2024-02-07

اليوم عودة نشاط البطولة : كـلاسـيـكو بطابع ثـأري بـيـن النجـــــــم والإفـريـقـي

بعد ركون إلى الراحة لمدة شهر ونصف تقريبا تستأنف عشية اليوم منافسات بطولة النخبة لكرة اليد من خلال مواجهات الجولة الثامنة إيابا التي يتصدرها لقاء الكلاسيكو في أولمبي سوسة بين النجم الساحلي والنادي الإفريقي، وسيكون «الثأر» العنوان الأبرز لهذا اللقاء حيث يهدف النجم الساحلي إلى مباغتة منافسه والحاق الهزيمة به على أرضه وأمام جمهوره بعد أن خسر ضده في قاعة رادس خلال مواجهة الذهاب. والطريف أن أنور عياد مدرب النجم الساحلي سيحيي ذكريات خلت ضد فريقه السابق الذي استهل معه مشواره التدريبي كمدرب مساعد، ولم ينجح النجم الساحلي خلال الموسم الجاري في حسم لقاء كبير ضد أحد أندية الصف الأول لصالحه حيث انهزم ضد الترجي والإفريقي والساقية وكذلك بعث بني خيار ما يعكس التخبط الكبير والحصيلة الرياضية الضعيفة لفريق جوهرة الساحل خلال الفترة الأخيرة. وفي الجهة المقابلة، لن يقبل الإفريقي بغير الانتصار في هذا اللقاء من أجل الإبقاء على فارق 5 نقاط بينه وبين الترجي الرياضي المتصدر بهدف تشديد الملاحقة وإنتظار عثرة قد تأتي وقد لا تأتي، ومن الصعب أن يظهر المنتدب الجديد أمين بالنور في لقاء اليوم حيث يواصل برنامجه التأهيلي على أن يكون في أفضل جاهزية خلال قادم المواعيد.

سهلة على الورق ولكن

لن يجد الترجي الرياضي ونادي ساقية الزيت صعوبات كبيرة على الورق في تنقلات عشية اليوم، حيث ينزل المتصدر ضيفا على النادي الهلالي متذيل الترتيب العام للبطولة وبالتالي فإن رفاق البوغانمي في طريق مفتوح لكسب نقاط المقابلة قياسا بفارق الامكانات الفنية والبدنية بين الفريقين. أما بالنسبة إلى ساقية الزيت فإن حلوله ضيفا على نسر طبلبة سيكون بطابع ثأري خالص حيث انهزم ضده في لقاء الذهاب وسيسعى زملاء كمال العلويني إلى تقديم أفضل المستويات من أجل الخروج بنقاط المواجهات سريعا.

كل السيناريوهات واردة

في بقية اللقاء تبقى جميع الفرضيات قائمة بما أن كل المقابلات مشوقة بفضل تقارب المستوى الفني بين المتنافسين حيث يبقى لقاء اتحاد منزل تميم ومكارم المهدية من أبرز اللقاءات الفرجوية استنادا إلى اللعب المفتوح للفريقين وعدم وجود حسابات ومركبات في اللعب فيما لن تكون مهمة سبورتينغ المكنين سهلة حين ينزل ضيفا على بعث بني خيار الذي يقدم مستويات مميزة منذ بداية البطولة وينتظر عثرة لأحد ثلاثي الصف الأول من أجل المباغتة وبالتالي فإن الأسبقية على الورق ستكون لأصحاب الديار.

ويسعى فريق شبيبة الشيحية إلى التدارك بعد تراجع النتائج بصفة رهيبة في الجولات الماضية حيث ينزل ضيفا على نادي جمال الساعي بدوره إلى العودة إلى سكة الانتصارات ما يجعل اللقاء مفتوحا على جميع السيناريوهات خصوصا وأن المستوى الفني متقارب والوضع متشابه وبالتالي من الصعب التكهن بالفائز في هذا اللقاء لكن كل فريق سيحاول تقديم أفضل العروض رغبة في العودة إلى النشاط من أوسع الأبواب لأن الانتصار سينعش الأجواء ويعيد الاستقرار إلى حضيرة الفريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بوقرة بين المغرب وقطر : جــاء نـجمـا وسيغادر الترجي من الباب الخلفي

يعيش لاعب الرواق أسامة بوقرة وضعية غير مسبوقة وغير متوقعة في الترجي الرياضي بعد أن وضعه ال…