2024-02-14

الأحد القادم ملاقاة النجم : اخـتبـار حـاسم لتـحـديـد الأهـداف والاستـفادة مـن الوافــدين الجدد

بعد أن تبارى مؤخرا ضد الاتحاد المنستيري، يواصل الملعب التونسي سلسلة مبارياته الودية المندرجة ضمن تحضيراته لموعد انطلاق مرحلة «البلاي أوف»، حيث سيستضيف يوم الأحد القادم النجم الساحلي في اختبار أقل ما يقال عنه إنه يبدو حاسما لوضع اللمسات الأخيرة على مستوى التشكيلة الأساسية واختيار العناصر المؤهلة لخوض أولى مباريات المرحلة القادمة من البطولة.

وفي هذا السياق يمكن التأكيد على أن بعض المراكز مازالت محل منافسة بين عدد من اللاعبين، ومن بينها مركزي الظهيرين الأيمن والأيسر، ولئن يظل كل من ماهر الحناشي ونضال اللايفي أبرز مرشحين للعب مجددا ضمن التشكيلة الأساسية، إلا أن الإطار الفني قد يمنح الفرصة اليوم بعض العناصر الأخرى ومن بينها الهادي خلفة ومروان الصحراوي القادرين على اللعب في الرواق الأيسر، تماما مثل بلال الرياحي واللاعب الشاب ريان السماعلي المرشحين بدورهما للمنافسة على اللعب ضمن التشكيلة الأساسية.

ومما لا شك فيه فإن الأداء الذي قدمه الفريق خلال الودية الأخيرة ضد الاتحاد المنستيري لم يكن جيدا للغاية، وهو ما يقيم الدليل على أن العمل لم ينته بعد، بل يتوجب على الإطار الفني مواصلة العمل بكل جد حتى يتمكن من تطوير مستوى المجموعة ككل وجعل الفريق مؤهلا فعليا للمنافسة على تحقيق بعض المكاسب خلال منافسات «البلاي أوف»، والثابت في هذا السياق إن الاختيار المنتظر ضد النجم يمكن أن يعطي بعض المؤشرات على مدى تحسن مستوى الفريق وبالتالي يمكن تحديد الأهداف المرسومة والواجب تحقيقها خلال المرحلة الحاسمة من منافسات هذا الموسم.

فرصة جديدة

وفي السياق ذاته، تبدو المواجهة المرتقبة ضد النجم الساحلي بمثابة الفرصة الحقيقية من أجل إدماج اللاعبين الجدد وخاصة العناصر التي لم تنشط سابقا في البطولة التونسية، فباستثناء لاعب منتخب النيجر يوسوفا أومارو الذي شارك في الودية السابقة رغم أنه التحق مؤخرا بفريقه الجديد، فإن بقية العناصر على غرار أماث ودجيتي وديالو ستكون بحاجة ماسة ومؤكدة لمثل هذه المباريات الودية حتى تتمكن من التأقلم جيدا مع أجواء البطولة الوطنية وتكون تبعا لذلك مؤهلة للمنافسة في أقرب وقت ممكن على الدخول ضمن حسابات الإطار الفني وتقديم الإضافة المرجوة منها.

الشيحي ينافس بجدية

وما ينطبق على العناصر الأجنبية ينطبق أيضا على اللاعبين المحليين الذين وقع التعاقد معهم مؤخرا على غرار اسكندر الشيحي الذي يتوقع البعض بأنه سيكون ضمن خيارات المدرب حمادي الدّو خلال الفترة القادمة، ورغم أن المنافسة في وسط الميدان تبدو قوية للغاية في ظل وجود نخبة من اللاعبين الجيدين مثل غازي العيادي ولامين انداو ويوسوفا أومارو، إلا أن اللاعب السابق للأولمبي الباجي قدّم مؤشرات إيجابية خلال فترة التحضيرات الأخيرة الأمر الذي يجعله منــافسا جديـا على مكان ضمن التشـــكيلة الأســاسية، وقد يكون البديل المناسب لسند الخميسي الذي غادر الفريق خلال الميركاتو الشتوي بعد أن كان أحدى أبرز ركائز الملعب التونسي سواء في الموسم الماضي أو خلال المرحلة الأولى من الموسم الحالي.

هلال يعود

في سياق متصل، من المفترض أن يكون سامي هلال أساسيا خلال المباراة الودية القادمة، فبعد أن وقع منح الفرصة لزميله عاطف الدخيلي الذي خاض المقابلة الودية السابقة، فإن الإطار الفني يتّجه نحو تمكين هلال من فرصته للمشاركة في سلسلة المباريات الودية خاصة وأنه يعتبر حاليا المرشح الأول لحراسة مرمى الفريق، بما أنه نجح خلال الفترة السابقة في إثبات قدرته على تقديم الإضافة للفريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اليوم في مواجهة الصفاقسي : العواني جاهز.. لكن هل يكون جرتيلة ضمن الحسابات؟

يدرك الجميع في النجم الساحلي أن مباراة اليوم ستكون بمثابة الفرصة الأخيرة من أجل التمسك بال…