة حيث كان النجم الأول والأوحد لمرحلة التتويج بتسجيله ثمانية أهداف في تسع مباريات ليرتفع رصيده منذ بداية الموسم إلى عشرة أهداف ملتحقا بالثنائي الطيب بن زيتون وبوبكر تراوري، وفتح رودريغاز أبواب الفوز الذي كان حاسما على الاتحاد المنستيري بتسجيله الهدف الأول في توقيت متميّز ليساهم في تلافي فريق باب سويقة الضغوطات ويدخل منافسه في دائرة الشكّ سريعا لينتهي الجدل في النهاية ويضمن الأحمر والأصفر لقبه 33 قبل جولة من النهاية.

وكانت المواجهات ضد الاتحاد المنستيري من العلامات الفارقة في مسيرة رودريغاز في هذا الموسم حيث سجّل المهاجم البرازيلي ثلاثة أهداف في مرماه لتكون مساهمته بارزة في حصد سبع نقاط منها ثلاث في المرحلة الأولى ساهمت في جعل الترجي يدخل مرحلة التتويج برصيد كامل من نقاط الحوافز والتي أكد فيها توهجه ضد منافسه المباشر بتسجيله ذهابا وايابا.

ونجح رودريغاز في الوصول الى شباك جميع فرق «البلاي أوف» كما سجّل في مرمى النادي الافريقي والنجم الساحلي والاتحاد المنستيري ذهابا وايابا في انتظار المواجهة الختامية أمام النادي الصفاقسي، وتزامن اللقاء الوحيد الذي فشل فيه «جلاد» حراس البطولة مع صيام الترجي عن التهديف ضد الملعب التونسي في افتتاح منافسات الاياب ما يؤكد الوزن الكبير لهذا اللاعب في المنظومة الهجومية التي كانت في وقت من الأوقات معطلة.

نجاح باهر

كان الفشل في التسجيل في رابطة الأبطال النقطة السلبية الوحيدة في الموسم الاول للهداف البرازيلي رودريغو رودريغاز رغم تمريراته الحاسمة والتي قادت الترجي الى الدور النهائي غير أنه أنقذ الموقف في المرحلة الثانية من البطولة التي صنع خلالها جميع الانتصارات ليُسعف الخط الأمامي الباحث عن توازنه المعتاد ويكون الورقة الرابحة لمدربه كاردوزو الذي راهن في بداية «البلاي أوف» ضد الملعب التونسي على محمد علي بن حمودة بسبب قانون الأجانب قبل أن يفرض الدخول القوي لرودريغاز كبديل وتسجيله هدف الاطمئنان التعويل عليه كأساسي ويُعيد توزيع الأدوار في الخط الأمامي بالتخلي عن الجزائري حسام الدين غشة في ظل النجاعة الفائقة للاعب البرازيلي والذي ضاعف من سرعته في المرحلة الثانية.

وطوى رودريغاز صفحة الفشل التي رافقت انتدابات الترجي في مركز قلب هجوم في السنوات الأخيرة، فمنذ خروج ياسين الخنيسي لم يجد بطل تونس «العصفور النادر» القادر على قيادته للانتصارات ذلك أن محمد علي بن حمودة غاب عنه الاستقرار وتراجع مستواه منذ الموسم الفارط كما فشلت جميع التعاقدات الخارجية لتكون العودة الى المدرسة البرازيلية خيارا ناجحا.

وستزيد المسؤولية الملقاة على عاتق رودريغاز في الموسم المقبل بما ان أرقامه اللافتة والتي قد تؤهله للانفراد بصدارة الهدافين في صورة الوصول الى مرمى النادي الصفاقسي ستجعله مطالبا بالتأكيد وغلق ملف الخط الأمامي الذي عرقل مسيرة الترجي كثيرا في المواسم الاخيرة وحال دون عودته الى التتويجات القارية، وقد يزيد دعم الجانب الهجومي وتحسين آليات اللعب في فرص رودريغاز في مواصلة التألق والبروز مع وجود مواطنه يان ساس الذي شكّل معه ثنائيا رائعا ومتكاملا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

غدا انطلاق التمارين: أسامة‭  ‬بــوقــــرة‭ ‬مـــهـــدد‭.. ‬وخــــروج‭ ‬مـرتـــقـــب‭ ‬لـبـن‭ ‬حـمــــودة‭ ‬

يستهل الترجي الرياضي غدا تحضيراته للموسم الجديد الذي سيكون مليئا بالتحديات المحلية والقاري…