2024-04-24

انطلاق  فعاليات مؤتمر «meetMED» في نسخته الثالثة : تعزيز التعاون الفعال لمواجهة التحديات التي تطرحها عملية الانتقال الطاقي

انطلقت الإثنين الماضي فعاليات مؤتمر «meetMed» في نسخته الثالثة والذي ينعقد من 22 إلى غاية 24 أفريل الجاري من تنظيم الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة بالشراكة مع الوكالة الوطنية لتعزيز وترشيد استخدام الطاقة والمركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة ومفوضية الاتحاد الأوروبي بتونس والجمعية المتوسطية للوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة MEDENER ، إضافة الى المختصين والمتدخّلين في المجال.

وصرح فتحي الحنشي المدير العام للوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة انه تم تنظيم هذه الأيام بالشراكة مع الوكالة الجزائرية لترشيد استهلاك الطاقة مع تأكيد إمكانية التعاون الإقليمي والمغاربي في هذا المجال وما يمكن أن يحققه من فوائد كبرى خاصة من خلال تبادل الخبرات مع بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط في المجالات المتعلقة بترشيد استهلاك الطاقة والطاقات المتجددة.

وصرح السيد فتحي الحنشي أن مشروع Meet Med ، ممول من قبل الاتحاد الأوروبي ويخص قطاع البناءات والتجهيزات و يتم التصرف فيه من طرف المركز الإقليمي للنجاعة الطاقية والطاقات المتجددة شبكة «MEDENER» وهي شبكة الوكالات المختصة في التحكم في الطاقة في المتوسط.

وأكد السيد فتحي الحنشي بأن تنظيم هذه الأيام بالشراكة مع الوكالة الجزائرية لترشيد استهلاك الطاقة بينت إمكانية التعاون الإقليمي والمغاربي وتبادل الخبرات مع بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط في المجالات المتعلقة بترشيد استهلاك الطاقة والطاقات مشيرا إلى أن تونس انتهجت ثقافة ترشيد استهلاك الطاقة منذ منتصف الثمانينات، مبرزا أن تونس حققت نتائج كبرى خصوصا على المستوى المؤسساتي والفني والقانوني إضافة إلى مجال الاتصال والتوعية.

وأوضح أن صندوق الانتقال الطاقي مكّن من تمويل أكثر من 1600 عقد برنامج في قطاعات مختلفة منها القطاع الفلاحي، قطاع الصناعة، البناءات، كما مكن من استثمار ما لا يقل عن 1500 مليون دينار.ولفت إلى أن النتائج الأولية منذ 2010 وفرت 11 مليار دينار اقتصاد في الطاقة وهذا بفضل المجهود الوطني المتميز في هذا الميدان والذي تشارك فيه عديد المؤسسات من بينها الشركة التونسية للكهرباء والغاز.

كما أكد السيد فتحي الحنشي على ضرورة التدخل المتكامل على مستوى الجوار وعلى المستوى الإقليمي لتكون هناك سياسة محكمة للانتقال الطاقي في تونس.وأعلن أن برنامج دعم صندوق الانتقال الطاقي خصص 50 مليون أورو لتنفيذ مجموعة من المشاريع في مجال النجاعة الطاقية والطاقات المتجددة في تونس.

من جهته صرح المدير العام للوكالة الوطنية لتعزيز وترشيد استخدام الطاقة بالجزائر، السيد مروان شعبان، أن مشاركتهم في هذا المؤتمر تعطي أهمية للتشاور المتوسطي في مجال الانتقال الطاقي، مضيفا أن هذا المؤتمر يعد فرصة لتبادل الأفكار وتطوير الشراكة بين البلدان الأكثر تقدما في مجال التحكم في الطاقة والتي تملك إمكانيات كبيرة في مجال الطاقات المتجددة وخاصة الطاقة الشمسية.

وتمثل النسخة الثالثة من مشروع «Meet Med» فرصة للقاء الخبراء الإقليميين والبلديات وممثلي القطاع الخاص من أجل تعزيز تبادل الخبرات وتعزيز التعاون الفعال لمواجهة التحديات التي تطرحها عملية الانتقال الطاقي في المنطقة وخاصة في مجال الكفاءة الطاقية.

كما سيتم التركيز خلال هذا الملتقى على عرض النتائج التي تم تحقيقها من خلال مشروع «Meet Med» ومناقشة الإجراءات التي يجب تنفيذها بشكل منهجي في السنوات المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مع انطلاق الامتحانات: ضغط الأولياء…يُربك الأبناء.. !

لاشك أن «هستيريا» الامتحانات -حالة التوتر والقلق الشديد -التي تضرب كل العائلات مع كل موعد …