2024-03-12

صنع الفارق : الثنائي البرازيلي «كابوس» جديد للنجم

لعبت العناصر الأجنبية دورا كبيرا في فوز الترجي على النجم الساحلي في قمة البطولة حيث كان الجزائري محمد أمين توغاي ثابتا في الخط الخلفي وأضفى روجي أهولو صلابة كبيرة في وسط الميدان بينما صنع الثنائي البرازيلي يان ساس ورودريغو رودريغاز الفارق ليساهم في مواصلة النتائج الباهرة ويصبح اللاعبان «كابوسا» جديدا لفريق جوهرة الساحل الذي حاول مدربه أحمد العجلاني تفادي سيناريو آخر مواجهة بالتعويل على ثلاثي في المحور للحدّ من خطورة هجوم الترجي دون أن ينجح في مبتغاه.

وأحسن المدرب كاردوزو توظيف قدرات الثنائي البرازيلي الذي أعاد اكتشاف نفسه في المرحلة الثانية ليحمل الآمال في قادم المشوار خاصة وأن نظام اللعب ساعد ساس ورودريغاز كثيرا على تحسين مستواهما ليكونا في مستوى الثقة ويسهما في الانتصارات المتتالية للترجي الذي استعاد هيبته بفضل المدرسة اللاتينية التي كانت كلمتها مسموعة.

تألق متواصل

كانت بصمة الجناح يان ساس حاضرة بقوة في المواجهات الثلاث التي جمعت الغريمين حيث سجّل في مباراتي رابطة الأبطال قبل أن يكون صاحب التمريرة الحاسمة لهدف الفوز  في البطولة ما يبيّن الوزن الكبير للاعب البرازيلي الذي استعاد توازنه مع قدوم المدرب كاردوزو ليعيد اكتشاف نفسه ويصبح القوة الضاربة والعنصر الذي لا غنى عنه في تركيبة الخط الأمامي في ظل حيويته الكبيرة وقدرته على تغيير تمركزه وتوفير الحلول لزملائه ليكون الحلقة الأهم في عملية التنشيط الهجومي.

ولئن فشل ساس في إعادة سيناريو مباراتي رابطة الأبطال عندما افتتح التسجيل ومهّد لانتصاري الترجي، فإن إضافته كانت كبيرة اذ ساهم في التغطية الدفاعية كما كان حاضرا في أغلب العمليات الهجومية ليكون أحد أهم المكاسب في المرحلة الحالية مع تثبيته في الرواق الأيمن حاسما المنافسة مع حسام الدين غشة الذي كان خارج القائمة بسبب قانون الأجانب والوافد الجديد أندري بوكيا الذي خسر بدوره مكانه بعد إقحامه أساسيا في الجولتين الأخيرتين لرابطة الأبطال.

استفاقة حاسمة

أكد قلب الهجوم رودريغو رودريغاز استفاقته بتسجيله ثاني أهدافه في البطولة بعد أن افتتح «الباكورة» في الجولة الأولى ضد الملعب التونسي ليتجاوز بدوره فترة الشك التي رافقته في نهاية المرحلة الأولى ويفرض نفسه أساسيا رغم المنافسة الكبيرة لكسب المقاعد الأجنبية والتي جعلته يخسر مكانه في بداية «البلاي أوف» لكن اصابة محمد علي بن حمودة أعادته سريعا الى الواجهة.

وعلاوة على حسه التهديفي، يقوم رودريغاز بدور تكتيكي كبير جعله يحظى بثقة الاطار الفني والتي ستزيد بعد نجاحه في الوصول الى الشباك للمرة الثانية تواليا ليتأكد التحسن الهجومي الكبير في الترجي الذي عانى كثيرا من ناحية بناء اللعب في المرحلة الأولى قبل أن تتغيّر المعطيات بوجود عناصر مؤثرة بإمكانها صنع الفارق على غرار رودريغاز الذي يملك جميع المؤهلات التي تجعله قادرا على أن يكون رقما صعبا في البطولة ورابطة الأبطال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

استوفى عقوبة الإنذار الثالث: سـيــف الــشـرفــي يـسـتـعــيـد مــكـانــه

يرنو اتحاد بن قردان الى كسر سلسلة النتائج السلبية التي رافقته في الجولات الأخيرة من كرحلة …