2024-02-29

في «دربي» دون رهان : بين العلامـــــة الكاملة والـثأر

تتجه الأنظار عشية اليوم إلى دربي كرة اليد بين الترجي الرياضي والنادي الافريقي لحساب الجولة الأخيرة من المرحلة الأولى من البطولة، ولئن كان دربي العودة دون رهان استنادا إلى ضمان الترجي والافريقي الترشح بنقاط الحوافز كاملة  إلا أن الطابع التنافسي لهذا اللقاء يجعل الانتصار فيه مكسبا لطرفي المواجهات. وتختلف أهدف الفريقين في هذا اللقاء بما أن الافريقي يمني نفسه بتكرار سيناريو الموسم الماضي وانهاء المرحلة الأولى من البطولة عبر إنتصار شكلي في الدربي سيكون مفيدا للمعنويات في باقي المشوار وخلال المنعرج الحاسم من البطولة فضلا عن رغبته الجامحة في انهاء سيطرة الترجي على المواجهات المباشرة في الدربي خلال الفترة الماضية. أما بالنسبة إلى الترجي الرياضي فإن العلامة الكاملة في المرحلة الأولى من البطولة تبقى الهدف الرئيسي للأحمر والأصفر الذي يهدف إلى تحقيق الانتصار رقم 22 على التوالي وإنهاء المرحلة الأولى برقم قياسي جديد سيكون له طعم خاص على حساب غريمه التقليدي ومنافسه الأول على البطولة هذا العام.

رصيد متكامل

عرفت مواجهة الجولة الماضية ضد نادي ساقية الزيت عودة اللاعب المتميز حازم باشا الذي خاض أولى الدقائق وعاد إلى أجواء المقابلات الرسمية بعد غياب لمدة 7 أشهر بسبب الإصابة على مستوى الأربطة المتقاطعة، وبعودة باشا فإن الترجي سيدخل مواجهة الدربي أمام جمهوره برصيد بشري متكامل لا يعرف غيابات بارزة باستثناء حسن الجماعي الذي يواصل فترة التأهيل ويفترض أن يكون على ذمة المدرب المصري باسم السبكي خلال مرحلة التتويج “البلاي أوف”. ويسعى الترجي إلى بسط نفوذه في الدربي مرة أخرى واسعاد جماهيره الحاضرة لإنهاء المرحلة الأولى بالعلامة الكاملة دون إهدار ولو نقطة واحدة. وتعتبر عودة باشا في هذا التوقيت مكسبا كبيرا للترجي الرياضي الذي استعاد خدمات واحدا من أبرز نجومه وصناع ربيعه في الموسم الماضي حيث ساهم باشا في قيادة الترجي إلى منصات التتويج ورفع الألقاب محليا وخارجيا وهو ما يؤكد أن عودته ستدعم ترسانة الفريق خلال الاستحقاقات والمواعيد الهامة في الفترة المقبلة.

أسبوع ساخن

لم تكن الأجواء داخل قاعة القرجاني عادية خلال أسبوع التحضير لمباراة الدربي بعد أن لوّح المدرب الفرنسي دراغان زوفكو بالاستقالة بسبب ما اعتبره عدم جدية اللاعبين في التمارين قبل أن يتراجع عن قراره إثر جلسة جمعته برئيس الفرع سفيان بن صالح في انتظار جلسة أخرى مع رئيس النادي يوسف العلمي من أجل وضع النقاط على الحروف، والعلمي نفسه غير راض عن أداء وحصيلة فرع اليد هذا الموسم ويعي أن هناك عديد الأمور للمراجعة. والثابت حاليا أن زملاء منسق اللعب علاء مصطفى مطالبون بالتدارك ورد الاعتبار لأنفسهم عبر التدارك والعودة إلى السكة الصحيحة قبل فوات الاوان خصوصا وأن جميع المؤشرات توحي بأسبقية الترجي ما لم تحدث مفاجأة ويقدم الإفريقي أفضل المستويات من أجل الخروج بالنقاط الثلاث وإنهاء المرحلة الأولى كأفضل ما يكون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بوقرة بين المغرب وقطر : جــاء نـجمـا وسيغادر الترجي من الباب الخلفي

يعيش لاعب الرواق أسامة بوقرة وضعية غير مسبوقة وغير متوقعة في الترجي الرياضي بعد أن وضعه ال…