2024-03-24

الفريق يبحث عن خيارات جديدة: هل يـُعـيـد الـكبير توزيع الأدوار؟

توفرت أخيرا للمدرب منذر الكبير فرصة إعداد المجموعة بشكل أفضل بعد أن وجد نفسه مجبراً على دخول المغامرة الجديدة دون مقدمات حيث لم يتوفر له الوقت الكافي من أجل خوض مقابلات ودية أو تطبيق تصوراته الفنية عندما تسلم المشعل قبل أسبوعين فقط من مقابلة صعبة في غانا كانت شبه حاسمة، كما أن انطلاق منافسات «البلاي أوف» مباشرة بعد المغامرة القارية، ورّط المدرب الذي لم يكن قادرا على فرض تصورات جديدة مع تواتر المباريات بشكل سريع في الأيام الماضية، ولكن الوضع اختلف نسبيا الان فإن الإفريقي سيعود إلى المقابلات الرسمية يوم 10 أفريل وبالتالي توفرت للمدرب فرصة إعداد الفريق بشكل جيد من أجل تدارك خسارة 5 نقاط في أول 3 مقابلات في مرحلة البلاي أوف، والهدف الآن هو استغلال قدرات كل العناصر خاصة بعد أن بدأ الفريق يستعيد مصابيه في الأيام الماضية، حيث يتوقع أن يدخل الإفريقي المقابلة القادمة بصفوف مكتملة وهو ما يزيد من فرصه في حصد الانتصارات والدفاع عن فرصه في الحصول على المركز الثاني، لأن التفكير في التتويج أصبح أمرا غير منطقي الان.

تعديل الهجوم

أداء الإفريقي دفاعياً كان مقنعا باعتبار أنه قبل هدفا وحيدا في 3 مباريات ومن خطأ فردي ارتكبه توفيق الشريفي بينما كان مستواه في بقية المقابلات الأخرى منطقياً للغاية ولهذا فإن التركيز سيكون على الجانب الهجومي في الفترة القادمة ذلك أن الإفريقي لا يمكنه أن يحقق كل أهدافه دون أن يجد الحلول الهجومية لا سيما وأنه سجل هدفاً وحيدا في 3 مقابلات وعليه فإن عودة حمدي العبيدي بعد تجاوز خلافاته مع إدارة الفريق وكذلك تعافي آدم قرّب، توفران للمدرب المزيد من الخيارات، كما أن الكبير بات مطالبا الان بالتفكير في العناصر التي لم تشارك كثيرا مثل زهير الذوادي ذلك أن الفريق يمكنه أن يستفيد من قوة قائده الأول في التعامل مع الكرات الثابتة بما أن الإفريقي لم يسجل أهدافا من المخالفات أو الركنيات، ومن الضروري أن يجد المدرب الاليات التي تساعد الفريق على الوصول إلى مرمى المنافسين في المرحلة القادمة، خاصة وأنه لم يهدد مرمى الترجي في أي مناسبة حقيقية في آخر لقاء، في مؤشر كبير على الضعف الهجومي الذي يعاني منه الفريق في هذه المرحلة وضرورة إيجاد الخيارات البديلة التي تكفل للإفريقي أن يحقق أفضل النتائج.

استغلال أفضل

بعودة آدم الطاوس، فإن بيكورو سيكون متاحا للعب في وسط الميدان وبالتالي يمكن للمدرب أن يغير أسلوب الفريق من 4ـ3ـ3 إلى 4ـ2ـ3ـ1 وهو أسلوب قد يكون الأفضل حاليا والذي قد يتماشى بشكل أنسب مع مهارات اللاعبين وقدراتهم الفنية، ذلك أن شهاب العبيدي لم يكن موفقا في المقابلات الأخيرة وأسلوب لعبه كان غير ناجع رغم المجهود الذي يقوم به ووجود بيكورو قد يساعده على التحرر من الأدوار الدفاعية ويعطيه مجالا أكبر لمساعدة الفريق على مستوى التنشيط الهجومي أساسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الجولة قبل الأخيرة من البطولة : الـتـرجـي في مهمـة الحسـم والاتحـاد للـــــعودة من بـــعيد

يُمكن للترجي الرياضي أن يستعيد لقب البطولة رسمياً اليوم، عندما يواجه الاتحاد المنتستيري وي…