2024-02-13

قاد الترجي الى فوز ودي : ساس يكسب نقاطا إضــــــــافية

واصل الترجي الرياضي نتائجه الايجابية في المباريات الودية التي يخوضها تأهبا لانطلاق المرحلة الثانية من السباق حيث حقق فوزا هو الخامس منذ تولي المدرب ميغيل كاردوزو الإشراف على الدواليب الفنية وكان على حساب مضيّفه الاتحاد المنستيري الذي لم ينجح في تجاوز عقبة فريق باب سويقة للمرة الثالثة سواء في اطار رسمي أو ودي حيث فاز عليه الترجي ذهابا وايابا في المرحلة الأولى من البطولة.

وشهدت التشكيلة الأساسية التي واجهت فريق عاصمة الرباط خليطا بين العناصر الأساسية والاحتياطية وهو ما يؤكد بحث المدرب ميغيل كاردوزو عن الحلول والخيارات التي من شأنها تحسين أداء المجموعة التي لم يكن راضيا عن أدائها في الفترة الأولى لكن الفوز سيجعله يواصل العمل دون ضغوطات رغم الطابع الودي للمواجهة التي عرفت عودة الجزائري حسام الدين غشة حيث شارك أثناء اللعب ليكون جاهزا للمرحلة المقبلة وكذلك تغيير الرسم التكتيكي من خلال الدفع بثلاثي في المحور وهو ياسين مرياح وهاني عمامو والشاب قصي السميري وهو ما يؤكد النية نحو إضفاء مرونة تكتيكية على الفريق الذي أصبح كتابا مفتوحا لمنافسيه في المواسم الأخيرة.

ساس يقنع

سجّل صانع الألعاب البرازيلي يان ساس هدف الفوز ليكسب نقاطا إضافية في صراع التنافس على مقعد أساسي والذي اشتد بعد التعاقدين الأخيرين اللذين شملا منطقة وسط الميدان والهجوم، ولعب ساس خلف المهاجم لينجح في استغلال مهاراته وحسن تمركزه ليقود الترجي الى فوز مهم من الناحية المعنوية ويؤكد قدرته على تقديم مستوى أفضل في وسط الميدان الهجومي معيدا سيناريو افتتاح دور المجموعات ضد النجم الساحلي عندما افتتح النتيجة بالطريقة نفسها.

وتراجع أداء ساس في المباريات التي سبقت توقف النشاط حيث لم يعط الفاعلية المطلوبة بسبب تغيير تمركزه من متوسط ميدان الى جناح أيمن لكن التحويرات الكبيرة في فريق باب سويقة وخاصة قدوم البرتغالي كاردوزو قد يجعل اللاعب البرازيلي يستعيد توهجه بداية من الموعد المرتقب ضد فريق جوهرة الساحل في نهاية الأسبوع القادم والذي سيسبقه مبدئيا حوار ودي جديد ضد الاتحاد المنستيري سيكون مسك الختام لتحضيرات الترجي قبل العودة الى المسابقة القارية وسيتحدّد على اثره ملامح التشكيلة الأساسية والتي يبدو ساس مرشحا ليكون من أبرز مكوناتها.

بداية جيدة

اختار الاطار الفني التعويل على الطوغولي روجي أهولو منذ البداية ليعاضد أوناشي في وسط الميدان قبل أن يقحم زكرياء العايب في الفترة الثانية، وأعطى المنتدب الجديد مؤشرات مطمئنة ضد فريقه السابق حيث استعاد جانبا هاما من قدراته ليكون أحد الخيارات الهامة التي يعوّل عليها الترجي في المرحلة القادمة بما أن المدرب كاردوزو يريد لاعبا بخصال متشابهة مع النجم السابق فوسيني كوليبالي.

ولعل مساهمة أهولو في هدف الفوز بتقديمه تمريرة حاسمة تبرز قدرته على منح وسط الميدان التوازن المطلوب من الناحيتين الدفاعية والهجومية رغم أنه سيكون في منافسة مفتوحة مع غيلان الشعلالي الذي غاب عن الاختبار الودي في انتظار التعرف على موقف الأخير في الحصص التدريبية القادمة بعد الإصابة التي تعرّض لها في المباراة الودية الأولى التي أقيمت في تربص المغرب وأكدت مصادر من الفريق أنها لا تكتسي خطورة غير أن المجازفة ممنوعة بالنسبة الى اللاعب العائد بعد غياب طويل والذي يحتاج الى وقت إضافي من أجل استعادة كامل ثوابته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لحسم مصير اللقب : هل يتخلى كاردوزو عن الحذر؟

يلاحق الترجي الرياضي في مواجهة الغد ضد الاتحاد المنستيري لقبه الأول بعد انتظار دام قرابة ا…