2024-04-19

غدا مواجهة الترجي الجرجيسي : اختبار جديد للدو.. والجويني الغائب الأبرز

بعد سلسلة النتائج غير المرضية كثيرا في سباق المرحلة الحاسمة من البطولة والتي اكتفى خلالها الملعب التونسي بتحقيق ثلاثة تعادلات وهزيمة مقابل غياب كلي للانتصارات، يمكن أن تكون مباراة الغد في مسابقة الكأس عندما ينزل الفريق ضيفا على الترجي الجرجيسي فرصة مواتية لتحقيق انطلاقة جديدة في هذه الفترة الصعبة من الموسم، وهذا الأمر لن يتجسم على أرض الواقع إلا عبر تجديد العهد مع الانتصارات والاستمرار في رحلة البحث عن لقب غائب عن خزينة النادي منذ أكثر من عشرين سنة.

كما أن الثابت في هذا السياق أن مباراة الغد ستكون بمثابة الامتحان الجديد أمام المدرب حمادي الدو حتى يثبت جدارته بالاستمرار في قيادة الفريق ويؤكد انه يستحق الثقة المطلقة التي يحظى بها من قبل القائمين على النادي، فبعد التعادل السلبي الأخير ضد النادي الإفريقي وتضاؤل فرص المنافسة بحظوظ وافرة على لقب البطولة أو المركز الثاني، فإن الهدف الأساسي حاليا قد يكون المنافسة بقوة على لقب الكأس، لذلك فإن التعثر في مواجهة جرجيس غير مسموح به، بل إنه قد يتسبب في تداعيات كبيرة قد تعصف بمستقبل حمادي الدو على رأس الفريق، والثابت أيضا أن اللقاء لن يكون سهلا بالمرة لعدة اعتبارات أهمها جاهزية الفريق المنافس الذي يتصدر ترتيب مجموعته في الرابطة الثانية ويسير بخطى ثابتة نحو العودة إلى مصاف النخبة، فضلا عن أن المباراة ستجرى بعيدا عن ملعب باردو في ظل غياب بعض العناصر المهمة وخاصة اللاعبين الأجانب.

المهاجم الأول يغيب 

فضلا عن العناصر الأجنبية التي لن يكون بمقدورها المشاركة في هذه المقابلة، فإن المهاجم الأول للملعب التونسي ونعني بذلك هيثم الجويني سيكون خارج الحسابات بما أنه نال الانذار الثالث في اللقاء الأخير ضد النادي الإفريقي، ومن المؤكد أن غياب هذا اللاعب سيمنحه فرصة مواتية من أجل العمل على مضاعفة الجهود والعمل على استعادة كافة مؤهلاته الهجومية خاصة وأنه لم يظهر بالمستوى المطلوب خلال مباريات مرحلة «البلاي أوف»، بعد أن كان أفضل لاعبي البطولة في المرحلة الأولى.

فرصة جديدة 

بالتوازي مع ذلك سيكون بمقدور الإطار الفني التعويل على المهاجم بلال الماجري الذي غاب عن المقابلة الفارطة لأسباب تأديبية، وفي ظل غياب الجويني يمكن أن يكون الماجري من بين العناصر الأساسية في مباراة الغد، شأنه في ذلك شأن المهاجم الشاب وائل الورغمي الذي قدم في المجمل أداء مرضيا في المقابلة السابقة.

الشيحي مرشح بارز

إزاء غياب اللاعبين الأجانب، فإن عددا من العناصر الاحتياطية ستكون مرشحة للمشاركة ضد الترجي الجرجيسي، ومن بينهم الوافد على الفريق في الميركاتو الشتوي إسكندر الشيحي الذي يفترض ان يلعب منذ البداية في وسط الميدان إلى جانب غازي العيادي، وهذا الثنائي يبدو الأقرب لتعويض غياب كل من لامين انداو ويوسوفا اومارو، لكن يبقى اللاعب الشاب ساجد الفرشيشي من المرشحين أيضا للظهور في لقاء الغد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

قبل مواجهة السبت ضد الترجي : كولر يراهن على جاهزية عبد القادر .. والــســولـيــة خـــارج الـحــســابــات

مباشرة بعد عودته إلى القاهرة استأنف الأهلي المصري تدريباته استعدادا لمواجهة الحسم في لقاء …