2024-03-05

الكبير أخطأ مرتين : بين التشكيلة ورمي المنديل

من الطبيعي أن يتحمل المدرب منذر الكبير مسؤولية في الانسحاب المرّ، رغم أن المسؤولة الكبيرة ملقاة على العناصر الأساسية التي اختارها مدرب المنتحب الوطني سابقا، ولكن وبعيدا عن الاختيارات الفنية، فإن تصريح الكبير في نهاية المقابلة هو النقطة السوداء في مسيرته مع النادي الإفريقي، لأنه رمى المنديل سريعا، وذلك قبل ثلاثة أيام من موعد مهم أمام النادي الصفاقسي يعتبر تصرفاً غير حكيم من قبله حيث كان عليه التريث قبل أن يعلن عن الانسحاب من المهام، مباشرة بعد نهاية المقابلة بطريقة غريبة حيث من المفترض أن يكون قد التقى أمس يوسف العلمي من أجل الاتفاق.

فالكبير لا يتحمل في النهاية مسؤولية ما حصل قبل قدومه إلى الفريق، وهو بصدد دفع فاتورة اختيارات السايبي، وكان عليه أن يكون أكثر إيجابية وأن يواصل التحدي مثلما فعل في عام 2021 مع المنتخب الوطني في كأس العرب، إثر الهزيمة أمام سوريا في الجولة الثانية، ثم بلغ النهائي وكان قادراً على حصد اللقب، فالإفريقي لم يكن مستعدا للذهاب بعيدا في المسابقة والكبير كان عليه أن يتعامل مع الموقف بخبرة السنوات، وإعداد العدة للمرجلة القادمة، فالجميع يعلم أنه ليس مسؤولا عن بعض الاختيارات في الميركاتو الصيفي أو جاهزية اللاعبين البدنية وغيرها من النقاط وبالتالي فإن التهديد بالانسحاب لم تكن تصرفا حكيما من قبل المدرب، خاصة وأن يوسف العلمي راهن عليه ومنحه فرصة كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

‭ ‬الجامعة‭ ‬المؤقتة‭ ‬تختار‭ ‬مدرباً‭ ‬قاراً‭ ‬افي‭ ‬السرب: الـبـنـزرتـي‭ ‬يـعـود‭ ‬للمنتخب‭ ‬بــخـطــوة‭ ‬إلـــــى‭ ‬الــــوراء

للمرة‭ ‬الرابعة،‭ ‬سيدرب‭ ‬فوزي‭ ‬البنزرتي‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم،‭ ‬في‭ ‬خطوة‭…