2024-05-02

المركز الثاني محل تهديد في مواجهة النجم  : هـل يـجـازف الـشـابـي بـلـعـب ورقــة الهجوم؟ 

بعد الفوز الباهر الذي حققه الاتحاد المنستيري في أول مباراة بقيادة المدرب لسعد الشابي الا ان النتائج التي حققها الفريق عقب تلك المقابلة لا يمكن وصفها بالمميزة للغاية، والدليل على ذلك ان الاتحاد اكتفى بالتعادل ضد ضيفه الترجي الرياضي ثم ضد مضيفه الملعب التونسي، وبين هذين المقابلتين نجا بصعوبة بالغة من الخروج من مسابقة الكأس ضد نجم المتلوي، ولئن أسعفت نتائج بقية الفرق الملاحقة الاتحاد المنستيري ليستمر في مركز الوصافة، إلا أن الوضع قد يتغير خلال مباراة الجولة القادمة من البلاي أوف التي سينزل خلالها زملاء هشام بكار ضيوفا على النجم الساحلي، حيث يبدو المركز الثاني مهددا بقوة ليس بسبب اللعب خارج القواعد بل بسبب المردود المتراجع منذ فترة من الناحية الهجومية، ففي خمس مباريات ضمن منافسات مرحلة البلاي أوف لم يسجل الفريق سوى هدفين فقط حملا توقيع الثنائي بلال ايت مالك وعدنان اليعقوبي، في المقابل تراجع تأثير بعض العناصر الهجومية الأخرى على غرار الدولي فيصل المناعي الذي كان من أفضل العناصر في الفريق خلال المرحلة الأولى من البطولة قبل أن يشهد مستواه بعض التراجع وتقل مساهمته بشكل واضح في المباريات الأخيرة، وهو ما ينطبق أيضا على المهاجم السينغالي الشيخ عمر فال الذي مازال يتحسس طريق الشباك إذ أنه فشل إلى حد الآن في البرهنة عن أنه جدير بتعويض الهداف السابق للفريق بوبكر تراوري.

ولمجمل هذه المعطيات فإن الاستمرار في مسلسل الصعوبات الهجومية قد يظهر تأثيره السلبي خلال مباراة هذا السبت ضد النجم الذي لن يكون أمامه سوى لعب ورقة الهجوم حتى يتمكن من انتزاع المركز الثاني من منافسه.

وفي هذا السياق يمكن أن يغير الإطار الفني من طريقة لعب الاتحاد وخاصة على مستوى وسط الميدان وكذلك الهجوم إذ أن فرضية إجراء بعض التبديلات من خلال اقحام عناصر شابة واردة في مباراة قد يكون خلالها عنصر المفاجأة مؤثرا للغاية.

المراهنة على الثبات الدفاعي 

مقابل الصعوبات الهجومية فإن الفريق يستمد قوته أساسا من صلابة خطه الدفاعي والسبب في ذلك التعويل باستمرار على ثلاثة عناصر في محور الدفاع، وهذا الخيار يظل مطروحا بقوة، ذلك ان الإطار الفني يعلم جيدا أن الخروج بنتيجة التعادل سيكون مرضيا بما أن هذه النتيجة ستبقي الاتحاد متقدما على النجم الساحلي بفارق نقطة، لكن رغم ذلك فإن الفوز يبقى أمرا ملحا حتى يؤمن الفريق بقاءه في المركز الثاني قبل المواجهة القادمة ضد النادي الإفريقي في المنستير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

يمر إلى ربع النهائي بالسرعة السادسة: الـخـضـراوي يخــطف كل الأضـواء 

فـــــي مـباراة سيحفظها تاريخ الملعب التونسي نجح فريق باردو في انتزاع بطاقة التأهل إلى الد…