2024-03-31

في لقاء ودي انتهى بالتعادل : الشابي يختبر الاحتياطيين ويبحث عــــــــن حـلـول جــديـدة

في مباراة ودية غاب عنها ثنائي المنتخب الوطني الحارس البشير بن سعيد والمهاجم فيصل المناعي، وكذلك بعض العناصر الأخرى غرار هشام بكار ولؤي الترايعي وفرات السلطاني، اكتفى الاتحاد المنستيري بالتعادل سلبا ضد ضيفه اتحاد بن قردان خلال اختبار مفيد يمكن القول إنه كان بمثابة الفرصة المواتية أمام المدرب لسعد الشابي من أجل اختبار عدد هام من العناصر التي لم تشارك في المباريات الأخيرة من البطولة.
في هذا السياق وقع التعويل على الحارس أحمد سلمان منذ البداية، كما تم الدفع بالمدافع ضياء الجويني منذ البداية ليشّكل بمعية فابريس زيغي ثنائي المحور، في حين بقي محمد علي بن سالم ضمن دكة البدلاء، كما تم إشراك المدافع الشاب يوسف الحرش الذي لعب في الرواق الأيسر عوضا عن بكار، وعاد الموريتاني ياسين والي للعب في الرواق الأيمن للدفاع بعد أن وقع التعويل في مركز متقدم خلال المباراة الأخيرة من البطولة ضد النادي الصفاقسي.
أما في وسط الميدان، فقد ظهر المنتدب الجديد عصمان دياني أساسا لأول مرة منذ انضمامه للفريق في الميركاتو الأخير حيث لعب إلى جانب علاء الدين الدريدي وموزاس أوركوما، في حين عاد شهاب الجبالي للتشكيلة الأساسية حيث شكّل بمعية أحمد الجفالي وعمر فال ثالوث الخط الأمامي.
كما ضمت قائمة المدعوين للمشاركة في هذا اللقاء الودي عددا من اللاعبين الشبان يقودهم الوافد من فريق النخبة سالم بيزيد، إضافة إلى المدافع الجزائري نسيم مقديش الذي لم يظهر منذ انضمامه للفريق في أية مباراة، شأنه في ذلك عدد آخر من اللاعبين الآخرين على غرار رائد الشيخاوي وعدنان اليعقوبي وفراس رمضان.
البحث عن خيارات جديدة
الثابت في هذا السياق أن الإطار الفني يدرك تماما أهمية توسيع قاعدة الخيارات والبحث عن حلول جديدة في جميع المراكز، لذلك وقع استغلال هذا الاختبار من أجل إشراك أكبر عدد من اللاعبين الاحتياطيين الذين لم يتسن للمدرب الجديد معاينتهم عن كثب، ولهذا السبب فإن مواجهة اتحاد بن قردان اكتسبت قيمتها بكونها محطة تحضيرية هامة لتقييم قدرات العناصر البديلة قبل التفكير بعد ذلك في المباراة المرتقبة يوم 10 أفريل القادم ضد الترجي الرياضي ضمن منافسات الجولة الرابعة من «البلاي أوف».
وفي هذا السياق فإن المباراة الودية الثانية المبرمجة يوم 3 أفريل ضد النادي الصفاقسي ستحدد بشكل كبير ملامح التشكيلة الأساسية التي سيختارها الإطار الفني لخوض اللقاء القادم من البطولة.
رسم جديد
أما الملاحظة الثانية التي تتعلق بالاختبار الودي ضد اتحاد بن قردان، فتتمثل في توجه الإطار الفني للتعويل على ثنائي فقط في محور الدفاع، حيث يبحث الشابي عن إيجاد التوليفة الأنسب والخطة الملائمة للتعامل مع خصوصية المنافس القادم في البطولة، في حين وقع التعويل على ثلاثة عناصر في الارتكاز، وفي هذا السياق فإن الفريق نجح من الناحية الدفاعية في انتظار تأكيد التوجهات الفنية للإطار الفني خلال الودية المقبلة، وخاصة في ما يتعلق بتركيبة الهجوم الذي يفترض أن يعرف عودة فيصل المناعي وبلال آيت مالك للتشكيلة الأساسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد غد في ضيافة نجم المتلوي  : هل يسير الحرش وبيزيد على خــــــطى الترايعي واليعقوبـي؟  تربص بالعاصمة.. وغياب خلفة والمدنيني

بعد التعادل الذي كان في طعم الفوز ضد الترجي الرياضي، فإن الاتحاد المنستيري سيظهر من جديد ف…