2024-04-14

الجولة الرابعة من مرحلة «البلاي أوف» (الدفعة الثانية) : هل يخفض الاتحاد من سرعة الترجي؟

يسعى الاتحاد المنستيري إلى إيقاف انطلاقة الترجي الرياضي القوية في مرحلة البلاي أوف، بعد أن حصد فريق باب سويقة 3 انتصارات وبالتالي كانت العلامة الكاملة من جانبه مع انطلاق المباريات ولهذا فإن كل الآمال معلقة على الاتحاد من أجل وضع حد لسيطرة الترجي على المنافسات وإبقاء التشويق بخصوص صراع اللقب لأن فوزاً جديدا للترجي يعني آلياً أن الفريق حسم التتويج بنسبة عالية.

20:

الاتحاد المنستيري هو آخر فريق انتصر على الترجي الرياضي في منافسات البطولة الوطنية، حيث لم يعرف الترجي الخسارة منذ أن هزمه الاتحاد أي منذ 20 لقاء توالياً ودارت المقابلة في ملعب بن جنات (3ـ2).

وبعد انتصاره على النادي الصفاقسي في آخر لقاء، استعاد الاتحاد آماله في لعب الأدوار الأولى وحصد مركز يضمن له المشاركة قاريا في الموسم القادم، وهو قادر بلا شك على ذلك بما أنه يملك دفاعا قويا اهتز في مناسبة وحيدة منذ بداية «البلاي أوف»، كما أن المدرب لسعد الشابي أصبح الان قادرا على تحديد حاجيات الفريق بعد أن قاده في ظرف صعب وبالتالي تمتع بالوقت الكافي من أجل إعداد العدة لهذه المقابلة حيث سيكون بمقدوره وضع الخطة المناسبة التي تضمن للفريق الصمود أمام الترجي، لأن التعادل في هذه المقابلة يعتبر مكسبا أيضا بالنظر إلى قوة الترجي في المدة الأخيرة، والفريق يملك كل القدرات التي تساعده على أن يحصد الانتصارات والذهاب بعيدا من أجل تحقيق أهدافه وطموحاته.

1:

خلال آخر 9 مباريات في البطولة الوطنية، خسر الاتحاد المنستيري مباراة وحيدة على ميدانه، كانت أمام الترجي الرياضي.

أمّا الترجي الرياضي، فإنه يملك كل الإمكانات التي تساعده على الانتصار مجدداً، ذلك أن الصلابة الدفاعية باتت أساس نجاح الفريق بما أنه لم يقبل أي هدف خلال عام 2024 وذلك في 7 مباريات توالياً، كما أن الفريق في وضع معنوي جيد للغاية وقادر على التعامل مع كل المنافسين بشكل ممتاز يضمن له تحقيق الانتصارات وهزم المنافسين مثلما يخطط له الإطار الفني في الفترة الماضية. ويملك الترجي الاليات التي تساعده على الحصول على 3 نقاط مهمة قبل صراع نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا كما أن الفوز على الاتحاد سيضمن له بنسبة كبيرة للغاية التتويج بالبطولة والعودة إلى فرض سيطرته المحلية بعد أن فقد اللقب في الموسم الماضي، وهذه المعطيات ستدفع المدرب إلى تجربة خيارات جديدة في الهجوم الذي أصبح نقطة ضعف الفريق الأساسية باعتبار أن عدد الأهداف أقل بكثير من عدد الفرص التي يسجلها الفريق وبالتالي سيكون من المهم أن يجد الهجوم الحلول حتى يكون الترجي قادرا على التألق في دوري الأبطال.

0:

لم يقبل الترجي الرياضي أهدافا في مرحلة البلاي أوف، وهو الفريق الوحيد الذي لم تهتز شباكه إلى حدّ الان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المنتخب شرع أمس في تربص خاطف: سـباق مـع الـزمن لإعداد

شرع المنتخب الوطني أمس في تربص خاطف بالعاصمة تحضيرا للمرحلة القادمة حيث سيواجه منتخب غينيا…