2024-02-06

الدفعة الأولى من الجولة الافتتاحية لـالبلاي آوت» : البنزرتي لإحداث المنعرج الأول.. وتطاوين لتأكيد الهيمنة

تعود منافسات البطولة الوطنية الى النشاط بعد توقف ناهز الشهر ونصف حيث ستعطى اليوم إشارة انطلاق مرحلة تفادي النزول التي تعرف تواجد 8 فرق ستتصارع في ما بينها ذهابا وايابا لينزل في أعقابها صاحبا المركزين الأخيرين الى الرابطة الثانية، ولن يدخل المتراهنون على ضمان البقاء  بحظوظ متساوية بحكم توزيع نقاط الحوافز في نهاية المرحلة الأولى والتي تعطي الأفضلية للنادي البنزرتي واتحاد بن قردان اللذين ضمنا أربع نقاط مقابل جمع نجم المتلوي والأولمبي الباجي 3 نقاط واكتفاء اتحاد تطاوين وقوافل قفصة بنقطتين في حين سيكون رصيد مستقبل المرسى ومستقبل سليمان خاليا من النقاط بسبب احتلالهما المركز الأخير في مجموعتيهما لكن خوض 14 جولة في «البلاي آوت» قد يقلب الطاولة على المرشحين للبقاء ويجعل التكهن ممنوعا.

وسيكون الموعد اليوم مع مباراتين في الدفعة الأولى حيث يواجه النادي البنزرتي نجم المتلوي في حين يستقبل اتحاد تطاوين مستقبل المرسى والقاسم المشترك في الجولة الافتتاحية لمجموعة تفادي النزول أن الفرق المتنافسة واجهت بعضها البعض في المرحلة الأولى وكانت الأفضلية لصالح اتحاد تطاوين والنادي البنزرتي.

3. يستهل ثلاثة مدربين السباق مع فرقهم الجديدة من بوابة «البلاي آوت» حيث سيقود قيس اليعقوبي وشاكر مفتاح وسامي القفصي كلا من نجم المتلوي ومستقبل الكرسى واتحاد تطاوين للمرة الأولى.

أفضلية للمحليين

يرنو النادي البنزرتي الى تأكيد استفاقته في نهاية المرحلة الأولى والتي أهلته لاحتلال المركز الخامس  في المجموعة الأولى عندما يستقبل نجم المتلوي الذي تراجعت نتائجه بشكل رهيب حيث انقاد الى خمس هزائم متتالية كما لم يعرف طعم الفوز منذ الجولة الثالثة ذهابا ليستنجد بمدرب ثالث منذ انطلاق الموسم وهو قيس اليعقوبي.

وسيعمل النادي البنزرتي على إحداث المنعرج الأول في مجموعة تفادي النزول من خلال تأكيد أفضليته على نجم المناجم في المرحلة الأولى حيث فاز عليه في ملعب 15 أكتوبر برباعية وتعادل 1-1 في المتلوي لكن المهمة لن تكون سهلة ضد منافس متجدّد بعد تعزيز ضفوفه بعديد الأسماء التي تملك رصيدا من التجربة يخوّل لها حسن التعامل مع المواعيد الصعبة.

4. لم يعرف النادي البنزرتي طعم الهزيمة في آخر أربع مباريات حقّق خلالها 3 انتصارات وتعادل في أفضل سلسلة في هذا الموسم.

«القناوية» لطيّ صفحة الماضي

يتجدد الحوار بين اتحاد تطاوين ومستقبل المرسى للمرة الثالثة في هذا الموسم والتي سيكون شعارها تأكيد الهيمنة لفريق الجنوب الشرقي وبداية صفحة جديدة بالنسبة الى «القناوية» التي حققت فوزها الوحيد في الجولة الختامية ضد نجم المتلوي في مباراة شكلية لكنها قد تعطي دفعا معنويا لزملاء بلال الخفيفي الذين سيظهرون بـ»لوك» مغاير ومدرب جديد شأنهم شأن منافسهم.

وكان الفوزان الوحيدان لاتحاد تطاوين في المرحلة الأولى على حساب مستقبل المرسى ليضمن دخول المرحلة الثانية بنقطتي حوافز لن يكون لهما وزن كبير في صورة عدم تحقيق الانتصار في مستهل المشوار حيث سيعطي ذلك فرصة لفريق الضاحية الشمالية لإعادة توزيع الأوراق ورفع سقف الطموحات بعد التعزيزات النوعية التي قام بها في فترة الانتقالات الشتوية والتي من شأنها تغيير واقع الفريق من متعاقد مع النتائج السلبية الى قادر على تحقيق المنشود دون صعوبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الصفقات الأولى في الميركاتو : دعــم الـمـنـافـســـة فـي انـتـظـار الـصـفـقـة «الـسـوبر»

مازال الترجي الرياضي الأكثر نشاطا في «الميركاتو» الصيفي حيث أتم إجراءات التعاقد مع الحارس …