2024-02-02

صفاقس : الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للزيتونة

تحت شعار «صفاقس وجهة لسياحة الزيتون »، إفتتحت، مساء الأربعاء، بساحة الـ 100 متر وسط مدينة صفاقس، الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للزيتونة بصفاقس، لتتواصل إلى غاية يوم 6 فيفري القادم، وذلك ببادرة من جمعية تونس الزيتونة، وحضور أكثر من 45 ضيفا من 10 جنسيات ،منها فلسطين، والأردن، والسعودية، وكوريا، واليابان ممثلة في سفيرها بتونس.

وأفاد رئيس جمعية تونس الزيتونة، فوزي الزياني، في تصريح إعلامي، أن “مدينة صفاقس، عاصمة الجنوب التونسي، ستكون بفضل هذه التظاهرة ذات الأبعاد السياحية والثقافية والإقتصادية التي تقام مرة كل سنتين، قبلة للزوار من تونس والخارج، وينتظر أن تضفي برمجتها وأنشطتها الثرية التي نسجت خيوطها لجنة التنظيم، حركية كبرى تتزامن مع الديناميكية التي تعرفها الجهة سنويا بمناسبة موسم جني الزيتون وتحويله وتصديره وتلعب من خلاله صفاقس وتونس عامة دورا فعّالا بالنسبة لهذا القطاع الإستراتيجي على الصعيد العالمي ولرهاناته وفق تعبيره.

وأضاف “أن النسخة الخامسة من المهرجان تشهد مشاركة حوالي 25 عارضا من مختلف الحرف والصناعات الغذائية ذات العلاقة بالزيتونة، ستكون مناسبة لتقديم مشروع “المسلك السياحي لزيت الزيتون بصفاقس” بالشراكة مع وزارة السياحة، وفرصة للزائرين التونسيين والأجانب، لزيارة صفاقس والتعرف على موروثها الثقافي المادي واللامادي، وتنظيم سوق الزيتون، بساحة باب البحر وسط مدينة صفاقس، اضافة الى تنظيم منتدى علميا دوليا حول “الرقمنة وسياحة الزيتون” بحضور منتجين لزيت الزيتون وموردين أجانب، فضلا عن الأيام الثقافية على إمتداد أيام المهرجان، وذلك بالشراكة مع المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية وجمعية منتدى صفاقس للفنون والثقافات وبلدية صفاقس، ومسابقة في “فن الطهو بزيت الزيتون “”، والملتقى العربي للزيتون الذي سيقام يوم 6 فيفري القادم، لتقريب وجهات النظر بين العرب وكسب الرهانات”.

من ناحيته، أفاد المدير العام للديوان الوطني للصناعات التقليدية، فوزي بن حليمة، أن “الحضور المميز للضيوف الأجانب في هذه الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للزيتونة بصفاقس، دليل على أن التظاهرة بصدد التطور من دورة إلى أخرى،

مؤكدا “أهمية مثل هذه المهرجانات في تطوير السياحة التونسية داخليا وخارجيا “.

من ناحيته قال سفير اليابان بتونس، “تاكيسهي أوسوغا”، “إن حضوره ، لمواكبة فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للزيتونة بصفاقس، ليس بصفته سفيرا لليابان بتونس ولكن بإعتباره سفيرا لزيت الزيتون التونسي إلى اليابان”، مؤكدا على أن “زيت الزيتون التونسي بفضل جودته العالية، له عديد الفرص والإمكانيات المتاحة من أجل إكتساح الأسواق العالمية، وليس السوق اليابانية فحسب بل عديد الأسواق الأخرى مثل أمريكا وغيرها .

يذكر أن الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للزيتونة بصفاقسد شهد محطة هامة، وهي مسابقة أحسن زيت آحادي الصنف بمعهد الزيتونة، التي إنتظمت يومي 29 و30 جانفي الجاري، و”هي محطة تستقطب عشرات المنتجين من مختلف الولايات وتساهم في تثمين الزيوت التونسية والترويج لها محليا ودوليا”.

جدير بالذكر أيضا، أن جمعية تونس الزيتونة، التي تأسست في سنة 2015، تعمل على تثمين شجرة الزيتون بإعتبارها شجرة رمز لولاية صفاقس وتونس عامة، وذلك عبر جملة من المبادرات والأنشطة والبرامج، أبرزها مهرجان الزيتونة الذي اكتسب الصبغة الدولية انطلاقا من دورته الرابعة سنة 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ترقب وخوف من كارثة في الأفق: الاحتلال يستكمل قصف النصيرات ويستعدّ لعملية رفح

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) يتواصل حديث المسؤولين الصهاينة عن العملية العسكرية المتوقّع…