2024-04-25

في ظل التقلبات المناخية التي تشهدها البلاد : دعوة لمزيد اليقظة والحذر والتقيد بإجراءات السلامة لحماية الأرواح والممتلكات

تشهد مختلف ولايات الجمهورية بداية من يوم أمس تقلبات مناخية تكون ذات فاعلية أكبر بالمناطق الغربية بالوسط والشمال وتشمل تدريجيا المناطق الشرقية ، وذلك وفق مؤشرات المعهد الوطني للرصد الجوي .

وبحسب النشرات الحينية للمعهد فإن الأمطار ستكون غزيرة مؤقتا رعدية ومحليا غزيرة بولايات سيدي بوزيد والقيروان وصفاقس وبجهة الساحل ، حيث تتراوح أعلى الكميات بين 30 و50 مليمترا مع تساقط البرد بأماكن محدودة . وتنخفض درجات الحرارة خاصة بالشمال والوسط حيث تتراوح القصوى بين 13 و17 درجة ولا تتعدى 10 درجات بالمرتفعات وتكون بين 19 و24 درجة بالجنوب .

ضرورة أخذ الحيطة والحذر…

وفي ظل تواصل التقلبات المناخية ، دعت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري الفلاحين الى أخذ الاحتياطات اللازمة لحماية أرواحهم ومواشيهم وعدم تركها في الخارج والحرص على وضعها داخل الاسطبلات وإبعادها عن مجاري الأودية . كما ذكرت وزارة الفلاحة الفلاحين بجمع آلاتهم ووضعها في أماكن بعيدة عن مجاري الأودية ، مشددة على ضرورة التثبت من متانة تركيز البيوت المكيفة حتى لا تتلفها الرياح القوية ، داعية البحارة الى عدم المجازفة وركوب البحر .

من جهته جدد المرصد الوطني لسلامة المرور دعوته الى مستعملي الطريق  لمزيد اليقظة والحذر خاصة واتباع ارشادات السلامة لا سيما مع ما تشهده البلاد من تقلبات مناخية قد تزيد من أعداد حوادث المرور . ومن بين الاجراءات التي يجب على مستعملي الطريق التقيد بها ألا وهي تفقد حالة العربة قبل الشروع في السياقة وخاصة التأكد من سلامة الإطارات والأضواء ومن صلاحية الفرامل ومساحات الزجاج الأمامي والخلفي ان وجدت .

كذلك من المهم جدا ترك النوافذ مفتوحة قليلا تلافيا لتشكل غشاوة على الزجاج من الداخل أو استعمال جهاز التدفئة وتشغيل الجهاز الخاص بازالة غشاوة الزجاج الخلفي ، لأن ذلك يعيق عملية الرؤية ، علاوة على مضاعفة الانتباه والتركيز التام أثناء السياقة وتجنب كل ما من شأنه أن يصرف انتباه السائق عن الطريق وخصوصا استعمال الهاتف الجوال وعدم عبور الأودية التي تشكل خطرا وكذلك التعديل من السرعة مع استعمال الأضواء أثناء التنقل واحترام اشارات أعوان المرور والتقيد أيضا بقواعد السير والجولان .

ولتجنب حدوث حوادث المرور شدد المرصد على ضرورة احترام مسافة الأمان والأخذ بعين الاعتبار حالة الطريق المبللة لتجنب خطر الاصطدام لأنه على الطريق المبللة تتضاعف مسافة الفرملة وبالتالي تزداد مسافة الوقوف الآمن .

وللتذكير عاشت بلادنا خلال عطلة عيد الفطر على وقع تقلبات جوية مماثلة شملت ولايات الجنوب الغربي ، وقد تم تسجيل أعلى كميات من الأمطار بولايات توزر وقبلي حيث تحولت صحراء هاتين الولايتين إلى بحيرات من الماء وغمرت المياه الشوارع الرئيسية مما استدعى تدخل الحماية المدنية واللجان الجهوية لمجابهة الكوارث بهذه المناطق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

انفراج في أزمة الحليب بعد أزمة تواصلت لعدة أشهر: توقعات ببلوغ 40 مليون لتر كمخزون استراتيجي خلال شهر جويلية المقبل

بعد عدة أشهر من النقص المسجل في مادة الحليب وبعد رحلات البحث اليومية التي يخوضها المواطن ا…