2024-04-12

مقابلات مثيرة بكل المقاييس في المجموعتين : صراع على الـوصـافـة فــــي الأولى .. وتشويق حول الصدارة في الثانية

يسدل الستار عشية اليوم على منافسات مرحلة التتويج «البلاي أوف» لبطولة قسم النخبة لكرة اليد، والعلامة المضيئة أن التشويق مضمون إلى الجولة الأخيرة حيث تبقى جميع السيناريوهات واردة ومفتوحة على كل الاحتمالات في المجموعتين. ولئن ضمن الترجي الرياضي في المجموعة الأولى بطاقة التأهل منذ الجولات الماضية في صدارة الترتيب فإن الثالوث نادي ساقية الزيت والنجم الساحلي وبعث بني خيار مازال معنيا حسابيا ومنطقيا بفرضيات التأهل إلى مرحلة «السوبر بلاي أوف» وبالتالي فإن كل فريق سيلعب حظوظه كاملة من أجل مرافقة الترجي الرياضي إلى المربع الذهبي. ويمكن القول أن انتصار النجم ضد ساقية الزيت في الجولة الماضية قلب جميع المعطيات وأعاد توزيع الأوراق مجددا حيث يتعين على نادي ساقية الزيت الانتصار في قاعة الزواوي ضد الترجي الرياضي من أجل ضمان ورقة العبور دون انتظار نتيجة المقابلة الأخرى وهي مهمة صعبة للغاية ما يجعل حظوظ الساقية في الترشح غير مضمونة قياسا بصعوبة المهمة والفوارق الفنية والبدنية بين الفريقين. ويبدو نادي ساقية الزيت في وضع لا يحسد عليه حيث قد ينتهي موسمه مبكرا ومنذ نهاية الأسبوع الجاري بعد أن غادر بحر الأسبوع الماضي مسابقة كأس تونس بعد الهزيمة ضد بعث بني خيار وبالتالي فإنه سيلعب في قاعة الزواوي الورقة الأخيرة لإنقاذ موسمه وتفادي سيناريو لم يتوقعه أي طرف. وفي اللقاء الثاني يستقبل النجم الساحلي ضيفه بعث بني خيار في لقاء يسعى من خلاله أبناء المدرب أنور عياد إلى حسم الترشح عبر تحقيق الانتصار ثم انتظار عثرة الساقية ضد الترجي الرياضي وبالتالي حسم الترشح لأن عامل المواجهات المباشرة يخدم مصلحة فريق جوهرة الساحل الذي انتصر ذهابا وإيابا على النجم العائد من بعيد وبعيد جدا في حسابات هذه المجموعة. ولن تكون الطريق معبدة أمام النجم بما أن البعث بدوره معني بحسابات الترشح وبالتالي فإن سيحاول لعب حظوظه كاملة من أجل اقتلاع ورقة الترشح.

ثأر بين الإفريقي والمهدية

على غرار المجموعة الأولى فإن التشويق متواصل في المجموعة الثانية رغم حسم الثنائي مكارم المهدية والنادي الإفريقي ورقتي الترشح منذ فترة، ويأتي لقاء اليوم بين الفريقين من أجل تحديد المتصدر والوصيف في لقاء بطابع ثأري خالص حيث يسعى الأفارقة إلى رد الاعتبار بعد الهزيمة في لقاء الذهاب التي قد تحرمهم من خوض لقاء الإياب في النهائي بقاعة القرجاني ما يؤكد أن تلك الهزيمة لها تبعات وخيمة على مستقبل الأحمر والأبيض. ويبدو لقاء اليوم مفتوحا على جميع السيناريوهات فمستوى الافريقي المتذبذب لن يضمن له آليا الخروج بنقاط الانتصار رغم تسلحه بعاملي الأرض والجمهور فضلا عن تواصل غياب نجمه الأول أسامة الرميكي الذي دخل في لعبة ليّ الذراع مع الإدارة. ومن جهته فإن المكارم سينزل بكل ثقله من أجل قيادة المباراة نحو بر الامان وتفادي الهزيمة من أجل ضمان ورقة الترشح في صدارة الترتيب وتفادي مواجهة الترجي في المربع الذهبي.

وفي لقاء شكلي يستقبل سبورتينغ المكنين متذيل الترتيب اتحاد منزل تميم في لقاء فرجوي دون رهان بما أن هذا الثنائي غير معني بأي تحدي في هذه الجولة وبالتالي قد يستغل أبناء منزل تميم هذا اللقاء من أجل المحافظة على النسق قبل مواجهة الدور ربع النهائي للكأس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في صفوف الأهلي المصري : عبد المنعم وهاني جاهزان

من المنتظر أن يكون ثنائي الأهلي محمد عبد المنعم ومحمد هاني  جاهزا في مباراة النهائي الليلة…