2024-03-26

تعمق العجز الطاقي: تراجع مؤشرات انتاج الغاز والكهرباء للعام الثاني على التوالي

تراجعت مردودية قطاع الطاقة في تونس سنة 2023 الأمر الذي ألقى بتداعياته السلبية على نسبة استقلال القطاع (مدى تحقيق الدولة الاكتفاء الذاتي من موارد الطاقة) لتسجل تراجعًا للعام الثاني على التوالي بنسبة 48% بنهاية 2023  وبنسبة  50% سنة 2022. وجاء ذلك بالتزامن مع انخفاض إنتاج البلاد من النفط الخام العام الماضي إلى 33.1 ألف برميل يوميا، مقابل 35.4 ألف برميل يوميًا سنة 2022  و40.7 ألف برميل يوميًا خلال 2021. كما تراجع إنتاج البلاد من الغاز الطبيعي للعام الثاني على التوالي ليتسبب ذلك في معاناة قطاع الكهرباء المعتمد بصورة شبه كلية عليه في توليد التيار. ووفق المعطيات المتوفرة، تواجع إنتاج الغاز الطبيعي في تونس إلى 1.626 مليون طن مكافئ نفط (1.89 مليار متر مكعب) سنة 2023، مقابل 1.815 مليون طن مكافئ نفط (2.11 مليار متر مكعب) خلال 2022، و1.946 مليون طن (2.26 مليار متر مكعب) في 2021.

وبسبب تراجع الإنتاج الوطني ، ارتفعت واردات القطاع من الغاز الجزائري بصورة طفيفة خلال العام الماضي إلى 2.395 مليون طن مكافئ نفط (2.785 مليار متر مكعب)، مقابل 2.362 مليون طن (2.747 مليار متر مكعب) سنة 2022.

كما أن الوضع سيان بالنسبة لقطاع الكهرباء، حيث تراجع إنتاج الكهرباء للعام الثاني على التوالي إلى 19.293 تيراواط/ساعة خلال 2023، مقابل 19.52 تيراواط/ساعة في عام 2022، و20.085 تيراواط/ساعة خلال 2021. الأمر الذي أدى إلى ارتفاع وتيرة صادرات الكهرباء من الجزائر والتي ساهمت في  تغطية 11% من احتياجات البلاد خلال 2023، مقابل 12% سنة 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

من 3 % الى %2,4 : البنك الدولي يعدل توقعاته لنمو الاقتصاد التونسي

تحت عنوان «الصراع والمديونية» أصدر البنك الدولي بداية الأسبوع الجاري تقريرا خاص بنسب النمو…