2024-05-17

تجاوزا المكارم والنجم دون صعوبات : الإفـريـقي والـترجي فــــــــــــــــــي النهائي للــمــوسـم الـثـالث تــواليا

حسم قطبا العاصمة النادي الإفريقي والترجي الرياضي ورقة الترشح إلى الدور النهائي لبطولة النخبة لكرة اليد في سيناريو يتكرر للموسم الثالث على التوالي ويعكس هيمنة هذا الثنائي على المنافسات المحلية في السنوات الأخيرة مع أسبقية للترجي في الصعود على منصات التتويج. ومثلما كان متوقعا واستنادا إلى نتيجة مواجهتي الذهاب لم يجد الأفارقة والترجيين صعوبات كبيرة في تجاوز المنافس واقتلاع ورقة الترشح في قاعتي القرجاني والزواوي.

ففي قاعة القرجاني واصل النادي الإفريقي هيمنته على المواجهات المباشرة ضد النجم الساحلي وألحق به هزيمة جديدة في لقاء عرف تألق اللاعب الدولي السابق أمين بالنور الذي قدم الإضافة وأظهر استعدادات طيبة قبل مواجهة النهائي ضد الترجي الرياضي. ورسّم بالنور نفسه رجلا لمواجهة المربع الذهبي إيابا حيث لعب المقابلة الأفضل منذ عودته إلى النادي الإفريقي، وتعتبر «فورمة» بالنور مكسبا كبيرا للإفريقي حيث جاءت في الوقت المناسب من الموسم في إنتظار التأكيد في موقعة الدور النهائي للبطولة. وتبدو التخوفات كبيرة في صفوف الأحمر والأبيض بخصوص الحالة الصحية لنجم الفريق الأول أسامة الرميكي الذي تعرّض إلى إصابة في لقاء أول أمس فرضت عليه مغادرة الميدان في انتظار الخضوع إلى مزيد من الكشوفات الدقيقة من أجل تحديد نوعية الإصابة ومدى قدرته على المشاركة في نهائي البطولة من عدمها. ورغم البداية القوية لم يقدر النجم الساحلي على مجابهة ضغط منافسه الذي سرعان ما عاد في النتيجة وأخذ الفارق وسبق وأن أشرنا إلى أن الرصيد البشري الحالي للنجم غير قادر على الذهاب بعيدا في المنافسة خصوصا وأن الأزمة المادية والإدارية فضلا عن تتالي الإقالات في صفوف الإطار الفني ألقت بظلالها على المنحى الرياضي واستقرار المجموعة على أمل استعادة السكة الصحيحة والتفكير منذ الان في الاعداد الجيّد للموسم القادم.

الترجي يواصل التألق

لم يجد الترجي الرياضي مشاكل تستحق الذكر في لقاء الإياب ضد مكارم المهدية حيث فرض نفوذه منذ البداية في اللقاء بفضل تألق حارسه أصيل النملي الذي تصدى لعديد الكرات ووضع حدا لرغبة المكارم في العودة في النتيجة والانتصار منذ البداية. وحاول المكارم في بداية اللقاء الضغط على الترجي من أجل مباغتته ونجح في بعض الفترات في تحقيق هدفه لكن خبرة زملاء أسامة البوغانمي وثراء الرصيد البشري لعبا دورا كبيرا في خروج الترجي بالمباراة إلى بر الأمان. وحاول المصري باسم السبكي مدرب الترجي الرياضي مداورة الرصيد البشري ومنح الوقت الكافي لجميع العناصر من أجل الظهور والمشاركة في اللقاء حتى يحافظ على جاهزية كل اللاعبين للمباراة الأهم والاختبار الحقيقي بهدف تحقيق لقب جديد ينضاف إلى سجلات تتويجات نادي باب سويقة. وما يحسب للترجي الرياضي القوة الدفاعية التي أظهرها الفريق رغم بعض التغييرات التي حاول الاطار الفني في كل مرة تطبيقها لكن المجموعة حافظت على ثوابتها ونجحت في الاختبار. ولا يجب على مكارم المهدية الخجل من الهزيمة ومغادرة سباق المنافسة من الدور نصف النهائي حيث يملك الفريق مجموعة متميزة تحتاج إلى بعض الانتدابات في مراكز محددة من أجل المواصلة على السكة الصحيحة مع ضرورة المحافظة على الاطار الفني بقيادة المدرب المخضرم عدنان بلحارث الذي صنع «ربيع» المكارم هذا الموسم وأعاده إلى الواجهة رغم العثرات الكبيرة في بداية الموسم وبالتالي فإن الاستقرار والبناء على مكتسبات الموسم الجاري وحدها كفيلة بإنجاح الموسم القادم لمكارم المهدية الذي بات رقما صعبا في الموسمين الأخيرين وأكد عودته بقوة ضمن أندية الصف الأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

منتصر الوحيشي يكشف سبب تواضع أداء المنتخب : لـم نـجـد ثــوابــت اللــعــب والإصابات حـرمتنا مـن عناصر مهمة

اختار الناخب الوطني منتصر الوحيشي الظهور اعلاميا ساعات قليلة بعد عودة المنتخب إلى الأراضي …