2024-03-06

الدفعة الثانية من الجولة الأولى من مرحلة التتويج : الإفريقي والنجم للتعويض..والصفاقسي والاتحاد لاستغلال الفرصة

تبدو مباريات الدفعة الثانية من الجولة الأولى، شديدة التنافس بحكم المواجهات القوية التي ستدور اليوم، والتي ستجمع أندية تبحث عن التعويض سريعا، باعتبار أن النجم الساحلي هو الفريق الوحيد الذي حصد العلامة الكاملة في المرحلة الأولى من بين الأندية التي ستلعب اليوم وبالتالي سيحاول أن يستفيد من وجوده في موقف قوة من أجل تسجيل النقاط، وطبعا فإن كل فريق غير مستعد لخسارة النقاط مع بداية المنافسة على اللقب والمركز الثاني الذي قد يكون مهما في نهاية الموسم، في انتظار ما سيقرره الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بخصوص نظام المسابقات القارية.

1: لم يتواجه النجم الساحلي والاتحاد المنستيري من جهة والنادي الصفاقسي والنادي الإفريقي هذا الموسم، حيث كان كل فريق منهم في مجموعة.

ويسعى الصفاقسي إلى استغلال العمل الذي قام به طوال الفترة الماضية من أجل دخول المنافسة من الباب الكبير، عبر تحقيق انتصار طال انتظاره في لقاء حاسم من البطولة بما أنه في المرحلة الأولى خسر المنافسة على الصدارة منذ مرحلة الذهاب ونتائجه شهدت تراجعا كبيرا ذلك أن وصوله إلى هذه المرحلة لم يكن سهلا بلا شك ولكن الفريق الان في وضع أفضل بعد أن تمتع بفترة طويلة من الراحة عمل خلالها على تدارك النقائص التي لاحت في المرحلة الأولى من الموسم ويملك عديد الخيارات التي من شأنها أن تساعده على الذهاب بعيدا في المسابقة وهو قادر على ذلك باعتبار أن كل تركيزه منصب على مقابلات البطولة والمدرب نبيل الكوكي قادر على إيجاد الحلول للمشاكل الهجومية التي يعاني منها فريقه في الفترة الماضية.

0: لم يقبل النادي الصفاقسي أهدافا على ميدانه خلال آخر 3 مقابلات في البطولة، وخلال هذا الموسم قبل هدفا وحيدا على ميدانه كان أمام الترجي الرياضي.

أمّا النادي الإفريقي الذي يدخل مثل النادي الصفاقسي، المرحلة الثانية بنقطة وحيدة، فإن سعيه إلى التعويض بعد خيبة الكأس الأفريقية سيكون سلاحه الأول في التعامل مع المقابلة بشكل قد يضمن له العودة من بعيد في صراع البحث عن نقاط جديدة ما قد يدفعه إلى مضاعفة المجهود من أجل حصد اللقب وتعويض الجماهير عن الخيبة الأخيرة التي تعرض لها الفريق، وهو يملك رصيدا بشريا قادراً على التألق رغم المشاكل الأخيرة ولكن أسماء مثل الصرارفي وإيدوه يمكنهما أن ينجحا في كسب التحدي، ذلك أن عثرة جديدة سيكون لها تأثير كبير على النادي الإفريقي الذي يعاني في هذه المرحلة معنوياً ويطمح إلى الحصول على دفع معنوي قوي.

3: حقق النادي الإفريقي 3 انتصارات خارج ملعبه في آخر 4 تنقلات له في البطولة بعد بداية موسم تعثر فيها خارج ملعبه.

أما دربي الساحل، فلن يختلف عن المواسم الماضية، فالنجم سيدخل المقابلة أفضل باعتباره خاض مقابلات رسمية في الفترة الماضية، غير أنه من الناحية المعنوية لا يبدو في وضع جيد بالمرة وهو في حاجة إلى تعديل الأوتار لأن اللخبطة التي رافقت مقابلات الفريق في المرحلة السابقة تجعل الشكوك تحوم حول مدى قدرة اللاعبين على التعامل مع المباريات الصعبة التي تنتظره ومنها مقابلة الاتحاد المنستيري، ذلك أن منافسه تمتع بفترة من أجل إعداد المرحلة الثانية وبات يملك ثقة كبيرة في قدراته ولم يعد يخشى منافسيه ورغم فشله في مواجهة الترجي في المرحلة الأولى، فإنه قادر على أن ينجح في التعامل مع المنافس بشكل أفضل لا سيما وأنه بدنيا في وضع أفضل وكذلك معنويا.

5: لم ينهزم النجم في آخر 5 مباريات في البطولة بعيدا عن ميدانه، أي منذ الهزيمة أمام الأولمبي في أول لقاء في الموسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“الفيفا” تمنح جليل تمديداً جديداً في انتظار تحديد موعد الانتخابات

من المتوقع أن تنظم الجامعة التونسية لكرة القدم، انتخابات خلال شهر ديسمبر القادم (منطقيا)، …