2024-04-26

الإعدادية التقنية بجرجيس: أكثر من 200 منقطع خلال السنوات الثلاث الأخيرة

أكدت مديرة الإعدادية التقنية بجرجيس سامية الرحيبي أن السنوات الثلاث الأخيرة شهدت انقطاع أكثر من  200 تلميذ من الإعدادية نسبة كبيرة منهم هاجرت هجرة غير نظامية “ حرقة” مشيرة إلى أن أكبر مشكل يواجه المنقطعين وخاصة خريجي الإعدادية هو افتقاد الجهة لمركز تكوين مهني من شأنه أن يستوعبهم عند تخرجهم من الإعدادية التقنية رغم وجود دراسة لإنجازه منذ سنة 2014.

وأضافت أن عدد المنقطعين من الإعداديات والإعدادية التقنية ومن المعاهد كبير مشيرة إلى أنهم يرفضون الالتحاق بمراكز التكوين المهني في كل من مدنين وجربة نظرا لبعدها عن مقر سكناهم فضلا عن عدم توفر مبيت في مركز التكوين بجربة الشيء الذي لايستطيع معه التلميذ التنقل كل يوم بين جرجيس وجربة لمزاولة تكوينه المهني خاصة أن أغلب العائلات محدودة الإمكانيات المادية رغم أن أبناءهم مبدعون يدويا في حاجة إلى إحاطة ورعاية نظرا لأن معدل أعمارهم لايتجاوز 16 سنة.

وبينت أن الإعدادية التقنية بجرجيس تشهد إقبالا كبيرا نظرا لأهمية المهن إذ يصل عدد التلاميذ بها السنة الحالية إلى قرابة 300 تلميذ في السنوات الثامنة والتاسعة ويصل معدل الكثافة في القسم الواحد إلى 40 تلميذا مشيرة إلى أنه تم رفض قبول 50 تلميذا هذه السنة نظرا لحالة الاكتظاظ بالإعدادية لمحدودية  طاقة الاستيعاب بها خاصة وأن لها أربع قاعات فقط.

وأكدت أن الإعدادية تواجه عديد الصعوبات المتمثلة خاصة في نقص التجهيزات الخاصة بالتكوين المهني ووجود البعض منها في حالة عطب مثل آلات النجارة بالإعدادية رغم مطالبتها عديد المرات بإصلاحها بالإضافة إلى بعض الصعوبات الأخرى على غرار غياب أساتذة في بعض المهن مثل النجارة رغم وعود الوزارة بإمضاء عقود مع المهنيين للتكوين في الإعدادية وغياب لوحة على واجهة الإعدادية تحدد هويتها وتحمل اسمها.

وأفادت أن الإعدادية التقنيــــة بجرجيس شهدت يوم الاربعاء 24 أفريــــل الجاري تظاهرة ثقافيـة في إطـار إحيــــاء شهر التـراث وبمناسبــة ملتقــى الموانســــة الدولي للخط العربي تضمنت فقرات فنية وشعريـــة للتعريف بتراث الجهــة فضلا عن عـــرض للباس التقليدي الذي يميز الجهة بالإضافة إلى تنظيم ورشات تكوين في الخزف والخط والطين والكي على مخلفات النخيل والجداريات معتبرة أن ذلك يمثل فرصة لتلاميذ الإعدادية التقنية للاطلاع عن كثب على مختلف هذه الفنون سواء التشكيلية منها أو المتعلقة بالخط العربي وكيفية توظيفه جماليا في مجال الفن التشكيلي والجداريات والرسم.

هذا وقد شارك في هذه التظاهرة ضيوف ملتقى الموانسة الدولي للخط العربي من خطاطين وجامعيين من تونس ودول عربية أخرى استمعوا بداية لمداخلات فنية وشعرية خاصة بتراث الجهة فضلا عن عرض للباس التقليدي ثم قاموا بالإشراف على مجموعة الورشات التكوينية داخل الإعدادية التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المدير‭ ‬الجهوي‭ ‬لمعهد‭ ‬الإحصاء‭ ‬بولاية‭ ‬مدنين‭:‬ التعداد‭ ‬الرقمي‭ ‬يعد‭ ‬ثورة‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬تونس‭ ‬وهو‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه

أفاد‭ ‬المدير‭ ‬الجهوي‭ ‬للمعهد‭ ‬الوطني‭ ‬للإحصاء‭ ‬بمدنين‭ ‬موفق‭ ‬السعدي‭ ‬أن‭ ‬التعداد…