2024-03-27

هامش‭ ‬اختيار‭ ‬أكبر‭ ‬للأجانب‭ ‬: كــــــــــاردوزو‭ ‬يفاضل‭ ‬بين‭ ‬غـــــــــــــــــشة‭ ‬و بـــــــــــــــوكيا

بلغت‭ ‬تحضيرات‭ ‬الترجي‭ ‬لملاقاة‭ ‬أسيك‭ ‬ميموزا‭ ‬في‭ ‬الدور‭ ‬ربع‭ ‬النهائي‭ ‬لكأس‭ ‬رابطة‭ ‬الأبطال‭ ‬أشواطا‭ ‬متقدمة‭ ‬حيث‭ ‬بدأ‭ ‬المدرب‭ ‬ميغيل‭ ‬كاردوزو‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬التصورات‭ ‬الفنية‭ ‬والتكتيكية‭ ‬التي‭ ‬ينوي‭ ‬اعتمادها‭ ‬في‭ ‬الموعد‭ ‬المرتقب‭ ‬يوم‭ ‬السبت‭ ‬والذي‭ ‬سيفتح‭ ‬أبواب‭ ‬التأهل‭ ‬على‭ ‬مصراعيها‭ ‬في‭ ‬صورة‭ ‬تحقيق‭ ‬فوز‭ ‬باهر‭ ‬يؤكد‭ ‬الفترة‭ ‬الزاهية‭ ‬التي‭ ‬يعيشها‭ ‬الفريق‭ ‬منذ‭ ‬عودة‭ ‬النشاط‭ ‬وجعلت‭ ‬الهدوء‭ ‬يعود‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬لاحقت‭ ‬الشكوك‭ ‬الأسماء‭ ‬التي‭ ‬تداولت‭ ‬على‭ ‬الدواليب‭ ‬الفنية‭ ‬بسبب‭ ‬معضلة‭ ‬الجمع‭ ‬بين‭ ‬الأداء‭ ‬والنتيجة‭.‬

وسيتسنى‭ ‬للاطار‭ ‬الفني‭ ‬في‭ ‬رابطة‭ ‬الأبطال‭ ‬التعويل‭ ‬على‭ ‬أوراق‭ ‬جديدة‭ ‬طالما‭ ‬أنه‭ ‬غير‭ ‬مقيّد‭ ‬بالقوانين‭ ‬المحلية‭ ‬ليتسّع‭ ‬هامش‭ ‬الاختيار‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬الخط‭ ‬الأمامي‭ ‬الذي‭ ‬ينتظر‭ ‬أن‭ ‬يتكوّن‭ ‬بالكامل‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬أجنبية‭ ‬مثلما‭ ‬كان‭ ‬الحال‭ ‬في‭ ‬الجولتين‭ ‬الخامسة‭ ‬والسادسة‭ ‬من‭ ‬دور‭ ‬المجموعات‭ ‬عندما‭ ‬اختار‭ ‬كاردوزو‭ ‬الدفع‭ ‬بالثلاثي‭ ‬يان‭ ‬ساس‭ ‬وأندري‭ ‬بوكيا‭ ‬ورودريغو‭ ‬رودريغاز‭.‬

حظوظ‭ ‬متساوية

شهدت‭ ‬المباراة‭ ‬الودية‭ ‬ضد‭ ‬جمعية‭ ‬أريانة‭ ‬ظهور‭ ‬الجناح‭ ‬الكونغولي‭ ‬منذ‭ ‬البداية‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬خسر‭ ‬مكانه‭ ‬الأساسي‭ ‬منذ‭ ‬انطلاق‭ ‬مرحلة‭ ‬التتويج‭ ‬بسبب‭ ‬قانون‭ ‬الأجانب‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬وعدم‭ ‬تقديمه‭ ‬الأداء‭ ‬المطلوب‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ ‬إذ‭ ‬لم‭ ‬ينجح‭ ‬في‭ ‬صنع‭ ‬الفارق‭ ‬لتكون‭ ‬بدايته‭ ‬دون‭ ‬المأمول‭ ‬عكس‭ ‬المنتدب‭ ‬الثاني‭ ‬في‭ ‬الميركاتو‭ ‬الشتوي‭ ‬روجي‭ ‬أهولو‭ ‬الذي‭ ‬فرض‭ ‬نفسه‭ ‬سريعا،‭ ‬وسيفاضل‭ ‬الاطار‭ ‬الفني‭ ‬بين‭ ‬اللاعب‭ ‬الكونغولي‭ ‬والجزائري‭ ‬حسام‭ ‬غشة‭ ‬الباحث‭ ‬عن‭ ‬استعادة‭ ‬مكانه‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬حالت‭ ‬الاصابة‭ ‬دون‭ ‬تأكيد‭ ‬بدايته‭ ‬القوية‭ ‬مع‭ ‬الترجي‭ ‬لتكون‭ ‬مشاركاته‭ ‬غير‭ ‬منتظمة‭ ‬منذ‭ ‬العودة‭ ‬الى‭ ‬المنافسات‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬الشهر‭ ‬الفارط‭ ‬بملازمته‭ ‬بنك‭ ‬البدلاء‭ ‬في‭ ‬أغلب‭ ‬المواجهات‭ ‬السابقة‭ ‬ما‭ ‬يبرز‭ ‬تراجعه‭ ‬في‭ ‬ترتيب‭ ‬الخيارات‭ ‬في‭ ‬الرواقين‭.‬

وينطلق‭ ‬بوكيا‭ ‬وغشة‭ ‬بحظوظ‭ ‬متساوية‭ ‬لإكمال‭ ‬الضلع‭ ‬الثالث‭ ‬في‭ ‬الخط‭ ‬الأمامي‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تبدو‭ ‬فيه‭ ‬مشاركة‭ ‬أسامة‭ ‬بوقرة‭ ‬مستبعدة‭  ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬خارج‭ ‬الحسابات‭ ‬في‭ ‬ادربيب‭ ‬العاصمة‭ ‬ضد‭ ‬النادي‭ ‬الافريقي،‭ ‬وستكون‭ ‬العودة‭ ‬الى‭ ‬التشكيلة‭ ‬الأساسية‭ ‬فرصة‭ ‬للثنائي‭ ‬الأجنبي‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تثبيت‭ ‬أقدامه‭ ‬وبداية‭ ‬صفحة‭ ‬جديدة‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬المواعيد‭ ‬الحاسمة‭ ‬تحتاج‭ ‬الى‭ ‬عناصر‭ ‬فاعلة‭ ‬ليصبح‭ ‬غشة‭ ‬وبوكيا‭ ‬أمام‭ ‬حتمية‭ ‬تقديم‭ ‬الإضافة‭ ‬المرجوة‭ ‬سواء‭ ‬ظهر‭ ‬أحدهما‭ ‬ضمن‭ ‬التركيبة‭ ‬المثالية‭ ‬أو‭ ‬أثناء‭ ‬اللعب‭ ‬وحسب‭ ‬مقتضيات‭ ‬المباراة‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬نفس‭ ‬هجومي‭ ‬كبير‭ ‬لتأمين‭ ‬النتيجة‭ ‬المرجوة‭ ‬قبل‭ ‬شدّ‭ ‬الرحال‭ ‬إلى‭ ‬الكوت‭ ‬ديفوار‭.‬

هامش‭ ‬وقت‭ ‬أكبر

كان‭ ‬المهاجم‭ ‬الغامبي‭ ‬أكبر‭ ‬الخاسرين‭ ‬من‭ ‬التغيير‭ ‬الحاصل‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الفني‭ ‬حيث‭ ‬ابتعد‭ ‬مبكرا‭ ‬عن‭ ‬الحسابات‭ ‬الأساسية‭ ‬وأصبح‭ ‬عنصرا‭ ‬بديلا‭ ‬بل‭ ‬إنه‭ ‬كان‭ ‬خارج‭ ‬القائمة‭ ‬في‭ ‬افتتاح‭ ‬االبلاي‭ ‬أوفب‭ ‬ضد‭ ‬الملعب‭ ‬التونسي‭ ‬بسبب‭ ‬قانون‭ ‬الأجانب‭ ‬رغم‭ ‬النجاعة‭ ‬التي‭ ‬أظهرها‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬واندماجه‭ ‬التدريجي‭ ‬مع‭ ‬الأجواء‭ ‬حيث‭ ‬أظهر‭ ‬تحسنا‭ ‬كبيرا‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الأداء‭ ‬مع‭ ‬تتالي‭ ‬الفرص‭ ‬الممنوحة‭ ‬من‭ ‬المدرب‭ ‬السابق‭ ‬طارق‭ ‬ثابت‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تتغيّر‭ ‬المعطيات‭ ‬رأسا‭ ‬على‭ ‬عقب‭ ‬مع‭ ‬قدوم‭ ‬المدرب‭ ‬البرتغالي‭ ‬الذي‭ ‬منح‭ ‬الثقة‭ ‬للمدرسة‭ ‬اللاتينية‭ ‬في‭ ‬الهجوم‭.‬

وواصل‭ ‬سو‭ ‬التألق‭ ‬في‭ ‬الاختبارات‭ ‬الودية‭ ‬وآخرها‭ ‬ضد‭ ‬جمعية‭ ‬أريانة‭ ‬عندما‭ ‬سجّل‭ ‬ثنائية‭ ‬ليصبح‭ ‬مرشحا‭ ‬لنيل‭ ‬هامش‭ ‬وقت‭ ‬أكبر‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬عدم‭ ‬جاهزية‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬حمودة‭ ‬التامة‭ ‬تؤهله‭ ‬ليكون‭ ‬المهاجم‭ ‬الثاني‭ ‬خلف‭ ‬البرازيلي‭ ‬رودريغو‭ ‬رودريغاز‭ ‬الذي‭ ‬أصبح‭ ‬من‭ ‬الركائز‭ ‬الثابتة‭ ‬بعد‭ ‬نجاعته‭ ‬اللافتة‭ ‬في‭ ‬المباريات‭ ‬الأخيرة‭ ‬لكن‭ ‬الغامبي‭ ‬يبقى‭ ‬ورقة‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬قوته‭ ‬البدنية‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬وجوده‭ ‬قد‭ ‬يمكّن‭ ‬الاطار‭ ‬الفني‭ ‬من‭ ‬تنويع‭ ‬الخيارات‭ ‬التكتيكية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التعويل‭ ‬على‭ ‬رأسين‭ ‬في‭ ‬الهجوم‭ ‬لخلق‭ ‬النجاعة‭ ‬المطلوبة‭ ‬وفكّ‭ ‬طلاسم‭ ‬دفاع‭ ‬أسيك‭ ‬ميموزا‭ ‬الذي‭ ‬سيتبع‭ ‬خطة‭ ‬حذرة‭ ‬مع‭ ‬محاولة‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬المساحات‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في غياب بوسنينة واليعقوبي : توليفة جديدة في المحور

سيصطدم مستقبل المرسى بمعادلة صعبة بين التركيز على مشواره في مرحلة تفادي النزول أو محاولة ا…