2024-02-21

بعد الانسحاب من دبي للإصابة : جابر مهددة بالتراجع إلى المركز التاسع عالميا

تعيش النجمة التونسية أنس جابر المصنفة السادسة عالميا وضعا صعبا للغاية مع بداية الموسم الجديد بعد تعرضها إلى الإصابة على مستوى الركبة ما فرض عليها الانسحاب رسميا من منافسات بطولة دبي المفتوحة فئة 1000 نقطة، وباتت ممثلة التنس التونسي مهددة بفقدان مركزها السادس والتراجع إلى المركز التاسع عالميا في حال تقدم أشد ملاحقاتها في بطولة دبي. وتملك جابر حاليا 4183 نقطة فيما تملك اللاعبة الصينية زهانغ المصنفة السابعة عالميا 3885 نقطة أما التشيكية ماركيتا فوندروسوفا بطلة ويمبلدون العام الماضي فتملك 3856 نقطة وهو ما يؤكد أن جابر أصبحت في خطر أكثر من أي وقت مضى. وفي حال بلوغ الثنائي الدور ربع النهائي لبطولة دبي المفتوحة فإن جابر ستتراجع رسميا إلى المركز التاسع عالميا في التصنيف الذي سيصدر بداية الأسبوع المقبل ما يعكس البداية الكارثية والصعبة لنجمة التنس التونسي والعربي في منافسات الموسم الجديد. ولئن لم تعلن جابر أو أحد أطراف طاقمها الرسمي عن طبيعة الإصابة ومدة الراحة فإن المعطيات التي بحوزتنا تؤكد بأن اللاعبة التونسية عاودتها الأوجاع على مستوى ركبة الساق اليسرى التي خضعت فيها لتدخل جراحي الموسم الماضي. ويبدو أن جابر لم تستكمل البرنامج العلاجي بالشكل المطلوب في الموسم الماضي وسارعت إلي العودة إلى أجواء المقابلات الرسمية ما جعلها عرضة إلى الإصابة مرة أخرى.

الراحة ضرورية

لم تكشف جابر عن طريقة العلاج التي ستخضع إليه لمداواة إصابتها لكن ما هو مؤكد أن اللاعبة التونسية ستركن إلى الراحة في الفترة القليلة القادمة في انتظار كشف مدى تجاوبها مع العلاج وتماثلها إلى الشفاء، وتحتاج جابر هذه المرة إلى المداواة بالشكل المطلوب والخضوع إلى الراحة ولو مطولا وهو الخيار الأكثر إكراها بالنسبة إليها لكنها أمام ضرورة تقبل الأمر الواقع استنادا إلى كون ركبتها أصبحت في خطر أكثر من أي وقت مضى وبالتالي فإن الركون إلى الراحة ضرورة حتمية وليست خيارا منها.  وبعيدا عن الإصابة فإن جابر تعاني منذ مدة طويلة على المستوى البدني وتقريبا فإن جابر فقدت حيويتها وشعلتها التي اتسمت بها منذ الموسم قبل الماضي وهو ما يطرح أكثر من نقطة إستفهام بخصوص الأسباب الحقيقية التي تقف وراء هذا التراجع البدني الرهيب.

مراجعات بالجملة

من الضروري أن تستغل جابر فترة الراحة من أجل التماثل إلى الشفاء لكن أيضا من أجل القيام ببعض المراجعات على المستوى الفني حيث بات واضحا أن جابر تحتاج إلى تعديل للأوتار وتغييرا في أسلوب لعبها حتى تستعيد مكانتها العالمية خصوصا وأنها أصبحت في الفترة الأخيرة كتابا مفتوحا لجميع المنافسات وعجزت عن الفوز على لاعبات من قائمة “التوب50” وهو ما يؤكد المعاناة الكبيرة لنجمة التنس التونسي والعربي. وسيكون دور الطاقم الفني بقيادة المدرب عصام الجلالي والمعد البدني كريم كمون والمعدة الذهنية الفرنسية ميلاني ميار حاسما خلال هذه الفترة على درب اعادة “وزيرة السعادة” التونسية إلى السكة الصحيحة والوجه الذي عودت به الجماهير التونسية والعربية في السنوات الماضية خصوصا وأن جابر مازالت قادرة على التدارك لأن الموسم مازال في بدايته وجابر بامكانها العودة من أوسع الأبواب إلى قائمة “التوب5” أو لم لا “التوب3” لأن الجميع متفق حول ما تملكه من امكانات فنية مميزة ومن أعلى مستوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد الإقصاء من كأس تونس : الإصابات والغيابات ورطت بوجلبان

غادر مستقبل سليمان بصفة مبكرة مسابقة كأس تونس اثر الهزيمة على أرضه وأمام جماهيره ضد مستقبل…