2024-03-02

الجولة الخامسة من مرحلة تفادي النزول : توازن في بنزرت.. وغايات متباينة في تطاوين

تدرك مرحلة تفادي النزول اليوم جولتها الخامسة ذهابا والتي تضمّ دفعتها الأولى مباراتين تبدو خلالهما الغايات متباينة حيث سيعمل النادي البنزرتي واتحاد تطاوين على العودة سريعا الى سكة الانتصارات في حين سيعمل مستقبل سليمان على تأكيد مستواه الباهر في الجولات الأخيرة ويسعى فريق قوافل قفصة الى تحقيق أولى نقاطه خارج القواعد في «البلاي آوت».
1: كان مستقبل سليمان الفريق الوحيد الذي حقق انتصارين متتاليين في المرحلة الثانية.

حوار متوازن

تتجه الانظار الى ملعب 15 أكتوبر الذي سيحتضن لقاء المتصدر النادي البنزرتي وملاحقه المباشر الجديد مستقبل سليمان الذي حقّق الفوز الوحيد خارج القواعد في المرحلة الثانية وجمع أكبر رصيد من النقاط مؤكدا عودته القوية ومستواه الباهر الذي تزامن مع تعزيزات قوية أحكم المدرب أنيس بوجلبان توظيفها ليكون ندّا عنيدا لفريق عاصمة الجلاء الساعي بدوره الى محو آثار هزيمته الأولى في الجولة الفارطة ضد قوافل قفصة لتفادي الدخول في أزمة رغم وجوده في وضعية مريحة نسبيا.
ويبدو الحوار متكافئا الى أبعد الحدود بما أن مستقبل سليمان أظهر مؤشرات جيدة للغاية خارج قواعده حيث خسر بصعوبة ضد اتحاد بن قردان قبل أن يعود بفوز ثمين من المرسى ليحاول إعادة السيناريو في الوقت الذي سيحاول فيه النادي البنزرتي تأكيد قوته داخل أرضه في اختبار الحقيقة الذي سيبعده منطقيا عن دائرة الخطر.
4: لم يعرف النادي البنزرتي سوى الانتصارات في آخر أربع مباريات خاضها داخل قواعده أي منذ الهزيمة ضد الترجي الرياضي.

أفضلية لتطاوين

يلاحق اتحاد تطاوين فوزا غائبا منذ الجولة الافتتاحية حيث تعاقد مع التعادلات السلبية التي مكّنته من الهروب عن المركز الأخير لكنها حرمته من إعتلاء كرسي الصدارة قياسا بتحسن مستواه من الناحية الدفاعية التي أصبحت نقطة قوته الأبرز مقارنة بالمرحلة الأولى، وسيعمل فريق الجنوب الشرقي على تجديد العهد مع الانتصارات في لقاء من فئة ست نقاط طالما أنه سيبعده عن منافسه في الترتيب كما أن المواجهات المباشرة بين فرق الصدارة قد تمكّنه من الصعود درجات إضافية وتعزيز موقفه في سباق تفادي النزول.
في المقابل، تدخل قوافل قفصة مباراة اليوم بتغيير جديد صلب الاطار الفني بعد انسحاب المدرب سفيان الحيدوسي الذي خيّر التحول الى البطولة الليبية رغم قيادته الفريق الى تحقيق فوزه الأول والذي قد يكون بلا قيمة في صورة عدم العودة بنتيجة إيجابية ضد اتحاد تطاوين وهو مرتبط بتفادي الأخطاء القاتلة التي ارتكبها في مواجهتي المرسى وسليمان فضلا عن تحسين معدلاته التهديفية.
0: مازال اتحاد تطاوين الفريق الوحيد الذي لم يعرف طعم الخسارة في مرحلة تفادي النزول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في غياب الغانمي والرحماني : غموض في المرمى.. والعونلي ثابت ضد النادي البنزرتي

كانت تحضيرات اتحاد تطاوين مبتورة بحكم التوقف المطول عن التمارين لأسباب مالية قبل أن تعود ا…