2024-04-06

غزة : مجلس حقوق الإنسان يدعو لمحاسبة الاحتلال على جرائم الحرب

الصحافة اليوم (وكالات الانباء) تبنى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قرارا يوم الجمعة يدعو إلى محاسبة الاحتلال على احتمال ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في غزة، فيما وصفته دولة الاحتلال بأنه «نص مشوّه».

وصوتت 28 دولة لصالح القرار، وامتنعت 13 دولة عن التصويت، وصوتت ضده ست دول من بينها الولايات المتحدة وألمانيا. ودفعت الموافقة على القرار العديد من الممثلين بالمجلس إلى الهتاف والتصفيق.

وشدد القرار على «ضرورة ضمان المساءلة عن جميع انتهاكات القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان لوضع حد للإفلات من العقاب».

كما عبر عن «قلق بالغ إزاء التقارير التي تتحدث عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان والخروقات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني، بما في ذلك جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية محتملة في الأراضي الفلسطينية المحتلة».

واتهمت ميراف إيلون شاهار، مندوبة الاحتلال الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف، المجلس بأنه «تخلى لفترة طويلة عن الشعب الصهيوني ودافع لوقت طويل عن حماس».

وقالت قبل التصويت «وفقا للقرار المعروض عليكم اليوم، ليس للكيان الحق في حماية شعبه، في حين أن لحماس كل الحق في قتل وتعذيب الصهاينة الأبرياء».

وتابعت «التصويت بنعم هو تصويت لصالح حماس».

ورحب السفير الفلسطيني إبراهيم خريشي بالتصويت لكنه اشتكى من أن بعض الدول الأوروبية لم تؤيده.

وقال خريشي للمجلس «هناك دعوات للمحاسبة في جميع أنحاء العالم، لكن الموقف يتغير عندما نتحدث عن إسرائيل».

وتعهدت الولايات المتحدة بالتصويت ضد القرار لأنه لا يتضمن إدانة محددة لحماس بسبب هجمات السابع من أكتوبر ، ولا «أي إشارة إلى الطبيعة الإرهابية لتلك الأفعال».

لكنها قالت إن حليفتها دولة الاحتلال لم تبذل جهدا كافيا للحد من إلحاق الضرر بالمدنيين.

وقالت ميشيل تيلور المندوبة الدائمة للولايات المتحدة لدى المجلس “حثت الولايات المتحدة دولة الاحتلال مرارا على منع التضارب بين العمليات العسكرية ضد حماس والعمليات الإنسانية، من أجل تجنب وقوع ضحايا في صفوف المدنيين وضمان أن يتمكن العاملون في المجال الإنساني من أداء مهمتهم الأساسية بأمان”.

وأيد المجلس في قرارات لاحقة حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وندد ببناء الاحتلال مستوطنات في الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية وفي هضبة الجولان السورية المحتلة منذ عام 1967. وقال إنها تهدد بشكل كبير قيام دولة فلسطينية تتمتع بمقومات البقاء إلى جانب الاحتلال.

والمجلس، الذي يجتمع عدة مرات في السنة، هو الجهة الدولية الوحيدة التي تهدف لحماية حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، ويمكنه زيادة التدقيق في سجلات الدول في مجال حقوق الإنسان والسماح بإجراء تحقيقات.

وقالت وزارة الصحة في غزة في بيان يوم الجمعة إن أكثر من 33091 فلسطينيا قتلوا وأصيب 75750 آخرون في الهجوم العسكري الصهيوني على القطاع منذ السابع من أكتوبر.

وأضافت أن 54 فلسطينيا قتلوا وأصيب 82 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في‭ ‬دفعة‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ : ‬محاكمة‭ ‬شفيق‭ ‬جراية‭…‬

نظرت‭ ‬أمس‭  ‬هيئة‭ ‬الدائرة‭ ‬الجناحية‭  ‬مكرر‭ ‬المختصة‭ ‬في‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬قضايا‭  ‬الف…