2024-02-18

كيف‭ ‬ستُقدم‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬مستحقات‭ ‬السنة‭ ‬الحالية‭ ‬والقادمة: بين‭ ‬أرقام‭ ‬مركز‭ ‬الإحصاء‭ ‬وخطاب‭ ‬التفاؤل‭ ‬بون‭ ‬شاسع‭..!‬

زيارات‭ ‬مكوكية‭ ‬لا‭ ‬تنقطع،‭ ‬ومحاولات‭ ‬لا‭ ‬نعرف‭ ‬جدواها‭ ‬وحقيقة‭ ‬ما‭ ‬يجري‭ ‬فيها،‭ ‬وتقاسم‭ ‬أدوار‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬له‭ ‬نتائج‭ ‬ايجابية‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬الحكومة‭ ‬المقبلة‭ ‬على‭ ‬سنة‭ ‬ادارية‭ ‬صعبة‭ ‬وتزداد‭ ‬صعوبة‭ ‬مع‭ ‬زيادة‭ ‬المصاريف،‭ ‬خاصة‭ ‬اذا‭ ‬ما‭ ‬قررت‭ ‬الدخول‭ ‬فعلا‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬انجاز‭ ‬المشاريع‭ ‬الإصلاحية‭ ‬التي‭ ‬أمر‭ ‬بها‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬كإصلاح‭ ‬معمل‭ ‬الفولاذ‭ ‬والسكّر‭ ‬والحلفاء‭ ‬ومسبح‭ ‬البلفيدير‭ ‬ومصانع‭ ‬الأدوية‭ ‬بجبل‭ ‬الجلود‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬الى‭ ‬سيولة‭ ‬كبيرة‭.‬

الفريق‭ ‬الحكومي‭ ‬الذي‭ ‬تقاسم‭ ‬المهام،‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬رحلات‭ ‬امكوكيةب‭ ‬لا‭ ‬تتوقف‭ ‬لرئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬أحمد‭ ‬الحشاني‭ ‬ووزير‭ ‬الخارجية‭ ‬نبيل‭ ‬عمّار،‭ ‬يجوبان‭ ‬خلالها‭ ‬عواصم‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬أقصاها‭ ‬الى‭ ‬أدناها‭ ‬ومن‭ ‬أفقرها‭ ‬الى‭ ‬أغناها،‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬اختار‭ ‬الثلاثي‭ ‬النسائي‭ ‬القوي،‭ ‬وزيرة‭ ‬المالية‭ ‬ووزيرة‭ ‬العدل‭ ‬ووزيرة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬التمترس‭ ‬هنا‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬والبقاء‭ ‬في‭ ‬مواكبة‭ ‬دقيقة‭ ‬لكل‭ ‬المستجدات،‭ ‬خاصة‭ ‬المالية‭ ‬منها،‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يمدّ‭ ‬الخزينة‭ ‬بكل‭ ‬سيولة‭ ‬ممكنة‭.‬

ولئن‭ ‬كان‭ ‬الفريق‭ ‬الثاني،‭ ‬النسائي،‭ ‬قد‭ ‬حقق‭ ‬بعض‭ ‬المكاسب‭ ‬الظاهرة‭ ‬للعيان،‭ ‬خصوصا‭ ‬في‭ ‬مسألة‭ ‬مداخيل‭ ‬الضرائب‭ ‬التي‭ ‬ارتفعت‭ ‬بشكل‭ ‬ملحوظ‭ ‬وتمكنت‭ ‬من‭ ‬سدّ‭ ‬عجز‭ ‬الخزينة‭ ‬العامة،‭ ‬أو‭ ‬كذلك‭ ‬بالنسبة‭ ‬للضغط‭ ‬على‭ ‬القطاع‭ ‬البنكي،‭ ‬الذي‭ ‬وفّر‭ ‬أيضا‭ ‬مداخيل‭ ‬اضافية‭ ‬يمكنها‭ ‬ان‭ ‬تمد‭ ‬هذه‭ ‬الخزينة‭ ‬بجرعات‭ ‬أوكسيجان،‭ ‬مثلها‭ ‬مثل‭ ‬القرض‭ ‬الرقاعي،‭ ‬وما‭ ‬قد‭ ‬يتأتى‭ ‬من‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬ومن‭ ‬التتبعات‭ ‬ضد‭ ‬بعض‭ ‬الأثرياء‭ ‬الفاسدين‭.‬

ويبدو‭ ‬أن‭ ‬زيارات‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬ووزير‭ ‬الخارجية‭ ‬ستبقى‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬دفع‭ ‬العلاقات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬والتأسيس‭ ‬لشراكات‭ ‬مستقبلية‭.‬

ورغم‭ ‬صعوبة‭ ‬السنة‭ ‬التي‭ ‬نستهلها‭ ‬الآن،‭ ‬والسنة‭ ‬التي‭ ‬تليها،‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬خاصة‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬مستجدات‭ ‬يمكن‭ ‬التعويل‭ ‬عليها،‭ ‬كعودة‭ ‬الفسفاط‭ ‬الى‭ ‬سالف‭ ‬معدلاته‭ ‬مثلا،‭ ‬او‭ ‬ارتفاع‭ ‬انتاج‭ ‬النفط،‭ ‬او‭ ‬صابة‭ ‬فلاحية‭ ‬وفيرة‭ ‬وامطار‭ ‬غزيرة،‭ ‬الا‭  ‬ان‭ ‬الحكومة‭ ‬تبدو‭ ‬متفائلة،‭ ‬وعازمة‭ ‬على‭ ‬المضي‭ ‬قدما‭ ‬بنفس‭ ‬السياسات‭ ‬السابقة،‭ ‬التي‭ ‬قضّت‭ ‬بها‭ ‬السنتين‭ ‬الماضيتين،‭ ‬والتي‭ ‬تعتمد‭ ‬خاصة‭ ‬على‭ ‬المداخيل‭ ‬الضريبية‭ ‬والتعويل‭ ‬على‭ ‬الموارد‭ ‬الذاتية‭ ‬والاقتراض‭ ‬من‭ ‬الداخل،‭ ‬وسداد‭ ‬أكبر‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬من‭ ‬ديون‭ ‬الخارج‭ ‬والداخل‭ ‬أيضا‭.‬

وهي‭ ‬سياسة‭ ‬تبدو‭ ‬مرهقة‭ ‬للفريق‭ ‬الحكومي،‭ ‬الذي‭ ‬بات‭ ‬يشتغل‭ ‬دون‭ ‬اسناد‭ ‬قوي‭ ‬من‭ ‬قرض‭ ‬خارجي‭ ‬مثلا‭ ‬او‭ ‬اطمئنان‭ ‬لوجود‭ ‬سيولة‭ ‬متوفرة‭  ‬بأحجام‭ ‬كبيرة‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬السابق،‭ ‬الا‭ ‬انه‭ ‬يواصل‭ ‬الاشتغال،‭ ‬وبإشراف‭ ‬مباشر‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬الذي‭ ‬يتابع‭ ‬كل‭ ‬صغيرة‭ ‬وكبيرة،‭ ‬ويلتقي‭ ‬أعضاء‭ ‬الحكومة،‭ ‬كل‭ ‬على‭ ‬حدة‭ ‬او‭ ‬أزواجا‭ ‬او‭ ‬مجتمعين،‭ ‬بشكل‭ ‬يومي،‭ ‬ويسدي‭ ‬تعليماته‭ ‬ويراقب‭ ‬تقدم‭ ‬الأشغال‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مجال‭.‬

في‭ ‬المقابل‭ ‬نجد‭ ‬أن‭ ‬أرقام‭ ‬المركز‭ ‬الوطني‭ ‬للإحصاء‭ ‬التي‭ ‬صدرت‭ ‬مؤخرا،‭ ‬لا‭ ‬تبدو‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬درجة‭ ‬التفاؤل‭ ‬الذي‭ ‬يسود‭ ‬الخطاب‭ ‬الحكومي،‭ ‬وخصوصا‭ ‬الرئاسي‭. ‬

فقد‭ ‬تم‭ ‬تسجيل‭ ‬ارتفاع‭ ‬في‭ ‬نسبة‭ ‬البطالة‭  ‬لتبلغ‭ ‬16.4‭ ‬بالمائة،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬نسبة‭ ‬النمو‭ ‬لم‭ ‬تتجاوز‭ ‬0.4،‭ ‬ولم‭ ‬تكن‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬مؤشرات‭ ‬ايجابية‭ ‬الا‭ ‬ربما‭ ‬في‭ ‬مسألة‭ ‬ايفاء‭ ‬تونس‭ ‬بكل‭ ‬المستحقات‭ ‬التي‭ ‬عليها‭ ‬للخارج‭ ‬خلال‭ ‬السنة‭ ‬الفارطة‭.‬

في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬قال‭ ‬مدير‭ ‬الشركة‭ ‬الوطنية‭ ‬للمقاصة‭ ‬ان‭ ‬عملية‭ ‬الاكتتاب‭ ‬في‭ ‬القرض‭ ‬الرقاعي‭ ‬قد‭ ‬حققت‭ ‬أهدافها‭ ‬وأكثر‭ ‬من‭ ‬أهدافها،‭ ‬وانها‭ ‬وفرت‭ ‬لخزينة‭ ‬الدولة‭ ‬عائدات‭ ‬مهمة‭ ‬بنسبة‭ ‬133‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬مما‭ ‬كانت‭ ‬طلبته‭ ‬عند‭ ‬طرح‭ ‬الاكتتاب‭.‬

كل‭ ‬هذه‭ ‬المعطيات‭ ‬والمؤشرات‭ ‬تدفعنا‭ ‬الى‭ ‬التساؤل‭ ‬حول‭ ‬مدى‭ ‬امكانية‭ ‬نجاح‭ ‬حكومة‭ ‬الحشاني‭ ‬في‭ ‬تجاوز‭ ‬صعوبات‭ ‬السنة‭ ‬الحالية‭ ‬والقادمة،‭ ‬اذا‭ ‬ما‭ ‬تواصلت‭ ‬نفس‭ ‬الظروف‭ ‬الصعبة‭ ‬التي‭ ‬تحيط‭ ‬بالاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬منذ‭ ‬السنة‭ ‬الفارطة؟‭ ‬وهل‭ ‬تقدر‭ ‬الضرائب‭ ‬والقروض‭ ‬الداخلية‭ ‬على‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬تماسك‭ ‬الخزينة‭ ‬العامة‭ ‬امام‭ ‬كثرة‭ ‬مستلزمات‭ ‬الصرف‭ ‬التي‭ ‬تنتظرها؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

يمكن القياس عليها وتعميمها على سائر البلاد : خطة وطنية لضمان التزود بالماء الصالح للشرب

مع اشتداد موجة الحرّ، ومع الانطلاق الفعلي في الاستغلال المكثّف للماء، يبدو أن لا مناص امام…