2024-02-13

الصيادلة في وقفة احتجاجية.. و حسن المازني كاتب عام الجامعة العامة يؤكد لـ«الصحافة اليوم»: مستعدون لكل أشكال التصعيد دفاعا عن حقوق 12 ألف عون صيدلي

دعا حسن المازني كاتب عام الجامعة العامة للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام التونسي للشغل اتحاد الصناعة والتجارة ومن ورائه نقابة الصيادلة التونسيين إلى ضرورة الالتزام بتطبيق الاتفاق الإطاري حول الزيادة في الأجور بعنوان 2022 و2023 و2024.
وقال المازني في تصريح لـ«الصحافة اليوم» إن معظم القطاعات الخاصة طبقت هذا الاتفاق باستثناء الصيادلة،مشددا على أن الجامعة العامة للصحة ستتخذ كل الأشكال النضالية للدفاع عن منظوريها وأن التحرك الاحتجاجي سيتواصل في صورة استمرار غلق باب التفاوض بينها وبين النقابة التونسية لأصحاب الصيدليات الخاصة بخصوص الزيادات في أجور حوالي 12 ألف عون صيدلي.

وأوضح كاتب عام الجامعة العامة للصحة أنه من غير المقبول اليوم أن يتواصل هذا الوضع على ما هو عليه، مؤكدا أن الأعوان الصيدليين يعيشون ظروفا صعبة بمعدل تأجير ضعيف يناهز 630 دينار وهي أجور قريبة من الأجر الأدنى الصناعي (السميغ) في ظل ما تشهده البلاد من ارتفاع جنوني للأسعار، وأشار إلى إشكاليات أخرى يعاني منها أعوان الصيادلة على غرار حالات الطرد التعسفي والاستقالات في صفوف هذه الفئة من الشباب.
وبين حسن المازني في نفس الاتجاه «جلسنا سابقا مع نقابة الصيادلة في سنة 2023 واتفقنا خلالها على مواصلة التفاوض وعقد جلسات أخرى لتقريب وجهات النظر والإمضاء على اتفاق يضمن لكل الأطراف حقوقها ومراجعة الاتفاقية المشتركة».
واعتبر أن أعوان الصيادلة صبروا ما فيه الكفاية إلا أنه إلى حدود هذا اليوم لا يوجد تجاوب وتفاعل مع الجهات المشغلة وعليه توجهت الجامعة العامة للصحة بمراسلة رسمية إلى وزارة الشؤون الاجتماعية لتحديد جلسة مع النقابة التونسية لأصحاب الصيدليات الخاصة بهدف التوصل إلى حلول ترضي كل الأطراف وتنتهي بإمضاء الاتفاقية الإطارية.

وأكد المازني أن الجامعة مستعدة لكل أشكال التصعيد والدخول في كل الأشكال الاحتجاجية المشروعة والقانونية التي يكفلها الدستور التونسي للدفاع عن منظوري الاتحاد العام التونسي للشغل.
وبين محدثنا أن الجامعة ومن ورائها منظوروها صبرت وانتظرت بما فيه الكفاية وحافظت على المناخ العام من خلال تجنب كل ما أمكن تعكر المناخ الاجتماعي وتجنب أي تحرك احتجاجي في وقت سابق. ولكن الآن لم يعد بإمكانها الصمت على وضعية منظوريها الاجتماعية المتردية مشددا على أن الجامعة دائما تفتح أبواب التفاوض لتجنب أي توتر للمناخ الاجتماعي في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد صرف رواتب شهر جويلية المحجوزة لحوالي 4 آلاف معلّم : هل هي بداية انفراج الأزمة بين جامعة التعليم ووزارة الإشراف؟

أعلنت الجامعة العامّة للتعليم الأساسي إمضاء قرار صرف كل الرواتب المحجوزة لشهر جويلية 2023 …