2024-06-08

انتخابات الافريقي تتأجل في غياب الترشحات : سيناريو متوقع وسيتكرر في الموعد القادم

أعلنت الهيئة المديرة للنادي الإفريقي عن فتح باب الترشحات لرئاسة وعضوية النادي الافريقي مرة أخرى بعد غياب الترشحات في الموعد السابق ما فرض على جميع الأطراف إلغاء الموعد الانتخابي وتمديد مهام الهيئة التسييرية الحالية برئاسة هيكل دخيل حتى نهاية الموسم الجاري من قبل هيئة الحكماء. ويمكن القول أن هذه الخطوة متوقعة في ظل عزوف جميع الوجوه عن تحمل المسؤولية أو تقلد أي منصب لاعتبارات عدة مع اختلاف الوضعيات وإذا ما توجد رغبة من بعض الأطراف فإن الشروط المنصوصة في القانون الانتخابي تحرمها من الترشح وبالتالي فإن هذا السيناريو بات أمرا متوقعا ومن المنتظر أن يتكرر مستقبلا حيث لا ينتظر أن تتقدم أي شخصية إلى الموعد الانتخابي الجديد بعد شهر تقريبا.

لا أحد سيتقدم مجددا

من المســــتبعد أن يعرف الموعد الجديد الذي حددته الهيئة التسييرية الحالية في بداية شهر جويلية تقدم قائمة للاستحقاق الانتخابي لاعتبارات عدة وهو سيناريو تكرر في أكثر من مناسبة خلال السنوات الأخيرة فباستثناء يوسف العلمي الذي تقدم بقائمة خلال جلسة فيفري 2021 فإن انتخابات الافريقي عرفت عزوفا لسنوات طويلة منذ رئاسة عبد السلام اليونسي الذي تنافس ذات يوم مع مروان حمودية وبالتالي فإن هذا السيناريو سيتكرر مرة أخرى في بداية شهر جويلية وسيجد الافريقي نفسه مرة أخرى في مفترق طرق والكرة مرة أخرى لدى هيئة الحكماء التي باتت مطالبة بتحمل مسؤولياتها التاريخية وإيجاد الحلول المناسبة للخروج من النفق المظلم ومن عنق الزجاجة في ظل رهانات كبيرة تنتظر الأحمر والأبيض خصوص على الملف المالي.

تحديات بالجملة

اتضحت الصورة حاليا على المستوى الاداري بما أن الهيئة التسييرية لهيكل دخيل ستواصل العمل حتى نهاية الموسم وستحاول تأمين أفضل الظروف في جميع الفروع بما أن الإفريقي مازال معنيا منطقيا بـ3 ألقاب وهي كأس تونس في فرع كرة القدم وكذلك الثنائي في فرع كرة السلة وبالتالي فإن الأحمر والأبيض قادر على الصعود على منصات التتويج في الأسابيع القادمة في حال توفر الجو العام الذي من شأنه أن يؤمن تحقيق هذه الأهداف المنشودة. وتبدو الهيئة التسييرية الحالية قادرة على الإيفاء بتعهداتها على مستوى فرعي كرة القدم وكرة السلة بما أن حظوظ الفريق في التتويج بلقب كأس تونس تبقى قائمة والعودة بورقة الترشح من ملعب مصطفى بن جنات ضد الاتحاد المنستيري ليست بالمستحيلة، والطريف أن ألقاب الافريقي هذا الموسم قد تأتي جميعها على حساب الاتحاد المنستيري الذي يعتبر المنافس الأول والأبرز للافريقي في كرة السلة كذلك. وفي حال انهاء الموسم في ظروف طيبة وتحقيق الهدف المنشود فإن هذا المعطى قد يفتح الشاهية بالنسبة إلى هيكل دخيل ويعزز الرغبة في دخول الاستحقاق الانتخابي وتقديم قائمة من أجل رئاسة النادي الإفريقي ضمن هيئة مديرة منتخبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

منتصر الوحيشي يكشف سبب تواضع أداء المنتخب : لـم نـجـد ثــوابــت اللــعــب والإصابات حـرمتنا مـن عناصر مهمة

اختار الناخب الوطني منتصر الوحيشي الظهور اعلاميا ساعات قليلة بعد عودة المنتخب إلى الأراضي …