2024-02-08

أخبار الكأس الإفريقية : مــدرب مـــالـي بــاق فــــي مــنـصــبـــه

سيستمر مدرب مالي إيريك شيل، في مهامه على رأس منتخب النسور، رغم خروجهم من ربع نهائي كأس إفريقيا حيث جدد الاتحاد المالي ثقته في المدرب بعد المستوى الجيد الذي قدموه في النسخة الحالية من المسابقة. وسيظل اللاعب المالي الدولي السابق على رأس الفريق الحائز الميدالية البرونزية في نسخة 2013، مع إجراء بعض التعديلات الفنية.

وتم تعيين مدافع نادي لانس الفرنسي سابقا، مدرباً لمالي في 2022 خلفاً لمحمد ماغاسوبا، الذي قاد الفريق إلى دور ثمن النهائي في كأس إفريقيا في 2021، وأقيل بعد فشله في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 أمام منتخب تونس، ورغم الانتقادات التي طالته، فإن شيل سيُواصل مهامه وفق ما أكده موقع «مالي 24» المالي.

وولد مدرب مالي البالغ من العمر 44 عامًا في الكوت ديفوار، ولعب طوال مسيرته مع الأندية في فرنسا، وسبق له تدريب جي إس كونسولات، وإف سي مارتيغ ويو إس بولوني في الأقسام الأدنى من الدوري الفرنسي. وتحت قيادة شيل، حقق «النسور» 12 فوزًا وأربعة تعادلات وهزيمتين في 18 مباراة لعبوها.

ومع انتهاء البطولة بالنسبة إلى مالي، ستكون مهمة شيل الأولى إعداد الفريق لتصفيات كأس العالم 2026، حيث لم تتأهل مالي مطلقًا لكأس العالم وستواجه منافسة شديدة من غانا، التي شاركت في أربع نسخ، وجزر القمر، التي شهدت صعودًا قوياً في السنوات الأخيرة.

حسام حسن مدرباً لمنتخب مصر خلفاً لروي فيتوريا

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عن تعيين حسام حسن مدرباً للمنتخب الأول، خلفاً للبرتغالي روي فيتوريا، الذي أقيل من مهامه بعد المشاركة في كأس أمم أفريقيا في الكوت ديفوار.

وأكد الاتحاد في بيان رسمي عن تكليف حسام حسن بمهمة تدريب المنتخب المصري، وسيكون شقيقه إبراهيم حسن مديراً للمنتخب، في خطوة مفاجئة، وقد سرّبت عديد من الأطراف في الساعات السابقة خبر تكليف حسام حسن، ومن بينها حساب فريق سيراميكا كليوبترا، الذي كان أول من هنأ حسام حسن، واستبق بيان الاتحاد المصري.

وكان الاتحاد المصري قد أعلن في بيانه نشره يوم الأحد أنه سيبحث عن مدرب أجنبي لقيادة الفراعنة، ولكن يبدو أن هذه الخطوة لم تجد تجاوباً من قبل الجماهير في مصر، التي طالبت بمنح الفرصة إلى حسام حسن الذي يملك سجلاً تدريبياً مهماً في الدوري المصري، إضافة إلى تجاربه مع الزمالك والأهلي والمحطات التدريبية التي خاضها في دوريات أخرى.

كذلك يعتبر المدرب الجديد لمنتخب مصر، أحد أكبر اللاعبين في تاريخ كرة القدم المصرية، وتوج بالكثير من البطولات وحصد الكثير من الألقاب طوال مسيرته الرياضية، التي عرف خلالها العديد من المحطات المميزة مع المنتخب المصري.

وستكون الدورة الدولية الودية، التي ستقام خلال الشهر المقبل، التحدي الأول بالنسبة إلى المدرب الجديد، حيث سيقود المنتخب المصري في بطولة تضم منتخبات كرواتيا وتونس ونيوزلندا، إذ ستكون البطولة فرصة للتعرف على توجهات المدرب الجديد.

رحيمي أبرز الرابحين من تجديد الثقة بالركراكي

أكد مصدر خاص قريب من شؤون المنتخب المغربي، على أن تزكية وليد الركراكي في منصبه مدربا للأسود، ستؤدي لتحولات كبيرة في خطة عمله بالفترة المقبلة.

وأوضح المصدر: «الركراكي خلص إلى ضرورة إحداث تغييرات علي مستوى تشكيل الأسود وضم عناصر شعر بأنه أساء التعامل معها ولم يمنحها حقها الكافي في الفترة السابقة، وخاصة تلك التي أظهرت ردة فعل احترافية رغم إقصائها، وفي مقدمتها سفيان رحيمي لاعب نادي العين الإماراتي.

وتابع: «الركراكي طالما واجه وسائل الإعلام في المؤتمرات بسبب تجاهل رحيمي لاعب الرجاء السابق رغم تألقه، وكان دائما يترك باب التحاقه بمنتخب المغرب مفتوحا، وهذا اللاعب سيضمن حضوره في التربص المقبل عطفا على تدني الأداء الهجومي للمنتخب المغربي، حيث سجل له يوسف النصيري هدفا واحدا من أصل 5 أهداف وبقية الأهداف سجلها مدافعون ولاعبو خط الوسط».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الفريق شرع في التحضيرات الدّو يعد بمشروع متميز.. فهل يتحقق مبتغاه؟

عندما تأكد رحيل المدرب حمادي الدّو عن الملعب التونسي مباشرة بعد نهائي كأس تونس، وقع ربط هذ…