2024-05-08

استعدادا للموسم السياحي  : الانطلاق في التنظيف الآلي واليدوي للشواطئ

قال رئيس مشروع التنظيف الآلي للشواطئ بوكالة تهيئة وحماية الشريط الساحلي نبيل مختار لـ« الصحافة اليوم» أن عملية تنظيف الشواطئ قد انطلقت منذ غرة ماي الحالي وتتواصل الى موفى شهر سبتمبر المقبل .

وتأتي هذه الخطوة في وقت أكدت فيه كل الهياكل الحكومية والمهنية أن كل المؤشرات تبشر بموسم سياحي واعد وتجاوز الأرقام المسجلة خلال سنة 2019 خاصة وأن تونس تتميز بأهمية سياحتها الشاطئية .

وأوضح مختار أن عملية التنظيف الآلي تشمل 133 شاطئ على امتداد 192 كلم منهم 51 شاطئا سياحيا و82 شاطئا عموميا ، مشيرا أن عملية التنظيف ستكون خلال موسم الذروة بصفة دورية بعد كل ثلاثة بالنسبة للشواطئ السياحية وأسبوعيا بالنسبة للشواطئ العمومية.

ويتضمن برنامج التنظيف تمشيط الرمال وغربلتها بصفة دورية مما علق بها من شوائب وفضلات وجمعها ثم نقلها الى المصبات المراقبة قبل الانطلاق في عمليات الحرث ، إضافة الى التنظيف اليدوي للكثبان الرملية ومداخل الشواطئ ودعم البلديات السياحية التي لا يشملها التنظيف الآلي .

وبين رئيس مشروع التنظيف الآلي للشواطئ أن عملية التنظيف تشمل كذلك تنظيف الشواطئ من الأعشاب البحرية المتكدّسة مع ضرورة الحفاظ على هذه الأعشاب الموجودة بأعماق البحار لكونها تمثل عنصرا أساسيا لحماية الشواطئ من الانجراف ، علاوة على ذلك فهي تمثل غذاء للكائنات البحرية.

الشواطئ مرآة تعكس جمال السياحة التونسية

كثير من السياح الأجانب تستهويهم الطبيعة في بلادنا وتحديدا الشواطئ ورمالها الصفراء الذهبية ، وهوما يفسر عودتهم سنويا الى بلادنا للتمتع بهذه الشواطئ الخلابة ، لذلك فإن المناطق السياحية تحرص على تأمين متطلبات انجاح المواسم السياحية فمثلا انطلقت أشغال التنظيف الآلي واليدوي للشواطئ بجهة طبرقة لتتواصل الى غاية نهاية الموسم السياحي . وتتنزل هذه العملية في اطار مزيد العناية بالمحيط الساحلي والتحضيرات الخاصة لموسم الاصطياف وتتضمن التدخلات بالخصوص أشغال حرث وغربلة الرمال الى جانب رفع الفواصل الصلبة والمختلفة باستعمال آلة غربلة وجرار مجرورة ومحراث .

كذلك من المنتظر أن تنطلق ولاية قابس يوم 20 ماي الجاري في انجاز برنامج التنظيف الآلي للشواطئ والذي سيشمل 9 شواطئ على مساحة تمتد على طول 14 كلم بمعدل 11 تدخلا بكل شاطئ على أن يتضمن برنامج التنظيف جمع الفضلات الموجودة بالشواطئ وفي مقدمتها المواد البلاستكية المختلفة .

ضرورة الوعي والتحسيس

بقطع النظر عما تقوم به وكالة تهيئة وحماية الشريط الساحلي من دور فعال في تنظيف الشواطئ ، الا أن ابقائها نظيفة تبقى مسؤولية المواطن الذي من واجبه الحفاظ على نظافة الشواطئ والقاء الفضلات في الحاويات المخصصة لها الى جانب عدم تركيز المظلات الشمسية بطريقة عشوائية بما يفقد جمالية الشواطئ . كما أن الموطن مطالب بالحفاظ على الملك العمومي البحري واحترامه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وسط توقعات ببلوغ صابة الحبوب 12 مليون قنطار: استعدادات حثيثة لموسم الحصاد في عدة ولايات

انطلقت منذ حوالي أسبوعين وزارة الفلاحة والموارد المائية بالتنسيق مع الاتحاد التونسي للفلاح…