2024-03-30

الترجي الرياضي ـ أسيك الإيفواري : ديـنــامــيـكـيـة الانتصارات تـقـــرب الــتــرجــي مـــن فـــوز جـديـد

يدخل الترجي الرياضي المواجهة أمام أسيك الإيفواري، وفرصه في تحقيق انتصار كبيرة للغاية، ذلك أن القرعة أنصفت الترجي بأن وضعته في مواجهة «أضعف» أصحاب المركز الأول في مختلف المجموعات وبالتالي فإن نصف النهائي يبدو قريباً من ممثل تونس الوحيد المتبقي في كل المسابقات الأفريقية، وهو قادر على أن يحجز مكاناً ضمن الأندية التي ستصل إلى المربع الذهبي، مستفيداً من قوة رصيده البشري وخبرات لاعبيه قياسا بالفريق المنافس الذي كان مستواه جيداً في المباريات الودية، غير أنه لا يبدو قادراً على منع الترجي من حصد انتصار في لقاء الذهاب، وبالتالي دخول لقاء العودة بفرص أكبر في التأهل.

في توقيت مثالي

رغم أن الترجي استعد للمقابلة في غياب عدد من لاعبيه الدوليين، إلا أن ذلك لن يمنع الفريق من دخول المواجهة من الباب الكبير، حيث سيكون الفريق قادراً على فرض إيقاعه على منافسه الذي يملك خيارا وحيدا وهو استغلال المساحات التي قد يتركها الترجي مثلما فعل في الدور الأول، حيث كان الفريق الإيفواري قوياً في الانتقال من الوضع الدفاعي إلى الوضع الهجومي، ولكن الترجي يختلف من حيث المستوى عن كل الفرق الأخرى، وأظهر أنه تعافى من الأزمة التي كان يعاني منها في الفترة الماضية.

ويمكن القول أن الترجي سيخوض اللقاء في توقيت مثالي بلا شك، بما أن أرقامه سجلت تحسناً كبيرا في المباريات الأخيرة، حيث حقق الفريق 5 انتصارات توالياً، لم يقبل خلالها أهدافاً وهي معطيات تجعل الترجي مرشحاً بقوة لحصد الانتصار، والأهم عدم قبول الأهداف الذي عادة ما يشكل عائقاً كبيراً أمام الفرق التي تلعب مقابلة الذهاب أمام جماهيرها، فالترجي في نسخته الحالية، أصبح فريقا متكاملا، فهو يصنع الكثير من الفرص ويستحوذ على الكرة فترات طويلة ومرماه يكون مُحصناً من الفرص الخطيرة التي قد تربك حساباته وبالتالي سيحاول تمديد سلسلة النجاحات التي حققها في الفترة الأخيرة.

اليات الانتصار عديدة

خلال المقابلات الأخيرة، أظهر الترجي أنه فريق متوازن إذ لا يمكن القول أن الدفاع هو الذي يرتكز عليه الفريق لتحقيق الانتصارات، ولا يمكن اعتبار الدفاع مصدر الانتصارات في الفريق، فالترجي فريق متوازن ومصادر الخطر فيه متعددة ولا يمكن مراقبتها ولكن من الضروري استغلالها، ذلك أن لقاء النادي الإفريقي، الأخير، أظهر فيه الترجي تراجعا في بعض الفترات ولم يكن قادراً على التحكم في نسق اللعب بشكل متواصل، وبالتالي كان معرضاً للهزيمة وهذه من النقاط التي يجب أن يُحسن التعامل معها في هذه المواجهة، لأن الضغط هذه المرة سيكون قوياً على الفريق وسيكون أمام خيار الانتصار مجدداً، ورغم أن هذه الوضعية عاشها الترجي أمام النجم والهلال في آخر جولتين، فإن الوضع سيكون أكثر تعقيداً أمام فريق يملك مهارات جيدة وعناصر سريعة في الهجوم.

5: حقق الترجي الرياضي خمسة انتصارات مع مدربه الجديد في خمس مباريات خاضها إلى حدّ الان في كل المسابقات منها 4 مباريات في ملعب حمادي العقربي برادس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

استشهاد 42 فلسطينياً: مجزرة في مخيم الشاطئ والاحتلال يعلن بدء المرحلة الثالثة

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) استشهد ما يزيد على 50 فلسطينيا في غارتين للاحتلال على مدينة…