2024-04-11

الجويني يفرض سياسته:  السالمي ضحية الهيكلة الجديدة؟

سيعقد المشرف على التحكيم، ناجي الجويني، لقاء إعلامياً غدا الجمعة سيكشف خلاله عن تجربته صلب الجامعة التونسية لكرة التونسية لكرة القدم، خلال الأشهر الأخيرة، وسياسته في النهوض بالقطاع وتطويره بحثا عن مستقبل أفضل، ولا يمكن أن ننكر المجهود الذي قام به الجويني من أجل فرض تصوراته في المرحلة الحالية بحثاً عن أفق أفضل، غير أنه من بين النقاط السلبية التي رافقت بداية نشاطه، هي تعمده تصفية الحسابات مع بعض الأسماء وخاصة الصادق السالمي، الذي يواجه الاستبعاد ولا يدير المقابلات في البلاي أوف، منذ أن قدم الجويني، في ما يشبه التشفي منه، فالجميع يعلم أن السالمي من أفضل الحكام في تونس خلال السنوات الأخيرة، ولئن ارتكب أخطاء في أكثر من مقابلة فإن ذلك لا يعني أنه لا يستحق فرصة جديدة من أجل إثبات أنه يستحق أن يكون حاضرا في أهم المقابلات في البطولة، بل إن تعيينه في بعض المباريات بعيدا عن القيروان خلال شهر رمضان يؤكد أنه مستهدف، ولهذا فإن الجويني مطالب بفرض سياسة جديدة مع الحكام من خلال فتح الباب أمام الجميع، ولا يمكن محاسبة الحكام على الماضي، بل كل واحد منهم مطالب بأن يدفع ثمن الأخطاء الجديدة ويحاسب على ما يقوم خلال هذه المقابلات وليس على مباريات دارت منذ سنوات عديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تتويج جديد يطرق أبواب الترجي : اللقب الخامس رهين خمس خطوات

بعد تتويجاته في أعوام 1994 و2011 و2018 و2019، يُلاحق الترجي الرياضي اللقب الخامس في رصيده …