2024-05-16

الدورة الثالثة للمنتدى الدولي للمسؤولية الاجتماعية للشركات : فرصة لتقييم التراتيب القانونية وبحث في مفهوم الربحية والاستدامة

تسعى عديد الاطراف الفاعلة اقتصاديا في بلادنا منذ الثورة الى ترسيخ ثقافة المسؤولية الاجتماعية للشركات والمؤسسات الاقتصادية سواء كانت عامة او خاصة وقد تنوعت خلال السنوات الاخيرة المبادرات الداعمة لهذا المسار الذي توج سنة 2018 بسن قانون خاص ينظم ويؤطر مبدأ المسؤولية لكنه لم يكن ملزما لها ولم يقر أي الية رقابية بل شجع فقط على نهج عقلية خيرية تمكن من التوفيق بين الشركات وبيئتها الطبيعية والاجتماعية من خلال اعتماد مبادئ التنمية المستدامة والحوكمة الرشيدة لتسهيل الطريق امام المؤسسات للقيام بمبادراتها الخاصة . وفي اطار دفع هاته المبادرات التي ما تزال محتشمة تنعقد الدورة الثالثة للمنتدى الدولي للمسؤولية الاجتماعية للشركات يومي 23 و24 ماي 2024 بياسمين الحمامات  بتنظيم من الوكالة التونسية لتنفيذ استراتيجية المسؤولية للشركات والتسويق المجتمعي وبالشراكة مع مركز الّنهوض بالّصادرات وبالتعاون مع كونكت تونس والمؤسسة الألمانية للتعاون الدولي مع مجموعة اخرى من الشركاء  الذين يعتبرون لاعبين رئيسيين في تنفيذ استراتيجيات الاستدامة في المنطقة العربية . وذلك تحت شعار «الربحية المستدامة: المعادلة الجديدة لنجاعة المؤسسة».

ومن المنتظر ان تتخلل هذه التظاهرة حلقات نقاش حول مختلف مجالات المسؤولية الاجتماعية للمؤسسة بحضور وزيرة البيئة السيدة ليلى شيخاوي ووزير الدولة المكلف بالمشاريع الصغرى والمتوسطة السيد سمير عبد الحفيظ الى جانب عدد من المهنيين والمختصين والخبراء لمناقشة التحديات الحالية والمستقبلية التي تواجهها الشركات في سعيها لتحقيق التوازن بين الربحية المالية والمسؤولية الاجتماعية.

وسيشكل هذا المنتدى حسب المشرفين عليه فرصة لتقييم كافة التراتيب القانونية التي تم سنها في تونس في هذا الشأن للوقوف على مدى نجاعتها من جهة ومدى تطبيقها داخل المؤسسات من جهة اخرى كما سيسلط الضوء على الأدوات الضرورية للشركات لتحقيق هدف الاستدامة.

ويطمح المنتدى الى ايجاد نقطة التقاء بين جميع الجهات الفاعلة في المسؤولية المجتمعية والخوض في الربح العميق لمفهوم الربحية المستدامة باعتبارها معادلة اداة جديدة للمؤسسات وذلك خلال سلسلة من الحلقات العامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

كما يشمل برنامج المنتدى تنظيم دورات تدريبية لإتاحة الفرصة للمشاركين لتحسين وتطوير معارفهم في مجال إعداد التقارير البيئية والاجتماعية والحوكمة أو وضع العلامات على المسؤولية الاجتماعية للشركات أو الآلية الأوروبية للحد من الكربون «MACF» والتي ستؤثر على المصدرين التونسيين في سنة 2026.

وستكون ورشة العمل المتقدمة حول الشراء المسؤول والتواصل التسويق المُستدامان من أبرز الأحداث لمنتدى المسؤولية الاجتماعية للشركات هذا العام.

ويركز  المنتدى من جهة اخرى في دورته الحالية على تشجيع الابتكار وريادة الأعمال بفضل اعتماده على مجموعة من الجوائز لأفضل إجراءات تعنى بالمسؤولية الاجتماعية للشركات لهذا العام من قبل الشركات الصغيرة والمتوسطة.

كما تتميز الدورة بالتركيز على  الشركات الناشئة من خلال إطلاق جائزة CSR POWER STARTUP الخاصة التي ستكافئ حلول المسؤولية الاجتماعية للشركات التي طورتها الشركات الناشئة.

هذا ويقدم المنتدى نفسه عموما كفرصة لتعزيز وتطوير فهم الاستراتيجيات الناشئة وأفضل الممارسات والاتجاهات الرئيسية التي ستعيد تعريف كيفية قياس الشركات لأدائها وتحسينه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

التسويق والترويج على المواقع الالكترونية في تونس : 80 %‏ من الدفوعات لا تستفيد منها الدولة

تقدر خسائر الاقتصاد التونسي بسبب ضعف مواكبة المؤسسات التونسية لمعايير التجارة الاكترونية ب…