2024-04-26

في الصالون الدولي للصيد البحري ببرشلونة : مشاركة تونسية للمرة 24 واستثمارات هامة في القطاع

سجلت وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية بالتعاون مع المجمع المهني المشترك لمنتوجات الصيد البحري ، المشاركة التونسية عدد 24 في الصالون الدولي للصيد البحري الذي انتظم من 23 الى 25 أفريل الجاري بمدينة برشلونة الاسبانية .

ويعتبر الصالون التظاهرة العالمية الكبرى التي تهتم بقطاع الصيد البحري من الإنتاج الى التحويل والتسويق ثم التصدير  على مساحة 200 ألف متر مربع ، وشارك  فيه أكثر من 1550 عارض من 80 بلدا ويبلغ عدد الزائرين سنويا حوالي 30 ألف زائر من مختلف دول العالم .

وتهدف المشاركة التونسية من هذه التظاهرة إلى التعريف بخصوصيات المنتجات التونسية وبمجالات الشراكة المتوفرة ومزيد الاطلاع على المستجدات التكنولوجية في مجال الإنتاج والتحويل والتسويق . وتضمن برنامج المشاركة تنشيط جناح يمسح 200 متر مربع ، تعرض فيه عينات من المنتوجات البحرية التونسية الطازجة والمجمدة والمصبرة ومنتوجات تربية الأسماك .

وتضمن الجناح التونسي فضاء موحدا للإدارة يضم كلا من وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية والمجمع المهني المشترك لمنتوجات الصيد البحري ومجمع صناعات المصبرات الغذائية  إلى جانب أجنحة منفردة  لـ 6 مؤسسات عارضة ، 4 مؤسسات مختصة في منتجات الصيد البحري الحية والطازجة والمجمدة ومؤسستان  في منتجات تربية الأحياء المائية .

كما تحول وفد هام يضم أكثر من 40  شخصا بين رجال أعمال وممثلين عن وحدات ناشطة في قطاعات الصيد البحري وتربية الأسماك وتصدير منتوجات البحر الحيّة والطازجة والمجمدة والمصبرة علاوة على تنظيم حصص تذوق لمزيد التعريف بجودة المنتوجات التونسية وتعزيز ترويجها من خلال اقتحام أسواق جديدة. وعلى هامش المعرض انتظم لقاء عمل مع التونسيين المقيمين بالخارج بالتنسيق مع السفارة التونسية بإسبانيا وذلك في إطار دعم علاقات التواصل مع الجالية التونسية بالخارج خاصة منها الكفاءات الشابة ومزيد التعريف بالحوافز والتشجيعات الممنوحة لفائدتهم وحثّهم على المشاركة في التنمية الاقتصادية ببلادنا كما ضمّ البرنامج تنظيم لقاءات عمل مع الهيئة العامة لمصائد اسماك البحر الأبيض المتوسط في إطار تعزيز مشاريع التعاون الدولي والشراكة، وزيارات استكشافية لبعض الأجنحة العارضة في إطار البحث عن أسواق جديدة والتعريف بخصائص المنتجات التونسية في قطاع الصيد البحري وتربية الاحياء المائية .

وللإشارة فإن قطاع الصيد البحري وتربية الاحياء المائية في تونس يعد من بين القطاعات التي لها عائدات هامة من العملة الصعبة المتاحة من التصدير وتساهم في توفير المواد البروتينية الضرورية لتحقيق أمننا الغذائي .

وقد بلغ  معدل الإنتاج خلال الخمس سنوات الأخيرة حوالي 130 ألف طن ،  اما حجم الاستثمارات الخاصة في قطاع الصيد البحري وتربية الأحياء المائية  خلال نفس الفترة فقد بلغ حوالي 67 مليون دينار فيما بلغت الصادرات في هذا القطاع خلال نفس الفترة 600 مليون دينار وجّهت لأكثر من 60 دولة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

البحث والخدمات الاستشفائية الجامعية : نحو إضفاء أكثر نجاعة على الخدمات الصحية ذات الاختصاص العالي

خططت وزارة الصحة خلال العام الجاري للنهوض بقطاع البحث والخدمات الاستشفائية الجامعي من خلال…