2024-05-09

ثورة الجماهير تستبق تحركات المسؤولين : ضحايا الفشل بالجملة ورفض تعويض الكبيـّر

انطلقت جماهير النادي الإفريقي في تصفية الحسابات مع اللاعبين، بسبب الفشل في الظهور بمستوى جيد، حيث حقق الفريق انتصاراً وحيداً خلال 6 مباريات في مرحلة التتويج، وما حصل قبل تدريبات يوم الثلاثاء، يؤكد أن الفريق مقبل على هزّات قويّة في المرحلة القادمة ولن يكون من السهل توقع ما سيحدث من تطورات قد تقود إلى فرض واقع جديد، بما أن الجماهير سبقت المسؤولين في التحرك، فقبل صدور أول قرار رسمي بعد قبول استقالة يوسف العلمي تحرّكت الجماهير من أجل تذكير اللاعبين بخيباتهم. وبعد أن ساعدت سابقاً في إنقاذ الفريق من عقوبات الاتحاد الدولي لكرة القدم التي كانت تهدد استمراره في الرابطة المحترفة الأولى، فإن الجماهير ترغب في ردّ فعل مقابل قوّة التضحيات التي تقوم بها من أجل مساعدة النادي طوال السنوات الماضية.

وقد حصل الإجماع على فك الارتباط بالإطار الفنّي الحالي، ولكن الإشكال هو صعوبة إيجاد خيارات بديلة حيث لا يملك النادي أسماء قادرة على تدريبه في الوقت الحالي أمام عزوف الكثير من الأسماء (فتحي جبال ونبيل الكوكي أساسا)، كما أن إقالة الكبير ومساعديه ستكلف الفريق مالياً وبالتالي ستحاول الهيئة التوصل إلى تسوية وديّة، وقد يتولى كمال القلصي تدريب الفريق مثلما حصل في مناسبات سابقة وهو خيار بات مطروحاً بشكل كبير.

ومن المتوقع أن يبقى الوضع على ماهو عليه مع قرب اللقاء أمام الاتحاد المنستيري غدا الجمعة، حيث يفترض أن يكون الفريق قد دخل في تربص في سوسة وبعد هذه المقابلة ستحدث التعديلات بلا شك بحثاً عن خيارات جديدة قد تساعد الفريق على تحسين النتائج، ولكــن ماذا ستفعل الهيئة لو نجح الفريق في العودة بالانتصار من المنستير؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المنتخب يستعد لمواعيد جوان قريباً : تربص أولى بمشاركة مجموعة مصغرة

من المفترض أن يشرع المنتخب الوطني في الإعداد لمقابلات شهر جوان القادم، عندما سيواجه غينيا …