2024-05-10

في مواجهة الإفريقي  : رهـان مـتـجـدد عـلى فـال؟

سيعمل الاتحاد المنستيري جاهدا على مواصلة حصد النقاط حتى يضمن أوفر حظوظ النجاح في البقاء في مركز الوصافة، لكن الأهم من ذلك فإن الفريق سيكون مطالبا بتجديد العهد مع الانتصارات التي غابت عنه منذ الفوز الأول ضد النادي الصفاقسي خارج القواعد، وتبدو الفرصة مواتية لتحقيق هذه الغاية، بما أن الفريق سيخوض اللقاء على ملعبه وامام جماهيره.

ومنذ عودة المدرب لسعد الشابي لتدريب الفريق، خاض زملاء الحارس البشير بن سعيد أربع مقابلات حقق خلالها فوزا وحيدا وتعادل ثلاث مرات، فضلا عن ذلك فإن الفريق لم يسجل في هذه المباريات سوى هدفين فقط ضد النادي الصفاقسي ثم الترجي الرياضي قبل أن يكتفي بتعادلين دون اهداف ضد الملعب التونسي والنجم الساحلي، ولهذا السبب سيكون الأمر الملحّ في مواجهة اليوم هو ضرورة استعادة النجاعة الهجومية الغائبة منذ فترة طويلة، والثابت تبعا لذلك أن الإطار الفني سيكون أمام حتمية إيجاد الحلول المجدية ، لذلك يظل السؤال الأساسي هو هل يستمر الشابي في التعويل على المهاجم الشيخ عمر فال رغم انه لم يتمكن من التسجيل رغم مشاركته باستمرار ضمن الأساسيين أم أنه سيبحث عن حل جديد قد يوفره الشاب عدنان اليعقوبي الذي برز في مواجهة الترجي بعد أن سجل هدفا انقذ به فريقه من الهزيمة.  علما وأن بلال ايت مالك يظل ضمن الحسابات رغم انه لم يكن موفقا في اللقاء الفارط َوأضاع بعض الفرص غير انه مازال يحظى بثقة الإطار الفني الذي يؤمن كثيرا بقدرة هذا اللاعب على استعادة نجاعته بعد أن تمكن سابقا من تسجيل هدف الفوز ضد النادي الصفاقسي.

وسط ميدان ثابت ولكن

من المنتظر بشدة ان يحافظ اغلب اللاعبين الأساسيين على اماكنهم وقد يتم تبعا لذلك الاعتماد على تشكيلة لن تختلف كثيرا عن التشكيلة التي خاضت اللقاء الأخير. ما يعني أن تركيبة وسط الميدان، لكن بالتوازي مع ذلك سيكون لؤي الترايعي معنيا بالظهور منذ البداية بعد أن ترك مكانه في وسط الميدان لزميله علاء الدين الدريدي في المباراة السابقة.

أما في الدفاع فإن الأقرب للظن أن يستمر المدرب لسعد الشابي في التعويل على ثلاثي في المحور وبالتالي يتوقع استمرار ظهور كل من فرات السلطاني وفابريس زيغي ومحمد علي بن سالم، لكن تظل فرضية إجراء تحوير على مستوى تركيبة الخط الدفاعي واردة في مباراة حاسمة َومهمة سيكون خلالها الهدف الأول هو تثبيت الأقدام في مركز الوصافة وكذلك تشديد الملاحقة على الترجي الرياضي متصدر طليعة الترتيب والذي لم يعرف الفوز خلال مبارياته الأخيرة وتحديدا منذ مواجهة الاتحاد المنستيري قبل ثلاث جولات من الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد الرضوخ لطلب الإفريقي ثم الاتحاد: هل باتت الرابطة الوطنية رهينة ضغوطات الأندية؟ 

حصل ما كان منتظرا من قبل عديد المتابعين لنشاط البطولة الوطنية، واستقر قرار الرابطة الوطنية…